الأربعاء , 19 حزيران/يونيو 2019


تمييع الديموغرافيا الأردنية باسم "الإنسانية" .. بقلم : راتب عبابنة

بقلم : راتب عبابنه
08-01-2019 03:49 PM

آخر أشكال العبث بالديموغرافيا الأردنية وتغليب العنصر غير الأردني على العنصر الأردني الأصيل، جاء بإعفاء الغزيين وأبناء الأردنيات من غير أردنيين من تصاريح العمل.
قبل ذلك تم التوسع المطلق بمجالات عمل السوريين بعد أن كانت مقيدة بالزراعة والإنشاءات.
الغزيون يتبعون إداريا لمصر وهي الأولى قانونيا برعايتهم وحل مشكلاتهم.
لا شك تذكرون كيف تعاملت مصر مع الغزيين الهاربين من الكويت وقد افترشوا بلاط المطار لأسابيع دون أن تعترف سلطات مبارك بحقهم للعودة لوطنهم غزة.

ما يخيفنا من الإجراءات التي يلبسونها 'ثوب الإنسانية' هو تغيير التركيبة السكانية التي تفرض تبعات اجتماعية واقتصادية نحن في غنى عنها ونحن مع الوقوف مع الأشقاء الى الحد الذي لا يلحق الضرر بالثوابت.

الوطن ليس للحكومات لتقرر عن غير رضا من الشعب. وذلك موقف ثابت سواء كان المعني غزيا أو سوريا أو يمنيا أو عراقيا أو غيرهم من الجنسيات. والأهم من تجنيسهم وإعفائهم هو التنسيق مع دولهم لتسهيل عودتهم كي لا يشكلوا عبئا على الأردن الذي يعاني من البطالة والفقر.

لنأخذ دول الخليج التي سكان بعضها لا يصل المليون نسمة وتحتضن الملايين من جنسيات الأرض ومنهم ملايين تجاوزت إقامتهم بها الثلاثين سنة ولم يكتسبوا الجنسية.
نرى أن تغيير الديموغرافيا الأردنية يجري بطرق وأساليب ممنهجة يلفها غموض خطير تحت عنوان رنان وجذاب (الإنسانية). وتمرر هذه القرارات في ظروف يتم اختيارها والترصد لها والشعب منشغل بقضايا أخرى.
اللهم جنب الأردن شر الكارهين.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
09-01-2019 06:13 AM

الاستاذ راتب عبابنه,تحيه احترام لك ولكل من عنده غيره على ابناء بلده ولا يخشى قول الحق عندما يصل الضرر لابناء البلد ,نعم كل الاردنيين ضد ما اسميته التمييع الديمغرافي تحت مسمى ابناء غزه وابناء الاردنيات وابناء ..,كل الاردنيين الاحرار يرفضون هذه الاجراءات التي لن تزيد الامور الا خطرا.من اكثر المقالات جرأه.

2) تعليق بواسطة :
09-01-2019 10:40 AM

الغزازوه فلسطينيون ليش ينعطوا بالاساس جواز اردني، موقت ومش موقت هذا ضحك على الذقون. كل شئ بالنسبه لهم يسير حسب صفقة القرن ويتم التنفيذ باعطاىهم حق التملك والعمل حسب تعليمات الصفقه.الاردنيون الاصليون قاموا بدورهم بحمايةكل من يستطونون بلدهم من عرب وغير عرب ويتم التخلي عنهم تدريجيا

3) تعليق بواسطة :
09-01-2019 12:44 PM

كلام موزون في الصميم

4) تعليق بواسطة :
10-01-2019 02:02 PM

كل الاحترام اخي راتب عبابنة

5) تعليق بواسطة :
11-01-2019 05:25 AM

كل الاردنيين يؤيدون كل حرف في مقالتك التي تستحق الوقوف عندها مطولا من قبل اصحاب القرار ليدركوا ان الاردنيين وصلوا لمرحله الغليان من تخبيص الحكومات ضد ابناء البلد .

6) تعليق بواسطة :
11-01-2019 05:27 AM

ليس من حق اي كان ان يتلاعب بوجودنا كاردنيين في وطننا, كل الاردنيين ضد اعطاء جوازات سفر لاي كان وتحت اي مسميات غير مقنعة ومللنا منها.

7) تعليق بواسطة :
11-01-2019 05:30 AM

الم يحن الوقت ان يلتفت اصحاب القرار الى قضيتنا كاردنيين ويدركوا ان ابناء البلد اصبحوا يعيشون على الهامش بعد ان امتلات البلاد بجنسيات من كل الاقطار تحت مسميات مممله ومقرفه, التوسع باعطاء حقوق لابناء غزه وغيرهم مرفوض, كل الاردنيين يؤيدون ما تفضل به الاستاذ راتب عبانه المحترم لانه نطق بالحقيقه.

8) تعليق بواسطة :
11-01-2019 12:48 PM

غزة محررة منذ 14 عام فلماذا لا يتم تسهيل عودتهم الى قطاع غزة
أليست بلادهم اولى بهم

9) تعليق بواسطة :
11-01-2019 01:23 PM

والمصيبة الكبرى بعض الحناجر الاردنية التي ترتفع دائماً للمطالبة بالتوطين والتجنيس وحق التملك وحق العمل والغاية مصالح انتخابية!!

10) تعليق بواسطة :
12-01-2019 04:58 AM

كل الاردنيين باننتظار مقالتك التي تدلل على صدق انتمائك لابناء بلدك. لاننا بحاجه لاصوات صادقه تدافع عن وجودنا كاردنيين,مللنا من اصوات الابناء واسطوانه القضيه والعروبه التي لا يدفع احد ثمنها الا الاردنيون, لماذا الاردنيين هم وحدهم من يتحملون وز اي مصيبه تحصل في المحيط العربي وكل هذا على حساب وجودهم.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012