أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 23 كانون الثاني/يناير 2019
شريط الاخبار
قانونية الاعيان ترفض شمول غرامات الماء والكهرباء والمخدرات بالعفو 3 ملايين و 100 ألف منتفع بالتامين الصحي القضايا التي رفضتها قانونية الاعيان شمولها بالعفو الملكي زواتي: قرار تركيب خلايا شمسية للاسر الفقيرة من فلس الريف يخدم 7 الاف اسرة سنويا القبض على اردنية تقاضت (1170) دينار ا مقابل خدمات شعوذة في الكويت %66 من الأردنيين يرون الأمور لا تسير بالاتجاه الصحيح قانونية الاعيان ترفض قي قراءتها الأولى "العفو العام" كما ورد من النواب 180 مليون متر مكعب حجم المياه المسروقة سنويا بعد انهيارات وخسائر: "الامانة" تدرس انشاء جدار استنادي في "طارق" الاطباء ترفض عقود الإقامة الجديدة :لسنا عبيداً لوزارة الصحة الصبيحي: لم ندعُ إلى أي لقاء مع متقاعدي ضمان إربد الاعتداء على ممرضين ورجل امن بعد وفاة شخص داخل مستشفى حمزة - صور الرزاز يتحدث عن خلق فرص العمل للأردنيين في دافوس محافظ العقبة: الاردن بيئة محفزة للاستثمار إسعاف جوي لمواطن أردني تعرض لحادث سير على الطريق الصحراوي
بحث
الأربعاء , 23 كانون الثاني/يناير 2019


الأردنيون يُعينون بعضهم

بقلم : عبدالله المجالي
09-01-2019 03:56 AM

تصدر الشعب الأردني قائمة مقدمي المساعدات المالية للأسر الأردنية المحتاجة.
تقدم الشعب على كافة مؤسسات الدولة والمؤسسات الأجنبية في مد يد العون للمحتاجين والمعوزين في كافة أنحاء البلاد.
في التقرير الذي تنشره «السبيل» للزميل نبيل حمران، فإن الأرقام الرسمية تكشف أن الأردنيين بشكل فردي يقدمون إعانات للأسر المحتاجة يوازي ما تقدمه جميع الجهات الحكومية والرسمية من إعانات لهذا القطاع.
وحسب التقرير، فإن الجهات الحكومية والرسمية في أحسن الأحوال تقدم إعانات لـ10.5 بالمائة من الأسر الأردنية.
وأشار التقرير الى أن أسرة من كل تسع أسر أردنية تلقت إعانات من أفراد العام الماضي 2018، بينما تلقت أسرة من كل عشرين أسرة إعانات من وزارة التنمية الاجتماعية.
بينما تلقت أسرة من كل 36 أسرة اردنية إعانات من الديوان الملكي، في وقت تلقت أسرة من كل خمسين إعانات من صندوق المعونة.
ويظهر التقرير أنّ أسرة من كل 143 أسرة أردنية تلقت إعانات من كل وزارة الصحة ووكالة الغوث «أونروا».
بينما تلقت أسرة من كل 240 أسرة أردنية إعانات من مؤسسات دينية، فيما تلقت أسرة من كل ألف أسرة اردنية إعانات من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين.
هذا يعني أن الشعب الأردني ورغم أنه يتصدر قائمة «المانحين» لموازنة الدولة التي من المفترض أن تنعكس على المجتمع خدمات صحية وتعليمية واجتماعية لائقة، بحيث تقلل من أعداد الأسر المحتاجة، فإنه لا يتوانى عن أن يتصدر كذلك قائمة مقدمي المساعدات للأسر المحتاجة.
ويحيا الشعب الأصيل.السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012