أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 26 آذار/مارس 2019
شريط الاخبار
قطر: نرفض القرار الأمريكي والجولان أرض سورية تحتلها إسرائيل مسؤول فلسطيني: إسرائيل وحماس تتفقان على هدنة بوساطة مصرية الرئيس الروماني : ملك الأردن شعر بالإساءة الشخصية بعد تصريح نقل السفارة فألغى زيارته لافروف: اعتراف وشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان انتهاك سافر للقانون الدولي قائمة المناطق التي استهدفتها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة حتى اللحظة الصفدي: موقف الأردن ثابت وواضح في رفض "ضم الجولان المحتل" سميرات: جمع 2.7 مليون دينار لدعم الغارمات الرزّاز: الحرب على المخدّرات مستمرّة ولن تنتهي إلى حين القضاء على هذه الآفة "الوطني الفلسطيني": الغاء الملك زيارته لرومانيا رسالة قوية لكل من يحاول المساس بالقدس الطراونة : لا شيء يتقدم على القدس في عقل الملك والأردنيين دمشق: " ترد على ترامب " القرار يمثل أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية ويجعل من امريكا العدو الرئيس للأمة العربية العدو الاسرائيلي يبدأ عدوانا على قطاع غزة ترامب يوقع مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان تمرين عسكري أردني بالتعاون مع الناتو البلقاء: 150 فرصة للباحثات عن العمل
بحث
الثلاثاء , 26 آذار/مارس 2019


حليمة بولند تتعرض لهجوم عنيف بعد مداعبتها لاطفال إسرائيلين

12-01-2019 03:31 PM
كل الاردن -
أثارت الإعلامية الكويتية حليمة بولند جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي؛ بعد نشرها فيديو عبر حسابها في 'سناب شات' خلال التقاطها صورًا تذكارية مع أطفال إسرائيليين وتقبيلهم.

وظهرت حليمة بولند في الفيديو خلال تواجدها في أنطاليا، وهي تقف وخلفها عدد من الأطفال الذين يلتقطون صورًا معها، وسألتهم عن وطنهم فأجابوا أنهم من إسرائيل.

وأصيبت الإعلامية الكويتية بصدمة بعد معرفتها بموطنهم ولكنها استمرت بالتصوير، وقبلت الطفلة التي تقف بجوارها، مؤكدة أن 'الأطفال أيًا كانت جنسيتهم فهم أحباب الله'.

وعلقت حليمة بولند على الفيديو، قائلة: 'جوني يتصورون معاي ولما سألتهم من وين صدموني وقالولي من إسرائيل.. بس الأطفال أحباب الله شنو ما كانت جنسياتهم أو بلدانهم'.

وانتقد عدد من متابعي حليمة بولند موقفها من الأطفال الإسرائيليين، بل واتهموا الكويتيات بالترويج للتطبيع مع إسرائيل بعدما قامت مواطنتها الإعلامية فجر السعيد بالظهور في مقابلة على قناة إسرائيلية.

بينما رأى آخرون أن موقفها 'عاقل ومتزن وكان من الصعب أن ترفض التصوير مع الأطفال بعد معرفتها بجنسيتهم'.

وعلق أحد النشطاء على الفيديو، قائلًا: 'أول مرة تتصرف تصرف يعجبني'، بينما قال ناشط آخر: 'الكويت يلمحون بالتطبيع'.

ما دعا حليمة للخروج عن صمتها والتعبير عن استيائها الشديد من الهجوم الذي تعرضت له من قبل متابعيها على مواقع السوشال ميديا؛ بسبب التقاطها صورًا تذكارية مع أطفال إسرائيليين، مشيرة إلى أنها لا تستطيع أن ترفض طلبًا لطفل، وذلك وفقًا لفطرتها كإنسانة وأم.

وكتبت حليمة على الـ'ستوري' الخاص بحسابها الرسمي على موقع 'إنستغرام': 'بخصوص الهجوم غير مبرر من الإعلام والصحافة، حول تصويري مع أطفال من إسرائيل.. فأنا تصرفت وقتها بفطرتي السوية وإنسانيتي تجاه أطفال أبرياء لا علاقه لهم بالسياسة وقذارتها؛ فهم أحباب الله'.

وتابعت: 'أنا كإنسانة أولًا وكأم لطفلتين ثانيًا لم أستطع أن أكسر بخاطر الأطفال وأرفض التصوير معهم.. ولو تكرر الموقف لفعلتُ نفس الشيء ولست نادمة'.

وأضافت: 'لن أقول رأيي السياسي في التطبيع مع إسرائيل أو كرهي لإسرائيل.. لكن ما أريد أن أقوله هو أن لا نتخلى عن إنسانيتنا في كل الأحوال والظروف'.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012