أضف إلى المفضلة
الخميس , 24 كانون الثاني/يناير 2019
شريط الاخبار
وزير الدفاع الفنزويلي: الجيش لا يعترف بغوايدو رئيسا وسيدافع عن الدستور والسيادة الوطنية تراجع اسعار النفط متأثرا بضعف أسواق الأسهم الأمريكية وزيادة في المعروض بيلوسي تمنع الرئيس من مخاطبة الكونغرس طالما يتواصل الإغلاق الحكومي.. وترامب يصر "الصمادي":نثق بالقضاء ونقف صفا واحدا الى جانب ابننا بالوسائل المتاحة لتحقيق العدالة ودفع الظلم مقتل 5 أشخاص في إطلاق نار داخل مصرف بفلوريدا النائب مصلح الطراونة يطالب المواطنين بتقديم المعلومات لأمن الدولة عشائر السلط: متمسكون بسيادة القانون وهيئة دفاع عن العواملة خميس تفقد الموقع وامر بتحقيق دقيق : وفاة سبعة أطفال أشقاء بحريق منزلهم في دمشق الداوود يدعو للترشح لجوائز الإعلام السياحي العربي لعام 2019 اعتصام يطالب بإعادة مفصولي "المركز الإسلامي" وفاة أردني في طوكيو بحادث سير و"الخارجية" تتابع جسر الملك حسين .. تسهيلات وإعفاء من الرسوم لـ120 معتمراً فلسطينياً من ذوي الإعاقة الصفدي ونظيره الياباني يؤكدان استمرار العمل على آفاق أوسع للتعاون مادورو يعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة "حقك تعرف": 180 مليون متر مكعب مياه مسروقة سنوياً
بحث
الخميس , 24 كانون الثاني/يناير 2019


بدء الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية

12-01-2019 03:36 PM
كل الاردن -
يحتفل الأمازيع في شمال أفريقيا والعديد من دول المهجر، اليوم السبت، برأس السنة الأمازيغية الجديدة 2969، والتي يطلق عليها تسمية يناير.

وكلمة (يناير) تعني باللغة الأمازيغية 'إخف أوسغاس' وهي أول شهر في التقويم الفلاحي عند الأمازيغ.


وقد انقسم المؤرخون حول أصل الاحتفال برأس السنة الأمازيغية إلى فريقين، فريق يرى أن اختيار هذا التاريخ من يناير رمز للاحتفال بالأرض والزراعة، مما جعلها معروفة باسم 'السنة الفلاحية'، بينما يرى قسم آخر أن رأس السنة تشير إلى الاحتفال بذكرى اليوم الذي انتصر فيه الملك الأمازيغي شاشناق على الملك المصري رمسيس الثاني في مصر.


وتعتبر الجزائر أول دولة في شمال أفريقيا تقر رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية، إذ أصدر الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، نهاية ديسمبر 2017 قراراً باعتبار 12 يناير عطلةً وطنية رسمية مدفوعة الأجر، في سياق 'جهود الدولة الرامية إلى ترقية التراث واللغة الأمازيغية'.


وتطالب حركات أمازيغية بالأمر نفسه في باقي البلدان، التي ينتشر فيها الأمازيغ، خصوصا المغرب وليبيا، وكان رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني قد وعد بدراسة هذا المطلب، بحسب موقع 'هسبريس'.


ومعظم الاحتفالات برأس السنة الأمازيغية مرتبطة بالأرض والزراعة. ففي الجزائر يقام سنوياً المهرجان التقليدي 'إيراد' ويلبس فيه الأمازيغ الأقعنة ويتجولون في الأحياء السكنية مرددين أهازيج مصحوبة برقصات.


ومن مظاهر الاحتفال بالسنة عند الأمازيغ المغاربة وضع عصي طويلة من القصب في الحقول تفاؤلاً بمحصول زراعي جيد، في حين يقطف الأطفال الزهور ويرتدون ملابس جديدة وأحيانا يحلقون رؤوسهم.


وعادة ما يذبح الأمازيغ ديكا عند غروب شمس آخر يوم في السنة. يكون هذا الديك طبقا رئيسيا للعشاء. لكن بعض الأسر، في الجزائر تفضل إعداد الأطعمة التقليدية، مثل الكسكسي والشرشرم والشخشوخة والرفيس، وتحضير الخبز بالأعشاب، وتناول المكسرات والفواكه المجففة مع توزيع حلويات على الأطفال.


وفي المغرب تعد الأسر في بعض المناطق طبق 'تاكلا'، وتضع النساء بعضاً منه خارج القرية. في حين تفضل أسر أخرى أطباق 'أوركيمن' و'إينودا' والكسكسي بالدجاج أو اللحم بسبعة أنواع من الخضر أو أكثر. وكالات

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012