أضف إلى المفضلة
الإثنين , 25 آذار/مارس 2019
الإثنين , 25 آذار/مارس 2019


زيادة حجم المديونية ..

بقلم : موسى العدوان
12-01-2019 09:32 PM

يقال بأن دولة الدكتور الرزاز ' غاب وجاب '. فقد جاب لنا دولته قرضا بمبلغ ١,٢ مليار دولار والحمد لله.

ولا ادري هل علينا أن نفرح أم نحزن على هذا القرض الجديد، الذي لم يعلن الرزاز شروطه ؟

من الواضح أن هذا القرض سيرفع حجم المديونية عما هي عليه الآن، كما سيذهب معظمه لسداد الديون السابقة.

هذا النصر على البنك الدولي يذكرني بالقصة التالية: أراد بدوي من سكان بيوت الشعر أن يرتحل من مكانه إلى مكان آخر، بحثا عن الكلأ والماء لغنمه. ولم تكن لديه وسيلة نقل لحاجياته سوى جمل واحد.

أناخ البدوي جمله قرب بيته، وأخذ يحمل حاجياته من فراش وأمتعة شخصية وأدوات منزلية على ظهر الجمل، إلى أن أصبح الحمل يعلو ظهر الجمل بأكثر من متر .

وبينما كان الجمل الحزين مستسلما لقدره، مر بالقرب منه جمل آخر وسأله مستغربا: أرى أن صاحبك حملك فوق طاقتك وما زال مستمرا بالتحميل؟ فأجابه: خليه يحمل كما يريد . . لكن عيب علي إن قمت بالحمل . . !

أعتقد أن حكوماتنا الرشيدة حملت الشعب دينا كبيرا، ستنتج عنه أيضا فوائد كبيرة، قد تعجز الحكومة عن سدادها.

وفي هذه الحالة ستتحول حكوماتنا الرشيدة إلى مصدر السداد الاستراتيجي، وهو جيوب المواطنين الفارغة. ويعلم الله كيف ستكون مخرجاته . . !

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
12-01-2019 09:59 PM

ياباشا كناكريه اعلن ان هذا القرض لن يزيد المديونية يا حبذا لو ان الحكومة ترشدنا عن السر او الطريقة حتى نحن المواطنين نقترض مثل هذا القرض دون ان تزيد ديوننا واقترح ان مثل هذا القرض ان يوضع في كتاب قينس للارقام القياسية

2) تعليق بواسطة :
12-01-2019 10:55 PM

ذكرتني مقولة الحكومة ان هذا القرض لن يزيد نسبة المديونية المستهدفه في قصة طالب المدرسة الذي اخبر اهله انه اليوم وفر عشرة قروش اجرة الباص وعندما سأله والده كيف قال له انه ركض خلف الباص من المدينة الى قريته المجاور للمدينة فقام والده بتعنيفه وفال له لماذا لم تركض خلف سيارة الاجره وتوفر عشرين قرشا

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012