أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 23 كانون الثاني/يناير 2019
شريط الاخبار
قانونية الاعيان ترفض شمول غرامات الماء والكهرباء والمخدرات بالعفو 3 ملايين و 100 ألف منتفع بالتامين الصحي القضايا التي رفضتها قانونية الاعيان شمولها بالعفو الملكي زواتي: قرار تركيب خلايا شمسية للاسر الفقيرة من فلس الريف يخدم 7 الاف اسرة سنويا القبض على اردنية تقاضت (1170) دينار ا مقابل خدمات شعوذة في الكويت %66 من الأردنيين يرون الأمور لا تسير بالاتجاه الصحيح قانونية الاعيان ترفض قي قراءتها الأولى "العفو العام" كما ورد من النواب 180 مليون متر مكعب حجم المياه المسروقة سنويا بعد انهيارات وخسائر: "الامانة" تدرس انشاء جدار استنادي في "طارق" الاطباء ترفض عقود الإقامة الجديدة :لسنا عبيداً لوزارة الصحة الصبيحي: لم ندعُ إلى أي لقاء مع متقاعدي ضمان إربد الاعتداء على ممرضين ورجل امن بعد وفاة شخص داخل مستشفى حمزة - صور الرزاز يتحدث عن خلق فرص العمل للأردنيين في دافوس محافظ العقبة: الاردن بيئة محفزة للاستثمار إسعاف جوي لمواطن أردني تعرض لحادث سير على الطريق الصحراوي
بحث
الأربعاء , 23 كانون الثاني/يناير 2019


1.2 مليار دولار قرض جديد

بقلم : عمر العياصرة
13-01-2019 12:16 AM

وافق البنك الدولي على منح الاردن قرضا جديدا بقيمة 1.2 مليار دولار بفوائد بسيطة جدا، وذلك بعد جهود بذلها رئيس الوزراء، عمر الرزاز، اثناء زيارته الولايات المتحدة.
في لقاءاتنا الاعلامية مع الرزاز اثناء تسويقه لقانون ضريبة الدخل، كان يقول ان اقرار التشريع سيرضي الصندوق وبالتالي سيقدمون لنا قروضا ميسرة في العام 2019.
البعض اعتبر القرض عبئا جديدا يضاف للمديونية الثقيلة، ويرى ان طلب الاقتراض يتنافى مع ادبيات الرزاز التي استندت في الآونة الاخيرة على مشروع النهضة والاكتفاء الذاتي.
بدورها الحكومة، تسوق للقرض بأنه يملك ميزة تفضيلية عنوانها «الفائدة البسيطة» وبالتالي سيستخدم من اجل سداد ديون ذات فائدة اكثر ارتفاعا، بمعنى استبدال قرض بقرض وتوفير بعض الاموال.
كما انها –اي الحكومة- تقول ان عام 2019 هو عام استحقاق ديون لا مفر منها الا بالاقتراض، ومن الجيد حسب منطقها تأمين اقتراض بفائدة اقل وتوفير بعض الاموال.
منطق الحكومة معقول ومقنع بشرط ان تتكثف الرقابة عليه، حيث لا ينحرف عن البوصلة، بمعنى ان يذهب القرض الجديد كله دون نقصان لسداد القروض القديمة.
وهنا يجب ان تظهر الشفافية بأوضح صورها، من خلال منصة ومنطق «حقك تعرف»، فالجمهور الاردني معني باطلاعه على حركة القرض الجديد، واين سيستقر، ومدى الفائدة التي حققناها منه.
ايضا، مجلس النواب، معني بالرقابة على هذا التفصيل الهام، وعليه استخدام صلاحياته الدستورية ليراقب صيرورة القرض الجديد ومآلاته النهائية.
لا نريد للقرض الجديد ان تكون علاقته بالقديم قائمة على فلسفة «خيط حرير على حيط خليل»، بل نريده قرضا يخفف من حدة ارقام خدمة الدين التي نعانيها في الموازنة.
مرة اخرى، الخطوة جيدة ومقبولة وممكنة، لكن علينا مراقبتها ومتابعة صحة تنفيذها، فالحكومة مديونة ومحتاجة للسيولة، ومن المنطق ان نساعدها في كف يدها عن القرض الجديد ووضعه في مساره الصحيح دون نقصان.السبيل

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
13-01-2019 08:19 AM

يعجبني تفاؤلك اخي عمر. لدى الاردنين ثقة كبيرة برئيس وزرائنا نرجو ان تكون في محلها كما اشرت في مقالك المتزن.

2) تعليق بواسطة :
15-01-2019 01:55 PM

الرزاز قاعد يزيد الديون ووعد بان يضبط النفقات ولم ينفذ شو الحكي الي تحكيه

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012