أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 24 نيسان/أبريل 2019
الأربعاء , 24 نيسان/أبريل 2019


خالد المجالي يكتب : من قال انكم معارضة اصلا ؟؟

19-01-2019 09:28 PM
كل الاردن -


لم يخطر ببالي يوما ان اكتب عن بعض الاردنيين المقيمين في الخارج لاسباب شخصية او بسبب المضايقات التي قد يكونون تعرضوا لها قبل سفرهم بسبب مواقفهم من الاداء العام في الدولة الاردنية ، لا بل لعلي كنت اشعر احيانا ان ما يقوم به البعض هو مجرد تسلية ولفت نظر ليقول انني ما زلت على قيد الحياة وانني متابع بفضل وسائل الاتصال الحديثة ، ولكن بالمطلق لم يخطر ببالي ان اصنف ايا منهم بانه معارضة سياسية بمعنى الكلمة .

المعارضة السياسية كما يعلمها الاطفال قبل الكبار عمرا وعلما هي التي تنطلق من برنامج عمل يعتمد على خطط وبرامج تختلف عن نهج ادارة ، تنتقد الاداء وتقدم البديل ، تطرح الافكار وتدافع عنها ، تعري الاخطاء في القرارات من نتائجها ، ولم تكن المعارضة يوما ردحا ولا دخولا في خصوصيات الافراد ما لم يتعلق الامر في القرار العام وتاثيره على الوطن والشعب .

انا شخصيا تربطني علاقات ودية مع عدد من النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي داخل الاردن وخارجه ، واحيانا نتبادل الآراء ، ولكني بالمطلق لم انظر الى اي منهم بانه معارض سياسي ولا يمكن تصنيفهم كذلك ، وافضل تسمية يمكن ان تطلق عليهم' نشطاء اردنيون ' حتى من كان يعمل في الصحافة او الحراك ، وهذه الصفة تطلق على مئات الشباب وغيرهم من النشطاء، وعليه فلا يحق لاي جهة ان تصفهم بالمعارضة الاردنية الداخلية او الخارجية كما
يحب البعض تسميتها .

منذ ايام شاهدنا نشر الغسيل بين الاصدقاء في الغربة ، وقبلها شاهدنا نشر غسيل داخلي بين النشطاء ، وهذا امر طبيعي عندما تتضارب مصالح الافراد وطموحاتهم ، واحيانا ' اكرر ' احيانا بسبب تدخلات من جهات لضرب الاصدقاء ببعضهم البعض لاضعافهم وعدم ترك المجال بينهم للبدء بعمل ممنهج قد يرتقي يوما الى ما يسمى معارضة وان كانت شبه فردية .

علمتنا الايام ان الكثير ممن يدعون انهم معارضة يتساقطون في اول اختبار مادي او معنوي ولذلك فقد المجتمع ثقته في الكثير من الاسماء السابقة او التي قد تعلن عن نفسها بانها معارضة ، وقلة من الاسماء ما زالت تحافظ على موقفها ومبادئها بالرغم من كل القيود والملاحقات وحملات التشكيك حولها ، وحتى بالرغم من فقدانها برنامج معارضة واضحة الا انها اثبتت ان هناك قلة من ابناء الوطن قادرة على الثبات .

اليوم هناك حراك وطني يمثل غالبيته الشباب الاردني الرافض للسياسات العامة ويدعمهم شخصيات سياسية من مختلف المشارب ، نجاحهم حتى الان بسبب عدم وجود قيادة تفرض نفسها عليهم ، واستمرارهم منوط بالوعي الكبير الذي يرافق حراكهم واصرارهم على الاصلاح السياسي كونه الخطوة الاولى لاصلاح شامل ، بعكس الكثير من مدعي المعارضة التي تبحث عن منافع شخصية او تحقيق مطالب فئوية او جهوية ، فشتان ما بين الفريقين .

ساختم مقالي اليوم برسالة لكل النشطاء في الداخل والخارج ، اياكم من الانحدار في مواقفكم وتصرفاتكم ، حتى وان كنتم لا تملكون برنامج معارضة محددا وواضحا ، فأن المواطن الاردني ما زال يراهن على وقفاتكم ونشاطاتكم حتى وان تأخر التجاوب الرسمي معها ، واياكم من الانجرار وراء البطولات الفردية والتسابق فهو مقتل اي حراك ، وليبق شعارنا جميعا الاردن اولا واخرا ، ونحن ابناء وطن تحت اي مسمى نسعى للاصلاح وليس للتصيد والاسقاط ، ومن يبحث عن مكاسب شخصية فأن طريق ' التسحيج والنفاق والتضليل اقصر ' وليترك النبلاء من النشطاء انقياء وطنيين اقوياء بمواقفهم واصرارهم .
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
19-01-2019 08:30 PM

اخي ورفيق السلاح ابو احمد لقد قال احرار الوطن الواعين كلمتهم قبل الربيع العربي المزيف المصطنع قال كلمته في بيان العسكر المجيد بيان الاول من ايار 2010

2) تعليق بواسطة :
19-01-2019 09:44 PM

نعم الأردن أولا وآخرا ، جميل ما كتبت ..

3) تعليق بواسطة :
20-01-2019 01:01 AM

العزيز خالد بيك,يصنف من يسمون انفسهم بالمعارضه لنوعين:حاقد على الاردن سواء حقد بالتوريث او بالجهد الشخصي اي حاقد عصامي والنوع الثاني ليس الا ترف فكري بعد ان شبع الخبز وتحصن بجواز سفر اجنبي .
الشعب ملتف حول جلالة الملك حفظه الله.
فضد من تكون المعارضة؟ضد حكومة ما نلبث حفظ اسم رئيسها حتى يغادر؟

4) تعليق بواسطة :
20-01-2019 05:28 AM

يعطيك العافية
لا بأس أنك كتبت عنهم رغم أنهم لا يستحقون ربع الوقت الذي أخذك لكتابة مقالك. و أتمنى أحيانا أن لا أشاهد لك ادراجا على صفحتك تنعت أحدهم بالصديق !
و بعيداً عنهم و عن المقال، لي مأخذ عليك عندما أدرجت يوماً فكرةً عن الضريبة سأناقشها معك في غير موضع

5) تعليق بواسطة :
20-01-2019 08:35 AM

*
الدوله الاردنيه لم تكن يوماً ساذجه
احد اساليبها بالاحتواء تكريم المعارضين، وبذلك تضرب عصفورين بحجر، تسكتهم، وتفقد الناس الثقه بأي معارضه مستقبلاً
*
كما اثبت النهج انه خبير بسياسة فرق تسد، ودائما آتت هذه أُوكلها!
*
بالتأكيد المعارضه فيها الصادق الامين، وفيها -للاسف-من يستعملها سلما للصعود لطموحاته.

6) تعليق بواسطة :
20-01-2019 04:36 PM

في الاردن الاغلبية الصامتة شعارها الله الوطن الملك

7) تعليق بواسطة :
20-01-2019 04:42 PM

مشكلة الاردن الاساسية ليس المعارضة وانما الواسطة والمحسوبية والفساد سواء في القطاع العام او الخاص نتيجة ما قاله وصفي التل الشهيد رئيس وزراء الاردن ((( الاردن بقرة حلوب ))) .

8) تعليق بواسطة :
20-01-2019 05:43 PM

بعض الاحزاب مع انها مرخصة اردنيا لا تعترف بالهوية الوطنية الاردنية لانها تتبع اجندات خارجية ولا استطيع ان اذكرها لان عزيزي المحرر سوف يحذفها ومعه حق مئة بالمئة .

9) تعليق بواسطة :
20-01-2019 05:57 PM

نعتذر

10) تعليق بواسطة :
20-01-2019 08:37 PM

اتفق تماما معك اخي ابا احمد في كل ما كتبته حول هذا الموضوع المهم جدا . فلقد اصبحت منصة اليو تيوب متاحة لكل من هب و دبّ . و كم احزن عندما استمع لهؤلاء الذين يهرفون بما لا يعرفون . فمن اراد المعارضة الرصينة عليه ان يقول ما يقوله على وسائل التواصل من داخل وطنه . و اقول لهم : ارحمونا من اطلالاتكم .....

11) تعليق بواسطة :
20-01-2019 08:43 PM

المزعجة و ابحثوا عن الشهرة في امكنة أخرى . المعارضة الوطنية الاردنية موجودة على ساحة العمل السياسي منذ تأسيس الامارة و لقد تحمل المعارضون ما تحملوه و لكن هنا في وطنهم الاردن . شجاعة الكلمة تتجلى في التطرق لقضايا الاردن هنا و ليس في غرف مظلمة في اميركا ودول اوروبا و هي و ان قبلت بكم لا تحترمكم .

12) تعليق بواسطة :
20-01-2019 08:48 PM

لغايات تحقيق معارضة منتجة لا بد من تشكيل 4 احزاب على الاكثر بقواعد شعبية حقيقية و ليس من خلال احزاب النخب و كبار المتقاعدين . فالاحزاب التي اوصلت بائعي الصحف الى سدة الحكم هي الاحزاب المطلوبة . و هي ستعارض من خلال برامج حزبية في ظل ديموقراطية حقيقية ليست عرجاء تمشي على عكازين ... و هاهو الميدان !!!!

13) تعليق بواسطة :
20-01-2019 09:41 PM


كل المعارضين محبين للأردن و يسعون للأردن نحو الأفضل لان المعارضة شيء طبيعي في أي دولة

14) تعليق بواسطة :
21-01-2019 09:00 AM

انني لا اؤمن بالديمقراطية رحلة القطار رحلة واحدة كما حصل عندما طرد شاه ايران واحضر الخميني الذي دمر كل شئ في ايران .
نحن في الاردن في بلد لا بترول فيه ولا غاز ولا ماء يحكمها مليك وحاكم عاقل اصيل يعمل من اجلنا ويطوف العالم من اجلنا ورخائنا وازدهارنا يجب ان ندعمه بقوة

15) تعليق بواسطة :
21-01-2019 09:08 AM

البعض يذكر لنا معادن ولكن لا يذكر لنا كم المطلوب من المليارات والخبرة الغير متوفرة لدينا .
اننا دولة فقيرة وبقيادتنا الحكبمة وشعبنا الاصيل حول هذه الصحراء بالعمل المضن والمتعب والصبر والمعاناة الى ما نراه الان لدينا كل شئ وهنالك من يريد ان يدمر انجازات هذا الشعب الاردني ذات الهوية الاردنية الاصلية .

16) تعليق بواسطة :
22-01-2019 01:19 PM

لست معارضا ولا اهتم للمعارضة كل ما يهمني ان يتم القضاء على الفساد وداعميه فلربما يأتي يوما نعود الى بلادنا معززين مكرمين رافعين رؤوسنا بما اكرمنا الله نحن نعيش اسوأ فصول الغربة وضياع العمر

17) تعليق بواسطة :
22-01-2019 01:21 PM

مؤلم جدا ان تعود الى وطنك وفي قلبك مليون حسرة على الوضع نحن نبحث عن الاستقرار في وطننا لكي نعود في اقرب لحظة فلقد التهمتنا غربتنا

18) تعليق بواسطة :
23-01-2019 10:04 AM

استاذنا الكبير طرحت موضوعا كبيرا وجميلا لذا كل من نشاهدهم على اي موقع مسموع او مرئي او موقع تواصل اجتماعي اقول ما هو السبب وراء مهاجمة هولاء ؟؟؟؟ الجواب واضح ربما حبه لوطنه او ظلم وطنه بمعنى حكومته له فراى كل المسؤؤلين يتقاسمون الكعكة وتباع مقدرات الوطن امامه والضحية المواطن فاصبح ينتقد

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012