أضف إلى المفضلة
الإثنين , 22 نيسان/أبريل 2019
الإثنين , 22 نيسان/أبريل 2019


الرئاسة التركية تستنكر إحياء فرنسا ذكرى إبادة الأرمن
المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن

06-02-2019 04:53 PM
كل الاردن -

دانت الرئاسة التركية بشدة قرار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إعلان 24 أبريل من كل عام يوما وطنيا في فرنسا لإحياء ذكرى إبادة الأرمن التي تتهم الدولة العثمانية بارتكابها.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، في تصريح أدلى به اليوم الأربعاء: 'نُدين ونرفض استخدام ماكرون للأحداث التاريخية كأداة سياسية للنجاة من المشاكل السياسية التي يعيشها في بلاده'، مشيرا إلى أن استخدام المآسي كأدوات سياسية يعد 'جريمة سياسية وأخلاقية'، بحسب وكالة 'الأناضول'.

ووصف قالن إبادة الأرمن بـ'الكذبة السياسية فليس لها أي أساس قانوني وتتعارض مع الحقائق التاريخية'، وتركيا لا تقيم لها وزنا'.

واعتبر أن هناك محاولات للتلاعب بالأحداث التاريخية من قبل الأطراف التي تتهرب من دعوة الرئيس رجب طيب أردوغان، عام 2005، لتشكيل لجنة تاريخية مشتركة بهدف توضيح الحقائق التاريخية.

وأكدت الرئاسة التركية على لسان قالن أنها لن تسمح إطلاقا بمحاولات نشر الحقد والكراهية والعداء من خلال تشويه التاريخ، مشددا على أنه لا يمكن لأحد أن يتهم تركيا بجريمة لم ترتكبها أو أن يشوه تاريخها.

وأضاف أن تركيا ستواصل دعم 'جهود حسن النية من أجل توضيح الأحداث التي جرت إبان الحرب العالمية الأولى، من منظور الألم المشترك والذاكرة العادلة'.

وسبق أن أعلن الرئيس الفرنسي، في كلمة ألقاها مساء أمس الثلاثاء بمناسبة العشاء السنوي للمجلس التنسيقي الأرمني في فرنسا، يوم 24 أبريل 'يوما وطنيا لإحياء ذكرى الإبادة الأرمنية'، وبذلك أوفى بعهد كان قطعه خلال حملته الانتخابية.

واعترفت فرنسا عام 2001 بأن ما تعرض له الأرمن بين عامي 1915 و1917 في حقبة الدولة العثمانية هو 'إبادة جماعية'، فيما ترفض أنقرة الاعتراف بها.

يذكر أن الجاليات الأرمنية في العالم تحيي في الـ24 من أبريل الذكرى السنوية لضحايا إبادة الأرمن التي أودت بحياة مليون ونصف المليون أرمني، أي قرابة ثلث الشعب الأرمني حينذاك.

وتعترف إلى جانب فرنسا دول أخرى بإبادة الأرمن، من بينها روسيا، وسلوفاكيا، وبولندا، وليتوانيا، وإيطاليا، وهولندا، وبلجيكا، والسويد، وسويسرا، واليونان، وقبرص، والفاتيكان، والنمسا، ولوكسمبورغ، وكندا، ولبنان، والأوروغواي، وفنزويلا، والأرجنتين، وتشيلي، وبوليفيا، والبرازيل. وكالات
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
06-02-2019 11:38 PM

يعني بدك تفهمنا كل هذه الدول كاذبة والشعب الارمني كله كذاب والوثائق والصور والشهادات كلها كذب لكن انتم الاتراك الصادقون !!من الطبيعي ان ينكر المجرم جريمته ,لكن هناك وثائق وادلة وشهادات وصور كلها تثبت المذبحة وبعض الناجين من المذبحة ما زالوا احياء يشهدون على فظاعاتكم الوحشية .

2) تعليق بواسطة :
06-02-2019 11:43 PM

وهناك وثيقة للمرحوم الشريف الحسين بن علي يوصي بها عشائر العرب باستقبال الناجين من مذابح الارمن وحسن معاملتهم ومساعدتهم والحفاظ على حياتهم واعراضهم وهذا ما حصل فعلا .والارمن يحفظون جيدا هذا المعروف الكبير وهذه الوقفه المشرفه للشريف حسين رحمه الله وللشعوب العربيه التي اوتهم وساعدتهم ومنهم الاردنيون.

3) تعليق بواسطة :
07-02-2019 01:11 AM

.
القاضل المعلق رقم "اثنان "

— سيدي ، فعلا الأرمن يحفظون المعروف للشريف الحسين بن علي والعرب عموما الذين حموا نساءهم وأطفالهم الذين ارتكبت بحقهم ابشع اعمال الابادة وفِي مقابلة لزهراب ماركريان مصور المرحوم الملك الحسين على التلفزيون الأرمني بياروفان عرض صورة من رسالة الشريف الحسين وبكى .

،

4) تعليق بواسطة :
08-02-2019 08:56 AM

فرنسا وإيمانويل ماكرون بحديثهم هذا اشبه بالعاهرة التي تتحدث عن الشرف، فبغض النظر عن مذابح الأرمن على يد الدولة العثمانية فان الفرنسيين يقعون في اخر قائمة من يحق لهم الكلام بهذا الموضوع، وإلا فليحدثنا السيد ماكرون عن الاستعمار الفرنسي بافريقيا وليس حصرا الجزائر وتجاربهم النووية واستعبادهم الشعوب.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012