أضف إلى المفضلة
الإثنين , 19 آب/أغسطس 2019
الإثنين , 19 آب/أغسطس 2019


رحيل ملك... بقلم : راتب عبابنة

بقلم : راتب عبابنه
07-02-2019 05:33 AM


في مثل هذا اليوم من عام ١٩٩٩ رحل الحسين باني الأردن وواضع الأردن على خريطة العالم. وعند الحديث عن البناء بمعنى النهوض نجد الإنجازات بشتى النواحي والمجالات التي قصد منها خدمة شعبه وتحسين عيشه.

لم يتوان عن التقاط مشاهداته في العالم الخارجي ونقلها للوطن سعيا خلف قناعته بأن الشعب الأردني يستحق كل خير. بنى دولة بإمكانات محدودة بجهده وعرق شعبه.

العلاقة التبادلية كانت من أروع العلاقات بين حاكم وشعبه، فأحب شعبه وأحبه شعبه. كان من الجرأة والشجاعة أن يتخذ قرارات تمثل طموح الشعب وتطلعاته ورغباته.

عرب قيادة الجيش بإنهاء خدمات القائد الإنجليزي كلوب. خرج من أحداث الأمن الداخلي ١٩٧٠ وقد حقق الأمن والإستقرار وقضى على التوتر والإنقسام الذي كاد أن يذهب بالدولة الأردنية.

وقف مع شعبه بالمعسكر المضاد لأميركا عندما تحالف العالم على العراق بعهد المرحوم صدام حسين رغم معرفته للثمن الباهظ والتبعات التي تعقب مثل هكذا موقف.

لقد كان يستوحي مواقفه وقراراته من التوجه العام للشعب من خلال قربه وجسه لنبض الشارع فيزداد اقترابا من شعبه حتى الإنصهار فتختزل المسافات وتتوحد المشاعر ويتوحد الهدف حتى تجد الجيش شعبا والشعب جيشا.

لقد كان محاطا برجال وأعوان استلهموا منه وكان بفراسته وحصافته يستلهم منهم ما يعود بالنفع على الوطن والمواطن.

نسج شبكة صداقة مع معظم دول العالم وظفها لتعود بالفائدة على الأردن. واجه صعابا جمة كادت أن تودي بحياته، إذ تكالبت عليه العديد من الدول والأحزاب والمنظمات حيث كان يرى ما لم يراه الآخرون من البعثيين والشيوعيين والناصريين. كانت سهامهم موجهة نحوه ويرون به لاعبا لديه من الحنكة والدهاء والإدراك ما يفتقر له خصومه.

كان يخرج من كل ضائقة منتصرا يحيط به الشعب رافعا من معنوياته فيكبر بعيون شعبه ويكبر الشعب بعيونه.

رحم الله الحسين وأحسن مثواه.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
07-02-2019 09:59 AM

مقالات رائعة اخي راتب .

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012