أضف إلى المفضلة
الإثنين , 19 آب/أغسطس 2019
الإثنين , 19 آب/أغسطس 2019


قطريات يغادرن قاعة أفراح بعد دخول أحلام

10-02-2019 08:15 AM
كل الاردن -
ذكرت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي، تعرض المطربة الإماراتية، أحلام، لموقف محرج، أثناء إحيائها حفل زفاف في قطر.
وأفاد حساب 'شرطة المشاهير' الموثق على 'إنستغرام'، نقلا عن حساب قطري على 'تويتر'، أنه بمجرد دخولها قاعة العرس، غادر عدد من الحاضرين، بسبب مواقفها الداعمة لدول المقاطعة.

وفي ذات السياق، دشن ناشطون قطريون هاشتاغ بعنوان '#أحلام_غير_مرحب_فيها_في_قطر'، استنكروا فيه دعوة أحلام لإقامة العرس، مشيدين في نفس الوقت بموقف المدعويين الذي غادروه، لغيرتهم على وطنهم وقيادته.

وشارك مدشنون للهاشتاغ، صورا من حفل أحلام في قطر، والذي ارتدت فيه فستان لونه 'عنابي'، بلون العلم القطري، وغرد أحدهم لها، أنه حتى لو ارتدت ذلك اللون، فإن أهل قطر يعلمون حقيقتها، وقال: 'العنابي ليس مجرد لون، ولكن إحساس ونبض في قلب كل قطري ومحب لهذا الوطن، أما أنت مع احترامي لك العنابي ما يليق إلا على من يحبه من القلب'.

​وغردت مغردة على الهاشتاغ: 'شكرا جزيلا للمدعوات المحترمات من لم يرضين بتواجد أحلام في العرس وتركن العرس. أحلام لا تحترم إلا المادة مأجورة تذهب ضد مبادئها لمن يدفع'.

وكتب مغرد قطري: '​هذه المغنية تجاهلت قطر وتجاهلت الشيخ تميم وتجاهلت القطرين كما لو أننا لم نتواجد على الخريطة منذ تاريخ 5/6، وأنتم تجاهلتم هذه الحقيقة وجعلتوها تطبل على خيبتكم وتجاهلتم أيضا أهلكم وضيوفكم الذين غادروا مستنكرين ما بدر منكم من وقاحة'.

​وكانت أحلام أعلنت، عبر حسابها الرسمي على 'تويتر'، عن إحيائها لسلسلة من الحفلات الغنائية لأول مرة في المملكة العربية السعودية، المقاطعة لقطر.

​يذكر أن أحلام متزوجة من بطل سباقات الراالي القطري الجنسية، مبارك الهاجري.

وتشهد منطقة الخليج أسوأ أزمة في تاريخها بدأت، في 5 حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، ثم فرضت عليها 'إجراءات عقابية' بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012