أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 23 نيسان/أبريل 2019
شريط الاخبار
قصة مأساوية… ملياردير يفقد 3 من أبنائه في هجمات سريلانكا الحرس الثوري الإيراني: سنغلق مضيق هرمز في حال منعنا من استخدامه السلطات السورية: سنسمح بمرور طائرات "الخطوط القطرية" عبر أجوائنا الملك يؤكد ضرورة توفير الدعم لقطاع ريادة الأعمال المخيمات الفلسطينية تؤكد دعمها لمواقف الملك تجاه القدس ورفض التوطين والوطن البديل البطاينة: أسماء متنافسي وظائف الفئتين الأولى والثانية الأسبوع المقبل "الأمن" : ضبط (250) كرتونة دخان مهرب في منزل بسحاب الحكومة: مشروع قانون ينظم المهن داخل عمان "الأمانة" توافق على استكمال تعيين سائقين تعيين 2300 أردني من أصل 10 آلاف وظيفة لدى قطر "الخارجية" تؤكد متابعتها لحادثة اختطاف (3) مواطنين في ليبيا المعشر : إجراءات حكومية للتخفيف عن المواطنين برمضان والبنوك ستؤجل الأقساط الحكومة توقّع الوثيقة المليونية للتصدي للمخدرات واطلاق العيارات النارية طهران : واشنطن لا يمكنها أبدا تصفير صادراتنا النفطية ولدينا طرق متنوعة ومتعددة لبيع نفطنا السيد حسن نصر الله ينفي حديثه عن حرب إسرائيلية وشيكة على لبنان
بحث
الثلاثاء , 23 نيسان/أبريل 2019


خالد المجالي يكتب : قضية الدخان ولائحة الاتهام

10-02-2019 05:00 AM
كل الاردن -


كنت حريصا جدا ان لا اتعرض لما عرف في الاردن ' بقضية الدخان ' خاصة وان هناك تعليمات قانونية تمنع النشر او الحديث عن تلك القضية ' حتى لا يؤثر ذلك على التحقيقات ' وحتى لا يكون هناك خلط للاوراق وربما تعرض لاسماء من كبار المسؤولين ممن يمكن ان يكونوا متورطين في تلك القضية التي اضاعت على الوطن مئات الملايين وتسببت في فساد وافساد موظفين وانهت عمل شرفاء في بعض المواقع الرسمية كما ورد في لائحة الاتهام .

وبما اننا اليوم امام لائحة الاتهام ومن حقي كمواطن دافع للضريبة ومتأثر بالقرارات الادارية والاقتصادية ، ورافض لكل اشكال الفساد الذي بات ظاهرة تهدد امن الوطن واستقراره ، لا بل لعلي اقول تهدد كيان الدولة ومستقبل هويتها ووجودها ، فان من حقي ان اتساءل مثل ملايين الاردنيين عن حقيقة تلك القضية ومن يقف خلفها منذ بدايتها حتى انكشاف امرها .

حسب المعلومات فأن عملية التصنيع والتهرب والمخالفات بدأت قبل 11 سنه تقريبا ، وتطورت تلك العملية حتى اصبحت عملية تزوير وتهريب ' دولية ' اثرت على الوطن وسمعته وعلى شركات وعلامات تجارية دولية ، وعليه لا يعقل ان تختزل تلك القضية على اخر 3 سنوات من عمرها ونتجاهل السنوات الطويلة التي اوصلت تلك العملية لهذا الحجم الخطير .

كمواطن اردني من حقي ان اشاهد لائحة اتهام تسرد ' قصة الد خان ' منذ بدايتها ، ومن حقي ان اشاهد كل الاسماء المتورطة بتلك القضية خاصة من موظفي الدولة بكل اجهزتها ، فلا يعقل ان تتم عملية تصنيع وتهريب كميات كبيرة بدون مشاركة واسعة لاكثر من جهة وبرعاية عالية المستوى حتى تتمتع بالحماية والرعاية .

ان اختصار القضية على السنوات الثلاث الاخيرة لا يعني الا ان هناك تاريخا اسودا يجري طمسه او محاولة حمايته اولا ، وان هناك اسماء ربما اكبر ممن وردت في لائحة الاتهام ما زالت غير معروفة للناس وهي التي رعت العملية منذ بدايتها حتى كشفها ، وبغض النظر عن الاعترافات التي قدمت فلا يمكن ان نقبل ان تستثنى فترة 11 عاما من القضية وعدم ذكر الاسماء الراعية طيلة تلك الفترة والتي وفرت الحماية والحرية عملية اشبه ما تكون ' عمليات مافيا منظمة ' .

عندما يتذكر المواطن الاردني بعض قضايا الفساد التي كشفت وتم محاكمتها ، او بعض الاسماء التي حكمت بقضايا فساد دون غيرها ، والاخطر عندما نتذكر كيف ان بعض المحكومين يرفضون الحديث عن محاكمتهم حتى يومنا هذا مع انهم
يحمون اخرين او خوفا منهم ، ونشاهد كيف تمنع كل الجهات من الوصول لمعلومات حول بعض الملفات ، وكيف تم احراق بعض الوثائق واتلافها ، وكيف يمنع مجلس النواب من تلقي اجابات احيانا على بعض القضايا ، نتأكد جميعا ان هناك عملية انتقاء مقصودة وعملية تضليل برعاية ما زالت تسيطر على مجريات الامور حتى يومنا هذا وبالرغم من كل الادعاءات بملاحقة الفساد ومحاربة الفاسدين .

يقال ان قضية الدخان اضاعت على الاردن نصف مليار وينسى من يقول ذلك انها تساهم في ضياع وطن والثقة بكل مؤسسات الدولة ، ولنتذكر ان رخصة ' امنية ' لوحدها اضاعت 400 مليون ولم يتجرأ اي مسؤول عن كشف ومحاسبة من تورط بها ، وقس على ذلك الفوسفات واراضي الخزينة والكهرباء وموارد والموانئ والشواطئ والاتصالات وبرنامج التحول وسكن كريم واراضي القياده العامة وغيرها الكثير مما اوصلت الدولة الى ادنى مستوى في تاريحها السياسي والاقتصادي .

الخلاصة ما لم يفتح ملف الدخان كاملا دون حماية لاي متورط فانها ستكون قضية عليها الف سؤال تضاف لما سبقها من قضايا تنتظر من يأتي يوما ويفتح كل تلك القضايا ومحاسبة كل متورط واسترجاع اموال الوطن ' حتى وان طال الزمن.
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
09-02-2019 08:42 PM

نريد وصفي جديد

2) تعليق بواسطة :
09-02-2019 08:51 PM

القضايا التي اشار اليها الكاتب و بصريح العبارة معروفة للقاصي والداني

3) تعليق بواسطة :
09-02-2019 10:15 PM

كلام صحيح ويعلمه كل الاردنيين ،لعنة الله على كل الفاسدين

4) تعليق بواسطة :
10-02-2019 12:18 AM

قلت وعلى صفحتي .(مطيع عرفنا وباقي القطيع ...اين طالما ان شركة مطيع من زمان زمان زمان بالاردن .من 2005 وما قبل مدير الجمارك الحمود سوآل مشروع ورغيف مشروح ؟

5) تعليق بواسطة :
10-02-2019 01:34 AM

نعتذر

6) تعليق بواسطة :
10-02-2019 02:04 AM

سؤال: هل يحق لي كمواطن ان ارفع قضية تعويض على مطيع وعصابته باعتبارهم باعوني بضاغة مغشوشة؟

7) تعليق بواسطة :
10-02-2019 08:37 AM

باعتقادي بصدور قرار الاتهام انتهى التحقيق وبالتالي يبدو لا مساس ما قبل 2015 !

8) تعليق بواسطة :
10-02-2019 08:41 AM

*
لائحة الاتهام بقضية الدخان تناولت نشاطات واسماء المتورطين بالسنوات الثلاث الاخيره . غاب من لائحة الاتهام نشاطات واسماء المتورطين لمدة تناهز 10 سنوات.
*
غياب اسماء بعض المتورطين يشي بعظم مكانتهم!
*
قناعتي كمواطن - مع الاحترام لمن عالج هذه القضيه - ان قضية الدخان ليست القضيه الاولى التي جرى تقزيمها.

9) تعليق بواسطة :
10-02-2019 08:52 AM

10) تعليق بواسطة :
10-02-2019 09:27 AM

انت تعرف استاذ خالد جيدا ومن معك من شرفاء الأردن من هم الفاسدون ومن باع مقدرات الوطن وخاصه شركه امنيه ولن تجرؤ اي حكومه على محاسبتهم ومنهم لله إلى يوم الدين وعاش الأردن ابيا شامخا برجاله المخلصين والشرفاء

11) تعليق بواسطة :
10-02-2019 01:12 PM

كما اعلم ان من اعترض على تصنيع الدخان بدون رخصة للإسم التجاري هو أمريكا,من هنا جاء القبض على مْطيع وبالتنسيق مع تركيا,لو كان عمله ضمن القوانين كان اندرج اسمه بأول استثمار اردني وطني ناجح ولكنه الجشع!!

12) تعليق بواسطة :
12-02-2019 02:18 PM

كلام سليم لاغبار عليه ..وان المدة الطويله الفائتة لم تتقادم كون الجريمة مستمرة

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012