أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 23 نيسان/أبريل 2019
شريط الاخبار
قصة مأساوية… ملياردير يفقد 3 من أبنائه في هجمات سريلانكا الحرس الثوري الإيراني: سنغلق مضيق هرمز في حال منعنا من استخدامه السلطات السورية: سنسمح بمرور طائرات "الخطوط القطرية" عبر أجوائنا الملك يؤكد ضرورة توفير الدعم لقطاع ريادة الأعمال المخيمات الفلسطينية تؤكد دعمها لمواقف الملك تجاه القدس ورفض التوطين والوطن البديل البطاينة: أسماء متنافسي وظائف الفئتين الأولى والثانية الأسبوع المقبل "الأمن" : ضبط (250) كرتونة دخان مهرب في منزل بسحاب الحكومة: مشروع قانون ينظم المهن داخل عمان "الأمانة" توافق على استكمال تعيين سائقين تعيين 2300 أردني من أصل 10 آلاف وظيفة لدى قطر "الخارجية" تؤكد متابعتها لحادثة اختطاف (3) مواطنين في ليبيا المعشر : إجراءات حكومية للتخفيف عن المواطنين برمضان والبنوك ستؤجل الأقساط الحكومة توقّع الوثيقة المليونية للتصدي للمخدرات واطلاق العيارات النارية طهران : واشنطن لا يمكنها أبدا تصفير صادراتنا النفطية ولدينا طرق متنوعة ومتعددة لبيع نفطنا السيد حسن نصر الله ينفي حديثه عن حرب إسرائيلية وشيكة على لبنان
بحث
الثلاثاء , 23 نيسان/أبريل 2019


صندوق النقد يعتزم دعم الاردن فى مجال المشاريع الصغيرة

10-02-2019 10:46 AM
كل الاردن -
قالت كريستين لاجارد، مدير عام صندوق النقد الدولي، إن الصندوق يستطيع تقديم دعم أفضل للبلدان العربية فى مجال تنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وإدخالها تحت مظلة الشمول المالي، مشيرةً إلى أنه على غرار المناطق الأخرى، هناك عدة بلدان عربية، مثل مصر والأردن والإمارات العربية المتحدة، بدأت تنفيذ استراتيجيات شاملة لزيادة الشمول المالي، بما فى ذلك للمشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأضافت فى كلمتها أمام القمة العالمية للحكومات المنعقدة بدبى اليوم الاحد، أنه استناداً إلى عمل الصندوق الذى أجراه مؤخراً، يعتزم تقديم مشورة أكثر تفصيلاً واتساقاً مع احتياجات كل بلد عضو وعلى نحو يعكس التجربة الدولية، كما سيقوم أيضاً بتنسيق ما يقدمه من دعم فى هذا الصدد مع المنظمات الإقليمية والدولية الأخرى.

ولفتت إلى أن الشمول المالى للمشاريع الصغيرة والمتوسطة يعد أمرا مهما بالنسبة للاقتصاد الكلي لأن هذه المشاريع تساعد على خلق الوظائف وتنويع الاقتصادات ودعم النمو، مشيرةً إلى أنه فى المنطقة العربية، تمثل المشاريع الصغيرة والمتوسطة 96% من الشركات المسجلة، كما أنها تستوعب نصف القوى العاملة.

وأضافت أن فرص التمويل المتاحة لتلك المشاريع هى الأقل على مستوى العالم؛ فالقروض التى تقدم لها لا يزيد على 7% من الإقراض المصرفي الكلي فى المنطقة، مشيرةً إلى أن سد ثغرة الشمول المالي هذه –مقارنة بمتوسط البلدان الصاعدة والنامية – من شأنه تحقيق منافع اقتصادية متعددة:

وذكرت أنه من الممكن أن ترفع تلك المشاريع النمو الاقتصادي السنوي بما يصل إلى 1%، وربما تقود إلى خلق حوالى 15 مليون وظيفة جديدة بحلول عام 2025 فى المنطقة العربية، ويمكن أيضاً أن تزيد من فعالية سياسات المالية العامة والسياسات النقدية، بما تحققه من تحسين تعبئة الإيرادات المحلية ونقل أثر التغييرات فى السياسة النقدية.

وقالت إن دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتمكينها هو عنصر أساسى فى أى جدول أعمال للنمو الاحتوائي. (المال)

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012