أضف إلى المفضلة
السبت , 16 شباط/فبراير 2019
السبت , 16 شباط/فبراير 2019


القيسي: نرفض اي محاولة لتغيير الوضع القانوني القائم في مدينة القدس المحتلة

10-02-2019 11:20 AM
كل الاردن -
قال رئيس مجلس النواب بالإنابة نصار القيسي، إن مجلس النواب يرفض أي محاولة لتغيير الوضع القانوني القائم في مدينة القدس المحتلة.
واستنكر القيسي في كلمة له خلال افتتاح جلسة مجلس النواب التشريعية اليوم الأحد، اقامة كنيس ضخم في ساحة البراق.
وشدد على أن اي اعمال ترميم او صيانة هي من اختصاص اوقاف القدس التي يفخر الاردن بحمل حمايتها.
ودعا القيسي الحكومة لاتخاذ الاجراءات اللازمة والتواصل مع الجهات المعنية لوقف هذه الاجراءات.
وأكد القيسي أن هذه الممارسات لن تجلب الامن والسلام في المنطقة وان الاحتلال لا يكترث للمواثيق الدولية ويرفض الانصياع لرغبة الاسرة الدولية في احلال السلام.
وتاليا نص كلمة القيسي:
أود التأكيد أننا في مجلس النواب، نرفض أي محاولة لتغيير الوضع القانوني القائم في مدينة القدس المحتلة، وهو موقف نتناسقُ فيه مع موقف قيادتنا ومختلف مؤسساتنا، حيث تشهد المدينة المحتلة محاولاتٍ مستمرة للتهويد، وآخرها العمل على إقامة كنيس ضخم في ساحة البراق جنوب غرب المسجد الأقصى المبارك.
على المحتل أن يدرك بأن هذه الأرض، وقف إسلامي وحائط البراق جزء من المسجد الأقصى وأي أعمال ترميم أو صيانة لها هي من اختصاص لجنة إعمار المسجد الأقصى المبارك وأوقاف القدس، والتي نفخر في الأردن بحمل الأردن لأمانة حمايتها انطلاقاً من الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية.
وندعو من على هذا المنبر الحكومة إلى اتخاذ الخطوات اللازمة بالتواصل مع الجهات ذات العلاقة لوقف تلك المحاولات، التي يسعى من خلالها المحتل إلى تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في القدس.
كما من الواجب مخاطبة الهيئات والمنظمات الدولية وعلى رأسها اليونسكو التي صنفت الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى بأنه جزء من المسجد وللمسلمين وحدهم، وهو وقفٌ وجزءٌ من التراث العالمي الواجب الحفاظ عليه وحمايته من أي محاولة لتغيير معالمه.
مؤكداً في الختام، أن تلك الممارسات من شأنها تقويض مساعي السلام، ولن تجلب الأمن والاستقرار للمنطقة، وهي تبرهن للعالم أن الاحتلال ما زال غير مكترثٍ بكل المعاهدات والمواثيق الدولية، وهو بمحاولاته تلك إنما يرفض الانصياع لرغبة الأسرة الدولية في إحلال السلام بالمنطقة، وعليه على المجتمع الدولي الضغط على هذا المحتل، كي ينصاع إلى القرارات الدولية، ويتوقف عن مسلسل اقتحاماته للمسجد الأقصى، ومحاولات تغيير الوضع القانوني القائم في القدس، فحق المسلمين والمسيحيين فيها أبديّ خالدٌ، ولن تنال منه كل تلك المحاولات.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
11-02-2019 02:09 AM

ماذا يفيد الاستنكار بعد ابناء الكنيس وانتهاء الصلاه وختمها بالدعاء ان نبقى نستنكر ونشجب !!!!!!

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012