أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 20 آب/أغسطس 2019
شريط الاخبار
احباط تهريب 226 كرتونة دخان عبر "جابر" رغد صدام حسين تنشر رسالة نادرة لوالدها بخط يده لقاء الطروانة والرزاز..اتفاق على نهوض اقتصادي وانتقاد لضعف الخطط الحكومية إصابة 3 عسكريين نتيجة تدهور آلية في الرويشد "السياحة" : انخفاض حركة المغادرين إلى وجهات خارجية خلال العيد إلى 3% ولي العهد يحضر التمرين الأخير لمنتخبنا الوطني لكرة السلة قبيل مغادرته لنهائي كأس العالم بالصين موانئ العقبة تفرض رسوما جديدة.. وأبو حسان : طفح الكيل.. والحكومة اذن من طين وأخرى من عجين! التلهوني : البدء بتفعيل التبليغات باستخدام الوسائل الالكترونية بعد العطلة القضائية الرزاز و11 وزيراً يجتمعون بفعاليات نيابية واقتصادية واستثمارية "الصفدي" ينقل رسالة من الملك إلى القيادة البلغارية تجارة عمان توضح آلية صرف تعويضات تجار وسط البلد أختام جديدة للحوم بالاردن "الطاقة النيابية" توصي بمنع فصل التيار الكهربائي خلال التوجيهي والعطل عجلون: القبض على مطلوب بـــ 68 قضية فرص عمل للإناث في إربد
بحث
الثلاثاء , 20 آب/أغسطس 2019


راتب عبابنة يكتب : العرموطي والحكومة والسرطان المستورد

بقلم : راتب عبابنه
10-02-2019 10:49 PM

من سمح بالملابس النسائية الداخلية المسرطنة، لا بد وأنه يميل مع هوا الصهيونية سيدة الدسائس وصانعة الخبث والرفع والخفض على وجه الأرض منذ الأزل. وفكرة الملابس صهيونية بحتة ومن سمح بها يجب إعدامه بساحة عامة أو بكل محافظة حيث تقطع أجزاء جسمه بعدد محافظات المملكة ليكون عبرة لكل خائن لوطنه ومتآمر على أبناء وطنه ولمن يستثمر صلاحياته ومنصبه الذي أقسم عليه بأن يصون أمانة المسؤواية الموكولة إليه وأن يخدم الأمة.

هل هذه الدسيسة وهذه الخيانة وهذا التوظيف للصلاحيات لقتل النساء بمرض لا يمهل صاحبه ومن ثم المساهمة بقطع النسل الذي تحرص عليه دولة الكيان، هل ذلك ما أقسم عليه وهو يضع يده على كتاب الله؟؟

على النائب العرموطي كشف اسم هذا الرئيس (الموظف) الخادم لغير وطنه. لا يكفي القول رئيس وزراء سابق. الأمانة والوطنية والدين والنزاهة وقول الحق عناصر يجب أن تدفع بالنائب العرموطي الكشف عن الإسم، إذ نعلم أن لديه من التدين والتقوى الكثير.

لا نشك بوطنية ومصداقية النائب المحترم عندما يتحفظ على الإسم، لكن نحن لسنا بصدد مشاهدة تمثيلية من إخراج هيتشكوك، بل أمام مصلحة وطن وشعب.

ومصلحة الوطن والشعب لا تعلو عليها مصلحة على الإطلاق، والوطن باق والشعب ممتد والرئيس زائل. ولا شك أن هناك العشرات من المشتركين بهذه الفضيحة، بل الجريمة البشعة.

النائب المحترم مدعو للإفصاح عن اسم ذلك المجرم وإلا ستتراجع شعبيته الواسعة وعندها يحق لنا وصفه بالباحث عن الفرقعات التي تجذب له الأضواء رغم أني لا أظنه كذلك. من يتستر على مجرم أو خائن أو متآمر أو مسيء للوطن فهو مساهم بالجريمة أو الإساءة.

ونائب محامي مخضرم كحال العرموطي لا أظنه يدخل نفسه بدوامة أو يضع نفسه موضع شك ولا يعلم حقيقة اسم ذاك المجرم.

جرم كهذا يا سادة يفوق جرائم الإرهاب. الإرهاب يذهب بأرواح محدودة العدد، لكن أن يُسمح بإدخال ملابس مسرطنة، فذلك يذهب بشعب. ومن جاء بالمعلومة ليس إلا إنسان نائب محامي ونقيب محامين سابق يدرك ويعي ما يقول. ومن هنا تبدأ مسؤولية الحكومة بهذا الخصوص من خلال هيئة النزاهة ومكافحة الفساد بتقصي الحقيقة ومكاشفة المواطنين بالنتائج، أليس من حقنا أن نعرف، إذا أطلقتم منصة لتوضيح ما يدور ويشاع ويقال ويتم تداوله بين الناس؟؟ فأسمعونا ما أنتم فاعلون. والواقع يقول أن مصائبنا سببها تكتمكم وانعدام رقابتكم وانشغالكم بمصالحكم.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
11-02-2019 01:50 AM

مطلب عادل ومنطقي

2) تعليق بواسطة :
11-02-2019 01:52 AM

واجب القسم يحتم الكشف عن اسم المتورط بهذه القضية التي تفتك بشعب.

3) تعليق بواسطة :
11-02-2019 02:02 AM

الاستاذ راتب عبابنه المحترم.لا اعلم كم قرن نحتاج كي نصل لسياسة المصارحة بدون مقدمات وتسمية الاشياء باسمائها بدون مرواغة .
كما حدث في لعنة الخصخصة والنهب والبيع القضية ضد مجهول والان نائب نكن له الاحترام يتحدث عن قضية في غاية الخطورة كم يلزمنا من وقت للكشف عن المتورطين والادانة وتنفيذ العدالة؟

4) تعليق بواسطة :
11-02-2019 02:03 AM

كل الشكر للاستاذ راتب العبابنه المحترم على اثاره هذا الموضوع الذي يمس حياه الناس بشكل مباشر.

5) تعليق بواسطة :
12-02-2019 12:57 AM

والله العظيم اصبحنا لا نعلم الصح من الغلط

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012