الأحد , 22 أيلول/سبتمبر 2019


التحايل باسم الرعاية الملكية

بقلم : زياد الرباعي
28-02-2019 05:53 AM

يتجنب الكثير الكتابة أو الاشارة لموضوع أولئك الذين يتكسبون ويحتالون على المؤسسات والشركات والشخصيات باسم الرعاية الملكية أو التوجيهات الملكية، خوفا من تفسيرات بسوء الظن والفهم، وينطلي على الكثير من المؤسسات والشركات، الابتزاز المالي والمادي لدعم فعاليات وأنشطة لمناسبات ملكية أو متعلقة بالملك والعائلة المالكة، ما يسبب حرجا للجميع،ويثير الرأي العام بسبب الابتذال في الفعاليات، وخاصة اذا كانت في اوقات صعبة، كما حصل في الحفل الاخير الذي رعته ودعمته امانة عمان ومؤسسات اخرى، والوطن ما يزال يشيع جثامين الشهداء في حادثة الغام السلط.، وابنائه في عز الحاجة للقمة الخبز.
منذ فترة والمبالغة والمفردات تزداد باستخدام اسم الملك وصوره أو التوجيهات والرعاية الملكية من قبل 'ما هب ودب'فكل مسؤول يسند كلامه للتوجيهات والأوامر الملكية، وغيرهم ينقلون تحيات الملك للطلبة في المدارس، والمواطنون في أي مناسبة، ومنهم من لم ير الملك، ولم يكن هناك أي تعميم من الديوان الملكي أو غيره يخوله بذلك، واصبحت جل المناسبات والاحتفالات تقترن بالرعاية الملكية دون استئذان او موافقة من الديوان الملكي.
اهداف مكشوفة ومعروفة الغايات تسوق من خلال اقترانها بالرعاية الملكية،وفي كثير من الاحيان لا تتناسب مع اسم الملك ومقامه والملكية، لان التكسب فيها واضح والفعاليات تتنافى مع قيم المجتمع على الأقل، والأدهى التحايل ايضا في الصياغة، عندما يكون الحديث ان الحدث والفعالية يتماشيان مع الرؤية الملكية او الاهتمام الملكي أو ان مثل هذه المناسبات حظيت برعاية ملكية في سالف الايام .
الملك ورعايته للفعاليات والمؤتمرات وورش العمل يجب ان تكون تحت انظار الديوان الملكي، ولا يجوز تحت طائلة العقوبة القانونية، استخدام اسم الملك ورعايته دون اذن واضح وصريح، ويُمنع الالتفاف بمعسول الكلام والصياغة اللفظية والتعبيرية لاقناع الداعمين والمشاركين والمكرمين لدعم الانشطة وحضور الفعاليات وتسويقها باسم الملك والتكسب والاحتيال وتشويه الصورة بحجة الرعاية الملكية .الراي

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
01-03-2019 12:11 AM

لا وتأليف الكتب كذلك بنفس طريقة

2) تعليق بواسطة :
01-03-2019 02:17 PM

شكراً للكاتب المحترم؟

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012