أضف إلى المفضلة
الخميس , 21 آذار/مارس 2019
شريط الاخبار
رئيس الوزراء العراقي يزور الأردن ضمن جولة بالمنطقة العرموطي يسأل عن اسباب توقف وفشل مشروع" ابراج بوابة الاردن" العموش: البدء بإكمال مشروع طريق بغداد الدولي الاسبوع المقبل الملك: نستذكر بفخر شهداء جيشنا العربي الذين استشهدوا على أسوار القدس ذوو شهداء البحر الميت أمام قصر الحسينية: الحكومة تكرم المقصرين.. وقالوا لنا "القصر خطّ أحمر"! التهلوني: الخدمات الالكترونية تساهم في سرعة التقاضي وتبسط الاجراءات بلدية جرش تواصل حملة صيانة وتنظيف مناهل الصرف الصحي تشييع جثامين الشهداء الاردنيين الاربعة يوم غد الجمعة في نيوزلندا مجلس العاصمة: الاردنيون على قلب رجل واحد خلف الملك مندوبا عن الملك .. الأمير الحسن يبدأ زيارة إلى نيوزلندا ترجيح رفع أسعار المحروقات (10-12%) الشهر المقبل بمناسبة ذكرى الكرامة....بلدية السلط ترفع أجور عمال المياومه اربد.. أولياء أمور طلبة مدرسة بيت يافا ينظمون وِقفة إحتجاجية ترفيعات واحالات الى التقاعد في الامن العام - اسماء جثتا خريبة السوق: طلقتان في الرأس والصدر والسلاح في مسرح الجريمة
بحث
الخميس , 21 آذار/مارس 2019


ما يجري ليس ربيعا جديدا.. انه المرحلة الثالثة من ظاهرة الربيع العربي!

بقلم : أ.د احمد القطامين
12-03-2019 03:45 AM

يعتقد البعض ان ما يجري في العديد من الدول العربية هذه الايام وبشكل خاص في السودان والجزائر ما هو الا ربيع عربي جديد وهذا في الحقيقة ليس صحيحا.
الواقع ان تسمية ما يجري الان في المنطقة بربيع جديد غير دقيقة، لأن الربيع العربي الذي بدأ بتونس وامتد بعد ذلك الى مصر واليمن وسوريا لم ينتهي بعد. فقد اجتاز المرحلة الاولى من تطوره ودخل في المرحلة الثانية واخذ بالووج التدريجي الى المرحلة الثالثة الان..
اتسمت المرحلة الاولى التي بدات في مطلع عام 2011 بكونها ربيعا ناعما، حيث استخدم الشباب العربي شبكات التواصل الاجتماعي للحشد ضد الانظمة دون ادنى شكل من اشكال العنف او استخدام السلاح، فقد شهد ميدان التحرير في القاهرة نضج هذه الحالة حيث جموع شعبية هائلة لا تحمل السلاح من اي نوع تتجمع هناك مطالبة باسقاط النظام، ومرددة الشعار الشهير “الشعب يريد اسقاط النظام”..
نجحت المرحلة الاولى في اسقاط نظام بن علي في تونس خلال 25 يوما ونجح الشباب المصري في اسقاط اعتى الانظمة واكثرها حماية نظام مبارك في مصر في 18 يوما، ثم انفلتت الجماهير في طول المنطقة العربية وعرضها. وحط الربيع اولا في اليمن مما شكل فرصة استراتيجية للانقاض عليه من قوى الثورة المضادة التي استوعبت الضربة واخذت بالرد لمنع وصول الربيع اليها، فتمت عملية تمييع معطيات الربيع العربي في اليمن وادخل اليمن الى بوتقة صراع لا زال يمعن تدميرا وتخريبا في كل شي من البشر الى المرافق العامة والخاصة والبنية التحتية.
وبدون سابق انذار حط الربيع العربي في سوريا وكان الهبوط اضطراريا ومخيفا، مما ادى الى تشكل الظرف التاريخي لدخول الربيع الى مرحلته الثانية التي شهدت سيولا من الدماء البشرية حيث فقد مئات الالالف ارواحهم ودمرت المدن السورية بكل بنيتها التحتية وارضها الخصبة وسماءها الشامية الجميلة.
اتسمت الملامح الاساسية للمرحلة الثانية من دورة حياة الربيع العربي بحالة من الاشتباك العنيف مع قوى الثورة المضادة التي استغلت الوضع السوري وتمكنت من حشد امكانيات هائلة لمواجهة الحالة والسعي لتصفيتها باي ثمن. ضخت اموال النفط الوفيرة وتشكلت كتائب من المقاتلين المتطرفين بعد ان تم استقدامهم من مختلف الدول الاسلامية والاجنبية وكان من بينهم تنظيمان عنيفان جدا ومدعومان جدا هما تنظيما داعش وجبهة النصرة اللذان يشكلان القوة الضاربة الاساسية للمسلحين الذين كانو يقاتلون السلطات في سوريا.
اما المرحلة الثالثة التي اخذت ملامحها الاساسية بالظهورهذه الايام وهي مرحلة تتسم حراكاتها الشعبية بالنضج والاصرار على سلمية التحرك مما يشكل ضمانات مهمة لصد محاولات قوى الثورة المضادة للتدخل في تطور الاحداث لافشالها، الا انها بالمجمل من المتوقع ان تكون مرحلة غير دامية وتقود الى الحسم، فاذا قيض للحراكات الشعبية في السودان والجزائر ان تنجح في تحقيق اهدافها المعلنة عندها سينفلت القمقم من عقاله في طول المنطقة العربية وعرضها وستدخل المنطقة كلها بلا استثناء في حالة من الثورة العارمة التي لن تتطلب الكثير من الوقت لانجاز اهدافها.
ولنا لقاءات اخرى خلال الايام والاسابيع القادمة مع تطور الاحداث في ميادينها..

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012