أضف إلى المفضلة
الإثنين , 25 آذار/مارس 2019
شريط الاخبار
قطر: نرفض القرار الأمريكي والجولان أرض سورية تحتلها إسرائيل مسؤول فلسطيني: إسرائيل وحماس تتفقان على هدنة بوساطة مصرية الرئيس الروماني : ملك الأردن شعر بالإساءة الشخصية بعد تصريح نقل السفارة فألغى زيارته لافروف: اعتراف وشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان انتهاك سافر للقانون الدولي قائمة المناطق التي استهدفتها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة حتى اللحظة الصفدي: موقف الأردن ثابت وواضح في رفض "ضم الجولان المحتل" سميرات: جمع 2.7 مليون دينار لدعم الغارمات الرزّاز: الحرب على المخدّرات مستمرّة ولن تنتهي إلى حين القضاء على هذه الآفة "الوطني الفلسطيني": الغاء الملك زيارته لرومانيا رسالة قوية لكل من يحاول المساس بالقدس الطراونة : لا شيء يتقدم على القدس في عقل الملك والأردنيين دمشق: " ترد على ترامب " القرار يمثل أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية ويجعل من امريكا العدو الرئيس للأمة العربية العدو الاسرائيلي يبدأ عدوانا على قطاع غزة ترامب يوقع مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان تمرين عسكري أردني بالتعاون مع الناتو البلقاء: 150 فرصة للباحثات عن العمل
بحث
الإثنين , 25 آذار/مارس 2019


15200 عادوا منذ افتتاح المعبر في تشرين اول الماضي : دفعة جديدة من المهجرين السوريين تعود من مخيمات اللجوء بالأردن عبر" نصيب"

14-03-2019 05:19 AM
كل الاردن -

عادت الاربعاء دفعة جديدة من المهجرين من مخيم الأزرق في الأردن عبر معبر نصيب إلى بلداتهم وقراهم التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب وأعاد إليها الأمن والاستقرار وهو ما وفر بيئة لعودة آلاف السوريين الذين فروا من جرائم المجموعات الإرهابية.

سانا التقت في المعبر عددا من المهجرين العائدين بعد سنوات طويلة من التهجير تجاوزت الست سنوات حيث بين عقلة عواد من أبناء الغوطة الشرقية أنه يعود اليوم إلى وطنه بعدما تخلصت الغوطة من الارهاب وعاد إليها الأمان بفضل الجيش العربي السوري مؤكدا أن على كل سوري غادر أن يحزم أمتعته ليعود إلى وطنه فاليوم تعود سورية كما كانت آمنة مطمئنة وهي حضن يتسع للجميع.

فاطمة عواد مهجرة برفقة عائلتها تؤكد أن شعورها بعودتها لا يدانيه شعور وهي اليوم تعيش أسعد لحظات حياتها بعد فراق طال سنوات عن غوطة دمشق ومثلها فلحة عواد ابنة الغوطة التي غادرتها بفعل الإرهاب وهي صغيرة لا تختزن في ذاكرتها إلا صورا جميلة حاول الإرهاب التكفيري أن يدمر هذه الصور لتنتقل عبر رحلة طويلة مع عائلتها إلى مخيم الأزرق لكنها تعود اليوم وهي تحمل فرحا وسرورا متناسية كل الأم التهجير ومشاقه.

عبد الله عواد مهجر آخر من الغوطة عاد برفقة عائلته يقدم النصيحة لكل من مازال خارج وطنه في مخيمات اللجوء بالعودة السريعة ليشارك أبناء بلده فرحتهم بتخلصه من الإرهاب.

وأشار حسام العساف من بلدة الحراك بريف درعا إلى أنه عندما كان يشاهد السوريين القادمين عبر معبر نصيب الحدودي يتحدثون عن فرحتهم بعودتهم إلى وطنهم لم يكن يصدق أن الشعور نفسه بالفرحة الكبيرة التي لا توصف ستنتابه وهو يطأ تراب سورية بعد نحو 7 سنوات من التهجير مؤكدا أن وطنه هو أغلى من كل كنوز الأرض.

العقيد مازن غندور رئيس مركز هجرة نصيب أوضح أن المركز استقبل اليوم عشرات المهجرين بينهم عدد كبير من النساء والأطفال حيث قدمت لهم الجهات المعنية كل ما يلزم من حافلات وسيارات شاحنة لنقلهم وأمتعتهم من المنطقة الفاصلة بين معبري جابر ونصيب إلى داخل سورية لافتا إلى أن عدد المهجرين الذين عادوا منذ افتتاح المعبر في منتصف تشرين الأول الماضي حتى الآن بلغ 15200 مهجر دخلوا بموجب تذاكر مرور مؤقتة.سانا
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
15-03-2019 12:13 AM

رغم ذلك فان 14% فقط من اللاجئين السوريين يرغبون بالعودة الى بلدهم يعني البقية تريد التوطين وزاد تاكيد توطينهم كثره التصريخات الحكومية بان العودة طوعية لنظهر انفسنا باننا سويسرا العرب .وفي كل مرة الخاسر الاكبر هو الشعب الاردني وحده ولا احد غيره.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012