أضف إلى المفضلة
الإثنين , 25 آذار/مارس 2019
شريط الاخبار
قطر: نرفض القرار الأمريكي والجولان أرض سورية تحتلها إسرائيل مسؤول فلسطيني: إسرائيل وحماس تتفقان على هدنة بوساطة مصرية الرئيس الروماني : ملك الأردن شعر بالإساءة الشخصية بعد تصريح نقل السفارة فألغى زيارته لافروف: اعتراف وشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان انتهاك سافر للقانون الدولي قائمة المناطق التي استهدفتها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة حتى اللحظة الصفدي: موقف الأردن ثابت وواضح في رفض "ضم الجولان المحتل" سميرات: جمع 2.7 مليون دينار لدعم الغارمات الرزّاز: الحرب على المخدّرات مستمرّة ولن تنتهي إلى حين القضاء على هذه الآفة "الوطني الفلسطيني": الغاء الملك زيارته لرومانيا رسالة قوية لكل من يحاول المساس بالقدس الطراونة : لا شيء يتقدم على القدس في عقل الملك والأردنيين دمشق: " ترد على ترامب " القرار يمثل أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية ويجعل من امريكا العدو الرئيس للأمة العربية العدو الاسرائيلي يبدأ عدوانا على قطاع غزة ترامب يوقع مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان تمرين عسكري أردني بالتعاون مع الناتو البلقاء: 150 فرصة للباحثات عن العمل
بحث
الإثنين , 25 آذار/مارس 2019


معان تخلع شوكها بيدها ...بقلم : ابراهيم قبيلات

بقلم : ابراهيم قبيلات
14-03-2019 03:48 PM

نعم، خلعت معان شوكها بيدها، وقدمت الحل، وكانت الكفة الراجحة في قلب المزاج الوطني، وإخراجه من دائرة التوتر إلى سعة الراحة؛ فأدخلت البهجة والطمأنينة في قلوبنا.

في الأردن رجال لا يخذلون ترابه، ولا ينقضون عهده، هم لا يظهرون إلا في المحن والملمات والشدائد، ثم يواصلون طريق التعب والبناء بهدوء.

لأزيد من ثلاثة أسابيع والشباب يواصلون اعتصامهم وسط أجواء متوترة في قلب رغدان، فالمعادلة اكثر من صعبة: الشباب يريدون وظائف بسيطة والحكومة عاجزة .

جاء الفرج من معان نفسها، معان لا تلد إلا رجالاً، في معان رجال يؤمنون بالأردن وطناً وأمة؛ فيفدونه بالمهج والأرواح قبل المال.

ثلاث 'هامات' معانية توازي قطاعاً خاصأ باكمله، هامات تكفلت بنزع فتيل الغضب، وتكفلت بسقاية التشاركية والتعاضد في الملمات، فقرروا وضع حد لقضية 75 معانياً متعطلين عن العمل، واختاروا أن يسدلوا الستار على محنة أردنية من دون بهرجة إعلامية.

كان هدف نبيل ابورخية وبلال ابوهلاله وعمر صلاح أنبل من كل العناوين الصحفية، كان هدفهم كبيراً وسامياً، فأمسكوا على وجع الشباب بحب ووطنية، ليحفروا في ذاكرتنا أجمل المواقف وأصدقها بحروف من عز وسخاء.

أن يلتزم هؤلاء العمالقة الثلاثة بدفع رواتب 750 متعطلا عن العمل من دون تجيير الفكرة لأهداف ثانوية، فهذا يعني أن في الأردن رجالاً يفزعون لناسهم، في تجلٍ لخلق وقيم حقيقية هجرناها مذ امتطى صهوة جيادنا فريق الصلعان.

ما أحوجنا اليوم لرجالات وطنية حقيقية ترفض 'شمغهم' وأكتافهم الانزلاق بالمنحدرات وتعرجاتها، ويصرون على القمم وحدها لا سواها.

في مشهد معان أكثر من رسالة، تقول الأولى إن عجز وخواء الرئيس وفريقه الوزاري عبّد الطريق أمام طوفان من كرم وفزعة معانية، وفي المشهد أيضاً أن الأطراف تعرف جيداً طريقها وغايتها من دون أغانٍ و'دندات' وأراجيل و'سلفي' الرابع..معان لينا وحقها علينا.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012