أضف إلى المفضلة
الإثنين , 25 آذار/مارس 2019
شريط الاخبار
قطر: نرفض القرار الأمريكي والجولان أرض سورية تحتلها إسرائيل مسؤول فلسطيني: إسرائيل وحماس تتفقان على هدنة بوساطة مصرية الرئيس الروماني : ملك الأردن شعر بالإساءة الشخصية بعد تصريح نقل السفارة فألغى زيارته لافروف: اعتراف وشنطن بسيادة إسرائيل على الجولان انتهاك سافر للقانون الدولي قائمة المناطق التي استهدفتها القوات الإسرائيلية في قطاع غزة حتى اللحظة الصفدي: موقف الأردن ثابت وواضح في رفض "ضم الجولان المحتل" سميرات: جمع 2.7 مليون دينار لدعم الغارمات الرزّاز: الحرب على المخدّرات مستمرّة ولن تنتهي إلى حين القضاء على هذه الآفة "الوطني الفلسطيني": الغاء الملك زيارته لرومانيا رسالة قوية لكل من يحاول المساس بالقدس الطراونة : لا شيء يتقدم على القدس في عقل الملك والأردنيين دمشق: " ترد على ترامب " القرار يمثل أعلى درجات الازدراء للشرعية الدولية ويجعل من امريكا العدو الرئيس للأمة العربية العدو الاسرائيلي يبدأ عدوانا على قطاع غزة ترامب يوقع مرسوما يعترف بسيادة إسرائيل على الجولان تمرين عسكري أردني بالتعاون مع الناتو البلقاء: 150 فرصة للباحثات عن العمل
بحث
الإثنين , 25 آذار/مارس 2019


الرئيس اللبناني : لن نقبل انتظار الحل السياسي لعودة اللاجئين السوريين فقد استضفناهم لأسباب انسانية

16-03-2019 04:27 AM
كل الاردن -

قال الرئيس اللبناني ميشال عون» ان لبنان يصطدم بمواقف من بعض الدول تقدم الحل السياسي للازمة السورية على عودة اللاجئين السوريين الى بلادهم، وهذا ما لا نقبل به لاننا استضفنا اللاجئين لاسباب انسانية نتيجة القتال الذي كان دائرا في سوريا والنقص في المواد الغذائية.
واضاف توقف القتال اليوم على نحو شبه كامل، فيما تداعيات اللجوء السوري مستمرة منذ ثماني سنوات على مختلف القطاعات الامنية والاجتماعية والصحية وخصوصا الاقتصادية.
وفي بيان صحافي صدر عن الرئاسة اللبنانية قال «التقارير التي ترد والمعطيات المتوافرة لدى مسؤولي المنظمات الدولية، تشير الى ان اللاجئين السوريين الذين عادوا الى بلادهم تتوفر لهم الظروف المناسبة للعودة امنيا واجتماعيا وصحيا».
وشدد على «اهمية دفع المنظمات الدولية المساعدات للاجئين العائدين»، لافتا الى ان «مؤتمر القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية الذي عقد في بيروت في كانون الثاني الماضي، اتخذ قرارا بضرورة دفع المساعدات للاجئين في بلادهم».
وكان عون اجتمع مع المنسق الخاص الجديد للامم المتحدة في لبنان يان كوبيتش، قبيل سفره الى نيويورك لمناقشة التقرير بشأن تنفيذ القرار 1701 في الجلسة المغلقة التي سيعقدها مجلس الامن في 27 آذار الحالي، ووضع الرئيس عون المسؤول الاممي في وجهة نظر لبنان «حيال المواضيع المتعلقة بالقرار 1701 وملاحظاته على مشروع التقرير المعد للعرض».' بترا '
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
16-03-2019 07:16 AM

فخامة الرئيس اللبناني ميشال عون يضع مصلحة بلده وشعبه اولاً .. تطبيقاً لا شعاراً .

بموضوع اللاجئين اثبت فخامته انه لا يخضع للضغوطات الدوليه ، ولا تغريه المساعدات الماليه .

استضافة اللاجئين عمل انساني واخوي طيب بحدود المقدره دون الحاق الضرر بالبلد والشعب .. ولا يكلف الله نفساً الا وسعها !

2) تعليق بواسطة :
17-03-2019 01:04 AM

هل سنغير من لهجه التصريحات التي تخير اللاجئين بالعوده او البقاء.بقاء اللاجئين خطر مستطير فخلال سنوات سنواجه مشكله لن نستطيع الفكاك منها.فكل يوم يمر يزدادالتصاقهم بالنسيج الوطني وفي النهايه سينصهرون في النسيج الوطني وعندها لن يكون هنالك حل,فلا تلوموا ابناء الوطن بعدها بالعنصريه,فهذا ما جنيتموه علينا

3) تعليق بواسطة :
17-03-2019 01:10 AM

خجل التصريحات سيوقعنا كما اوقعنا من قبل بمصائب ليس لها سبيل الا التسليم بالامر الواقع,الم نستفد من تجارب اللاجئين خلال ال70 سنه السابقه!الا يعلم المسوولون ان اللاجئين حسب استفتاءات بينت ان 90% من اللاجئين لا يرغبون بالعوده,يعني رسميا يريدون توطين متبوع بحقوق وامتيازات وتمثيل برلماني متبوع بمناصب .

4) تعليق بواسطة :
17-03-2019 01:14 AM

ما الذي يمنع اي مسوول من التصريح بوجوب عوده اللاجئين والتوقف عن سياسيه الخجل التي اوصلتنا الى الحضيض بدليل من سبقهم من اللاجئين,الم نقع بنفس المصيبه من قبل ليس مره واحده بل عده مرات الا يكفي ان يتعلموا ويدركوا ان كل يوم لوجودهم هو قنبله موقوته تحت اقدامنا,الا يدرك المسوولون ان الشعب وصل لمرحلة الصفر

5) تعليق بواسطة :
17-03-2019 01:20 AM

اذا كان المسوولون يشعرون بالخوف من التصريح بوجوب عودة اللاجئين فاننا نقولها باعلى صوت لا نريد لاجئين لاننا وصلنا لمرحلة ا ل ش ح د ة الفعلية بعنا ممتلكاتنا الشخصيه واثاث بيوتنا لمواجهة الغلاء فنحن نعيش في سويسرا بالغلاء وفي الصومال برواتبنا.

6) تعليق بواسطة :
17-03-2019 01:21 AM

الغاء "لجنة فلسطين"

7) تعليق بواسطة :
17-03-2019 01:23 AM

عقبال من لا نقبل نحن ايضا, سياستنا خجوله وما بنحب انزعل حدا. والمواطن الاردني المسكين هو من يدفع الثمن.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012