أضف إلى المفضلة
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2019
شريط الاخبار
وزيرا خارجيتي البحرين واسرائيل يلتقيان في واشنطن نتنياهو : إذا اضطررنا للحرب سنتحرك بقوة هائلة وسنضمن انتصارنا ! أول تعليق لظريف على إعلان ترامب إسقاط "درون" إيراني:ليس لدينا أي معلومات حول فقدان طائرة مسيرة في الخليج رئيس بيلاروسيا يقترح إزالة كل العقبات التي تعترض طريق الاتحاد مع روسيا ترمب يعلن تدمير طائرة إيرانية في مضيق هرمز تعديلات تجيز بشروط التبرع بالمنتجات غير المطابقة للمواصفات مندوبا عن الملك الرزاز يفتتح فعاليات "مهرجان جرش 34" التلهوني: تخفيض عمولات البنوك على حوالات ال"IBAN" مصدر حكومي لا يستبعد إضافة"استقلال القضاء" على "الاستثنائية" تعرض صفحة النائب صالح العرموطي على منصة 'فيس بوك' للاختراق والقرصنة المعاني يدعو الجامعات للتركيز على التعليم التقني والمهني "ببجي" أرقام صادمة وملاذ من واقع مُحبط! الرزاز يلتقي وزير الداخلية العراقي حماد: التوجيهات الملكية تركز باستمرار على مد جسور التعاون مع العراق ربط كهربائي خليجي اوروبي عبر الأردن ومصر
بحث
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2019


حامد العبادي يكتب : ذكريات من سنوات المدرسة .. أبو شحادة وابو جميل نجيانا من كتلة المدير

بقلم : حامد العبادي
05-04-2019 06:38 AM

خلال الفصل الثاني للعام الدراسي 1965 / 1966 كان كل معلم يبذل جهده باخلاص وتفان لانهاء المادة بحيث نختم الكتب في الوقت المحدد استعدادا لامتحان شهادة الدراسة الاعدادية العامة المقرر اواخر حزيران .
في اوائل نيسان أردنا أن نقلد زملاءنا في التوجيهي بحيث نعطل من اجل الامتحان العام ، فاتفقت مع زميلي ابن خالتي جمال احمد علي الرحامنة ' رحمه الله ' أن نغيب ، فتغيبنا عن المدرسة ليوم واحد واذ بمدير المدرسة الاستاذ بركات الطراونة حفظه الله ومتعه بموفور الصحة والعافية يبعث ورقة مع شقيقي عبدالحليم ' صف سادس ' ينذرني فيها بحرماني من الامتحان العام ان لم اعد الى المدرسة .
في اليوم التالي وكالعادة على نمرة ' 11 ' من مزرعة الطويقات حيث كنا نسكن في بيت الشعر الى المدرسة ، في الطريق تذكرت ' كتلة الفصل الاول ' فقبل وصولي الى المدرسة كان هناك بستان لقريبي ' أبو شحادة : محمد المحمود البقور' رحمه الله على يمين الشارع ويبعد عن المدرسة اقل من 1 كلم .
بعد السلام على قريبي شرحت له الوضع والكتلة في الفصل الاول وسألته ان كان يذهب معي الى المدير فكان جوابه ولا يهمك انا جاي معك .
دخلنا غرفة المدير وهي اول غرفة في الطابق الارضي للقادم من الشارع العام ،وجدنا عند المدير ابن خالتي جمال ووالده 'ابو جميل ' يرحمهما الله ،فطلب منا المدير الذهاب الى الصف على ان لا نكرر ذلك ، وهنا تنفسنا الصعداء فقد نجونا من ' الكتلة ' .
مضى تقرييا ثلثا نيسان على ما اذكر اي دخلنا الثلث الاخير من نيسان ولا بد ان نعطل ،قال لي جمال : عمي له عملية في المستشفى في عمان ' نستأذن المدير لزيارته وهكذا كان اذ سمح لنا بالغياب ليوم واحد ، المهم لا اعلم اذا جمال زار عمه ام لا ، اما انا ففي البيت بدات اراجع الكتب .
في اليوم الذي تغيبنا فيه باذن ،استفسر زملاء في صفي من شقيقي عبدالحليم عني وعن جمال فاجابهم انهما سيغيبان على طول للاستعداد للامتحان .
في اليوم التالي عدنا للمدرسة فلم اجد في الصف الا مابين 10 – 12 زميلا مع ان الصف عدده حسب ذاكرتي يتجاوز ال 35 .
جاء المدير الى الصف وشدد وقال لي كوني عريف الصف كل من غابوا سجلهم وكل طالب يغيب سجله ،بعد مغادرة المدير ، اقترحت على زملائي الموجودين ان نلحق بزملائنا الغائبين ونغادر المدرسة في الفرصة ، وهكذا كان ،وعلمت لاحقا ان زميلا واحدا جاء الى الصف وحيدا وبالمناسبة لم ينجح في الامتحان العام .

كانت درجتي في الصف في ذلك العام الأول

المعدل 81
الدرجة العامة 1
معدل علاماتي في كل مادة :
العلوم 90
الرياضيات 87.
العربي 78
الانكليزي 80
ع الرياضة 63 ؟؟؟؟
المهني 77
الاجتماعيات 80
الدين 95
المجموع كان 650 من 800

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012