أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 24 نيسان/أبريل 2019
شريط الاخبار
الحكومة تبحث تشغيل خريجي العلوم السياسية بتدريس التربية الوطنية "توفير البريد" سيخاطب المؤسسات لتأجيل تحويل الاقساط عن الشهر القادم خالد المجالي يكتب : ماذا تعني " حكومة انقاذ وطني " صرف دعم الخبز للمتقاعدين الخميس رئيس غرفة تجارة عمان يطالب الحكومة بالتراجع عن حظر استيراد السلع السورية وبعدم تهميش القطاع التجاري رئيس الأركان الروسي: دعمنا العسكري لدمشق عام 2015 جنب الدولة السورية الانهيار تحت ضربات الإرهابيين الجيش الروسي: نشر الدرع الصاروخية قرب حدودنا يهدف لتوجيه ضربة نووية مباغتة لروسيا الامن يفجر قنبلة قديمة عثر عليها في اربد عقوبات بديلة عن الحبس في قضايا العنف الاسري الحكومة تعوض المزارعين المتضررين من إسالة مياه سد الملك طلال المصري يدعو لقراءة تصريح غرينبلات بـ"حسن نية"، ويقول : "إسرائيل لا يعنيها هذا الكلام" العايد : تلقينا وعداً من جامعة 6 أكتوبر بخصم لطلبتنا مقداره 25 ٪ الملك من المفرق: الفقر والبطالة هو التحدي الأكبر "المستهلك" تطالب بفتح ملف تسعير الأدوية "المواصفات والمقاييس" تضبط 450 منتجا مقلدا - تفاصيل
بحث
الأربعاء , 24 نيسان/أبريل 2019


ترامب وبوتين ..من يخدم نتنياهو أكثر!

بقلم : كمال زكارنة
07-04-2019 06:30 AM

من سيحصل على الفانوس السحري الذي يخبئه نتنياهو بعد التاسع من الشهر الحالي، بوتين ام ترامب، حتى يتنافس الرجلان في تقديم افضل الخدمات لنتنياهو لاقناع الجمهور الاسرائيلي بانتخابه بعد غد، والتوجه بكثافة الى صناديق الاقتراع لضمان فوزه، لقيادة الكيان المحتل خلال المرحلة المقبلة التي تعتبر الاكثر اهمية وخطورة في تاريخ المنطقة .
ما قام به بوتين من الناحية العملية، لا يقل اهمية عن ما قام به ترامب من الناحية السياسية في خدمة الساحر نتنياهو، الرئيس الروسي منذ ان بدأ التدخل العسكري الروسي المباشر في سوريا، وهو يقوم بالتنسيق الدائم مع نتنياهو في كل صغيرة وكبيرة، وكأن سوريا ارضا مشتركة لهما الاثنين، ويحرص على ارضاء اسرائيل حتى لو كان ذلك على حساب حلفائه، ولم يظهر بوتين اي ردة فعل على قرار ترامب الاعتراف بالسيادة الاسرائيلية على الجولان، وفي الامس القريب كلّف بوتين قوة روسية خاصة للبحث عن رفاة الجندي الاسرائيلي المفقود في لبنان منذ عام 1982، وتم جرف ونبش عشرات القبور لشهداء قادة فلسطينيين في مخيم اليرموك بحثا عن الرفاة حتى وجدوها، وسلمها لنتنياهو بمراسم رسمية، ولم يحرك بوتين ساكنا عندما قتلت اسرائيل اكثر من عشرين جنديا روسيا في سوريا باسقاط طائرتهم، يضاف الى ذلك ان منظومة الصواريخ الروسية الحديثة التي زودت بها روسيا سوريا بعد حادث اسقاط الطائرة الروسية، لم تدخل الخدمة الفعلية حتى الان ولا يمكنها اعتراض الطائرات الاسرائيلية، ولاذت روسيا بالصمت امام الهجمات والغارات الاسرائيلية على سوريا وهي تستهدف الجيوش السورية والايرانية وحزب الله اللبناني ومخازن الاسلحة التابعة لها، وهي في معظمها اسلحة روسية الصنع، فما هو السر الذي يختفي وراء كل هذا الدلال الروسي لاسرائيل وبالتحديد لصديق بوتين نتنياهو، يبدو ان روسيا تخطط لاقامة عسكرية دائمة في سوريا والمنطقة العربية، وان هذه الاقامة بسحب اعتقادها، لا يمكن ان تكون آمنة ومستقرة ومستمرة، الا بالتحالف والتوافق والتفاهم مع الكيان المحتل، وكون جميع التفاهمات والاتفاقيات الاستراتيجية بهذا الخصوص تمت مع نتنياهو، فان بوتين يحرص كل الحرص على فوز نتنياهو في انتخابات يوم الثلاثاء القادم لضمان بقائه في الحكم والبناء معه على ما تم الاتفاق عليه بشأن المنطقة ومستقبلها، وحصول روسيا على نصيبها من الكعكة الاقتصادية والنفوذ السياسي.
من جهة اخرى يبدو ان التحالف الاستراتيجي بين بوتين وترامب، خاصة وان الاخير ما يزال يدافع عن تدخل بوتين في الانتخابات الرئاسية الامريكية لصالحه، يبدو ان هذا التحالف كان مرتبطا بشكل مباشر بالضلع الثالث نتنياهو، وما يصدر في هذه الفترة من تسريبات عن صفقات حلول للصراع العربي والفلسطيني الاسرائيلي، ما هي الا نتاج ذلك التحالف الثلاثي الاستراتيجي الذي تم بناءه قبيل الانتخابات الرئاسية الامريكية، والذي اوصل ترامب الى البيت الابيض.
كرم ترامب اللامحدود على نتنياهو لم يفاجئ احدا، لكن المفاجئ جدا، التحالف الذي بدأ يتكشف تدريجيا بين الرئيس الروسي ونتنياهو، مما يعني ان التحالفات تتم في الغالب مع الاقوى وليس مع الاغنى، وهناك فرق كبير جدا بين من يقرر، وبين من ينتظر دوره لتنفيذ القرارات!!.الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012