أضف إلى المفضلة
الأحد , 21 نيسان/أبريل 2019
الأحد , 21 نيسان/أبريل 2019


الروابدة: كل ما نروح مكان بحطوا وصفي بوجوهنا

10-04-2019 04:17 PM
كل الاردن -
قال رئيس الوزراء الأسبق عبدالرؤوف الروابدة، الأربعاء، إن الشهيد وصفي التل أيقونة أردنية عظيمة، لكن كلّ ما نروح مكان 'بحطوا وصفي بوجوهنا'.
ورد الروابدة على سؤال حول الأمور التي تنقص رجال الدولة الحاليين ليواصلوا نهج الشهيد وصفي التل وهو في حالة من الغضب والإنفعال: ' العالم تغير وزمن وصفي والشعب آنذاك تغير' في إشارة منه إلى أن الظروف تغيرت والناس والزمن السياسي.
واستشهد الروابده بموقف مع الخليفة الراشدي علي بن أبي طالب حين عاتبه احد الصحابة مقارنا بينه وبين الخليفة عمر بن الخطاب، حيث رد علي كرم الله وجهه قائلاً بما معناه:' كنت أنا من شعب عمر، وانت الآن شعبي'.
تصريحات الروابدة جاءت خلال المؤتمر التي عقدته كلية الأمير حسين بن عبدالله الثاني للدراسات الدولية بالجامعة الأردنية بالتعاون مع صحيفة 'الرأي'، والذي حمل اسم 'مائة عام .. حكمة العقود وقصة الصمود'.
وتحدث الروابدة بمحور الهوية الوطنية والمواطنة وقال: 'الهوية العربية عنوان منطقة سوريا الكبرى، كما كانت المحرك الرئيسي للثورة العربية الكبرى، التي أدت إلى قيام الدولة الفيصلية في دمشق. انهارت تلك الدولة عام 1920 بعد معركة ميسلون، فلم تجد قياداتها وأعضاء حزب الاستقلال السوري الممثل لكل المنطقة، سوى الأردن ملاذاً. استقبلهم الأردنيون العروبيون كأشقاء شركاء في معركة المصير.
وعندما شكل الأمير عبد الله بن الحسين عام 1921 حكومته الأولى في الأردن سماها حكومة الشرق العربي انطلاقاً من عروبية الثورة والهدف، وحفاظاً على هوية الدولة والشعب ومن فاء إليه. صار المهاجرون هم عصب الإدارة الأردنية المدنية والعسكرية، فشكلوا الحكومات التي كان التمثيل الأردني فيها محدوداً أو نادراً. رحب الأردنيون بذلك وأيدوه تعبيراً عن إيمانهم بوحدة الأمة'.
وأضاف أن دور الأردنيين كان الأبرز منذ انطلاق الحركة النضالية الفلسطينية، حيث شارك الأردن بدور رئيسي في حرب عام 1948 مع أشقائه العرب وحافظ على القدس الشرقية والضفة الغربية. اتحدت الضفة مع الأردن بقرار من مجلس النواب المنتخب بالتساوي بين الضفتين، وصار الجميع أردنيين شركاء في الهوية والمواطنة.
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
10-04-2019 04:23 PM

وصفي لكل زمان ومكان ...

2) تعليق بواسطة :
10-04-2019 04:50 PM

سمعة الإنسان تبقى له وهي الثابت الوحيد.

3) تعليق بواسطة :
10-04-2019 06:08 PM

فكر وصفي لم ينته فهو يتجدد

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
لا يمكن اضافة تعليق جديد
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012