أضف إلى المفضلة
الأحد , 21 نيسان/أبريل 2019
الأحد , 21 نيسان/أبريل 2019


قصور الاستثمار في البلديات

بقلم : ينال البرماوي
14-04-2019 04:59 AM

تعاني بلديات المملكة من أوضاع مالية صعبة بحكم قلة الموارد وارتفاع النفقات التشغيلية وبخاصة الرواتب التي تشكل أكثر من 55 ٪ من موازنة العديد منها إضافة الى كلف إنارة الشوارع والوقود بشكل عام ما يجعلها قاصرة عن تأدية مهامها والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة التي تكاد تقتصر بالنسبة لكثير من البلديات على النظافة فقط.
موارد غالبية البلديات إن لم تكن جميعها تتشكل من عائدات المحروقات ورسوم تراخيص المحلات والمباني والقليل جدا منها تملك موارد استثمارية ولكنها ضعيفة بحكم ان الحكومات المتعاقبة والبلديات ذاتها اغفلت الجانب الاستثماري على أهميته لزيادة الايرادات والقدرة على مواكبة متطلبات واحتياجات المواطنين الخدمية وغيرها.
وزير البلديات وفي تصريحه لموقع جو24 امس قال ان المجالس البلدية عليها ترتيب الاولويات وعدم صرف الموازنات على التعبيد والخدمات الاخرى فقط و التفكير بشكل جدي باقامة مشاريع انتاجية تدر دخلا على البلديات بما يسهم في توفير فرص العمل والمساهمة بالحد من مشكلة البطالة.
وساق الوزير تجارب ناجحة مثل بلدية القادسية التي قامت باقامة فندق بالمنطقة و بلدية بالمفرق قامت بفتح فروع انتاجية وقامت بتشغيل 700من ابناء المنطقة من المنح الدولية وبلديات اخرى انشأت معاصر للزيتون وغيرها.
توجيه البلديات نحو الجانب الاستثماري خطوة ومهمة جدا في هذه المرحلة لجهة تحسين الايرادات والارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة وكذلك توفير فرص العمل لابناء كل منطقة بيد ان البلديات لديها فائض في الكوادر الوظيفية التي يتوجب الاستفادة منها بالشكل الذي يحقق المصلحة العامة ويعظم الاستفادة من الموارد المتاحة في مختلف المناطق وخاصة الطبيعية منها.
وعلى الحكومة الزام البلديات بادراج بند خاص في موازناتها السنوية للاغراض الاستثمارية وبمخصصات بحسب الوضع المالي لكل منها اضافة الى فتح المجال للقطاع الخاص وابناء المنطقة نفسها للمشاركة في تلك المشاريع حتى وان كانت تحتاج لرأسمال متواضع.
وللأسف ان هنالك مشاريع حكومية كانت ناجحة في بعض المناطق لكنها فشلت واندثرت بسبب الاهمال واحياؤها يمكن من خلال تفويضها للبلديات التابع لها كل مشروع جغرافيا واداريا ومنها على سبيل المثال مشروع الزيتون الضخم في منطقة جرش المطل على سد الملك الذي كان ينتج كميات كبيرة من الزيتون والزيت سنويا لكنه لم يعد يغطي حتى تكاليفه الان.
ومن المفيد عقد ورشات عمل لرؤساء البلديات ومجالسها لتعريفهم بالجوانب التنموية والاستثمارية اللازمة وكذلك مساعدة البلديات ماليا على اقامة المشاريع الصغيرة والمتوسطة واستحداث مديريات للاستثمار في كل منها وتزويدها بالكفاءات اللازمة.الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012