أضف إلى المفضلة
الأحد , 21 نيسان/أبريل 2019
الأحد , 21 نيسان/أبريل 2019


سر خلع الفنانات المصريات للحجاب !!

15-04-2019 08:13 AM
كل الاردن -
يتعرض كثير من الناس لتغير قناعاتهم ومواقفهم عبر الزمن، وكثير من النساء المصريات ارتدين الحجاب ثم عدن فخلعنه لأسباب مختلفة، بدون أن يلفتن النظر .
لكن الأمر بالنسبة للفنانات يختلف بشدة، ذلك أن العاملين في الفن يكونون دائما تحت الأضواء، وتكون تصرفاتهم حتى الشخصية منها، عرضة للتقييم والانتقاد، لذلك فإن خلع بعض الفنانات للحجاب بعد ارتدائهن له فترة من الزمن لم يمر مرور الكرام، بل كان مثارا للتقييم والانتقاد والموافقة، أو الرفض من قبل الجمهور، حيث شهدت الساحة الفنية في مصر منذ سنوات طويلة ما سمي بموجة ارتداء الحجاب، وحديث كثير من الفنانات المحجبات عن التوبة وتحريم الدين، بينما تحجبت بعض الفنانات في صمت مثل الفنانة الكبيرة شادية، التي تحجبت واعتزلت الفن، بدون تصريحات صاخبة، وظلت حتى وفاتها ملتزمة بقرارها بارتداء الحجاب. ومن الفنانات اللائي التزمن بقرارهن أيضا، حتى الآن، الفنانة شمس البارودي، إلا أنها أعلنت توبتها عن الفن وصرحت بأن العمل في الفن حرام، في حين تحجبت سهير البابلي ولم تعتزل الفن، وقدمت عددا من الأعمال الفنية وهي مرتدية للحجاب، ومازالت متمسكة به.

في المقابل هناك كثير من الفنانات اللائي قررن خلع الحجا ب والعودة لممارسة الفن، وقوبلت قراراتهن هذه بكثير من الضجة، وكانت آخر الفنانات اللائي قررن خلع الحجاب الفنانة سهير رمزي والفنانة شهيرة، لكن شهيرة تراجعت عن قرارها ولم تصمد أمام موجة الانتقاد العنيفة التي تعرضت لها، رغم إنها كانت قد صرحت منذ سنوات بأنها أصبحت من القواعد اللائي يحق لهن خلع الحجاب، وتفكر بالفعل في خلعه والعودة للفن، لكن الهجوم عليها جعلها تقرر ارتداء الحجاب مرة أخرى، وقالت في تصريحات خاصة لـ”القدس العربي”، إنها كانت تعتقد إن من حقها خلع الحجاب بعد وصولها لسن كبيرة، حيث أصبحت من القواعد، لكنها تحترم رأي الأزهر الشريف الذي أكد شيوخه إن “المرأة فتنة في أي سن”، لذلك قررت ارتداء الحجاب مرة أخرى، وعن إمكانية عودتها للفن، قالت شهيرة إنها تعشق الفن، وفي حال وجود دور مناسب في عمل جيد لن تتردد في العودة إلى الفن.

على عكس شهيرة ، لم تتراجع سهير رمزي عن موقفها، بل أصرت على خلع الحجاب، وقالت إنها لم تدع يوما إنها محجبة ولم تعتزل الفن، بل كانت دائما تردد إنها محتشمة وليست محجبة، كما إنها لم تعتزل الفن، بل قدمت مسلسل “حبيب الروح” حيث لم تعتبر يوما أن الفن حرام، وعن أسباب ارتدائها للحجاب، قالت إنها في فترة من الفترات ابتعدت عن الفن من أجل رعاية والدتها التي تعتبرها أهم شيء في حياتها، وأثناء تلك الفترة فكرت في الاقتراب من الله، فقامت بتغطية شعرها، مشيرة إلى أن قرارها بخلع الحجاب لا يعني الابتعاد عن الله، ذلك أن التقرب من الله يكون من خلال السلوك والتصرفات أيضا، وليس فقط من خلال غطاء الرأس، وعن الانتقادات التي وجهت لها بسبب خلع الحجاب، أشارت إلى أنها عندما ارتدت الحجاب تعرضت لهجوم مشابه، مؤكدة على أن الفنان دائما يكون عرضة للانتقاد، ولكن في المقابل هناك من رحبوا بقرارها التي أكدت على أنه لا علاقة له برغبتها في التواجد بشكل قوي في مجال التمثيل، فهذا الأمر لن يفرق برأيها.

ولم تكن سهير رمزي وشهيرة أول الفنانات اللائي خلعن الحجاب بعد فترة من ارتدائه، فقد سبقهن عدد كبير من الفنانات كانت آخرهن حلا شيحة، التي ارتدت النقاب فترة طويلة بعد زواجها واعتزالها للفن وسفرها للخارج، لكن منذ عدة أشهر انتشرت لها صور بالحجاب فقط بعد أن تخلت عن النقاب، ثم خلعت الحجاب تماما وأعلنت عودتها للفن، ما عرضها لهجوم حاد من قبل المتشددين، في حين ساندها الوسط الفني لدعم قرارها بالعودة للتمثيل. وقالت حلا إن قرارها بارتداء الحجاب أو العودة عنه هو قرار شخصي، ولا يحق لأحد التدخل فيه، خاصة أن لكل شخص ظروفا خاصة لا يعرفها أحد ممن هاجموا قرارها.

عبير صبري أيضا ارتدت الحجاب لمدة خمس سنوات من 2002 إلى 2007، وعن السبب الذي دفعها لذلك قالت، إن تراجع فرص العمل في التمثيل بالنسبة للمحجبة هو الذي دفعها للتراجع عن لبس الحجاب. وتعرضت لهجوم كبير خاصة إنها قدمت أدوارا مثيرة، وارتدت ملابس جريئة، إلا إنها لم تبال بهذا الهجوم، واعتبرت الحجاب شأنا خاصا لا يحق لأحد التدخل فيه.

نورهان أيضا اعتبرت ارتداء الحجاب، أو خلعه أمرا شخصيا، وكانت قد ارتدت الحجاب واعتزلت الفن بعد التألق في عدة أعمال تلفزيونية مثل “سوق العصر” و”عائلة الحاج متولي”، قبل أن تخلعة منذ أعوام قليلة وتعلن عودتها للفن.

وبعد زواجها من المنتج مجدي الهواري، فوجئ جمهور غادة عادل بارتدائها الحجاب، بعد ما أثير عن رفضه للعمل مع أي مخرج غيره، ولكنها عادت وخلعت الحجاب، ورفضت الإدلاء بأي تصريحات حول هذا الأمر معتبرة إياه أمرا خاصا لا شأن للجمهور أو الإعلام به.

أما الراقصة دينا فكانت قد تعرضت لأزمة بسبب انتشار فيديوهات خاصة مع رجل الأعمال حسام أبوالفتوح، وقالت إنها كانت زوجته، ثم قررت أداء فريضة الحج وارتداء الحجاب، ولكن هذا الأمر لم يدم سوى عدة أشهر لتعود للرقص وتخلع الحجاب مؤكدة، إنها فخورة بعملها كراقصة معتبرة الرقص فنا راقيا.

وبعد سنوات طويلة من ارتداء الراقصة زيزي مصطفى للحجاب في التسعينيات، قامت بخلعه في 2011، وقالت إنها ارتدت الحجاب وقتها بسبب ابنتها منة شلبي، التي كانت تتعرض لمضايقات في مدرستها وبين أصدقائها بسبب عملها في مجال الرقص، فطلبت منها منة الاعتزال وارتداء الحجاب، وبالفعل نفذت رغبتها، ولكن منة الآن كبرت وفهمت كما تقول زيزي، لذا لم تجد مشكلة في خلع الحجاب.

وكانت المطربة شاهيناز قد ارتدت الحجاب واعتزلت أيضا بعد تألقها في برنامج “ستار ميكر”، ولكنها عادت للغناء قبل أن تخلع الحجاب تماما منذ فترة، مشيرة إلى أن قرارها بخلع الحجاب جاء بسبب حبها للفن والغناء، الذي لا تستطيع أن تقدم فيه كل ما تتمناه وهي مرتدية للحجاب.

أما إيمان العاصي التي ارتدت الحجاب لفترة قصيرة فقالت، إنها خلعت الحجاب لأنها ضعيفة ولم تستطع مقاومة الإغراءات. وكانت سوسن بدر قد ارتدت الحجاب بعد زلزال عام 1992، ولكنها خلعته بعد عامين فقط، وقالت ان هذه الفترة كانت فرصة لمعرفة دينها والتقرب من الله.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
15-04-2019 08:00 PM

مهنة التمثيل هي تقمّص شخصيات من المجتمع او التاريخ,لذا فان ثبات شخصية الممثلة بارتدائها الحجاب يقلّص من فرص تمثيل شخصيات ليست محجبة وبالتالي تقليل فرص الحصول على ادوار تمثيلية اي تقليص من فرص العمل الذي من الممكن ان يكون مصدر رزقها الوحيد.
لذا عليها ان تختار بين كسب عيشها او انتقاد الناس.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012