أضف إلى المفضلة
الخميس , 20 حزيران/يونيو 2019
شريط الاخبار
كناكرية: المالية حوّلت قيمة السندات الدولية المستحقة بقيمة مليار دولار الملك يحضر مأدبة عشاء رسمية أقامتها رئيسة سنغافورة تكريما لجلالته ترامب عن الرد الأمريكي على إيران: ستعرفون قريبا انطلاق فعاليات التمرين العسكري الأردني الأماراتي المشترك "الثوابت القوية" مجلس الشيوخ الأميركي يرفض مبيعات الأسلحة للسعودية في تحد لترامب تعيين 100 عامل بالبلديات على نظام القرعة المعايطة: الأردن والمغرب متفقان على الوصاية الهاشمية ورفضهما صفقة القرن الرزاز: الاردن قام بواجبه الانساني باستقبال اللاجئين ومنذ تأسيسه الملك: عدم التوصل إلى حل للقضية الفلسطينية سيقود إلى مزيد من التطرف جرش افتتاح مصنع مربيات بقيمة 5 ملايين دينار في الكتة الحكومة تطلق مشروع النقل المدرسي تجريبيا "لجنة دراسة حلول المنازعات الصغيرة" توصي باعطائها صفة الاستعجال الوزير البطاينة يقدّم رواية مرتبكة لحادثة اليرموك ويناقض تصريح ناطقه الرسمي انقاذ طفل بعد غرقه داخل مسبح في احد الفنادق في العقبة "الخارجية" تتابع إعلان الإحتلال الإسرائيلي القبض على مواطن أردني
بحث
الخميس , 20 حزيران/يونيو 2019


وصفي والروابدة.. الحرس القديم «معصب»

بقلم : عمر العياصرة
15-04-2019 01:13 AM

لم يكن دولة الدكتور عبد الرؤوف الروابدة موفقا في انفعاله وردود فعله على سؤال طرح عليه في محاضرة، وذكر فيه الشهيد وصفي التل.
لم يكن بحاجة الى هذه النوبة من العصبية، فكان الاجدى بخبرته وحنكته ودهائه ان تسعفه ليدرك ان استحضار الرموز يتكثف في اللحظات الصعبة، وان التذمر منها ستكون عواقبه وخيمة.
ردود فعل مواقع التواصل الاجتماعي لامت الروابدة، واستغربت تصريحاته، ليثبت ان النزال بين ايا كان من الحرس القديم وبين رموزنا، نزال خاسر لا محالة.
دعونا نغادر ما قاله الروابدة الى اشتقاق آخر يمكن استنباطه من الحادثة، الا وهو، سؤال: لماذا نشهد ازدحاما عصبيا في اشتباك نخب الحرس القديم مع واقعنا الحالي؟
سمير الرفاعي يدشن انجازات حكومته ويتحدث عنها، والروابدة ينرفز وينفعل، والدكتور عبدالله النسور يشتبك مع تملص الرزاز من اتفاقية الغاز.
اما معالي مروان المعشر فيدافع عن احقية الوزير السابق بأن ينتقد السياسات، وان يتنفس بمنطق المعارضة، وهناك آخرون كثر يلمزون هنا وهناك ايضا.
واضح ان الحرس القديم «معصِّب»، ويشعر انه متهم، فهناك قناعة بأن ادارة الدولة في العقود الماضية هي من تتحمل مسؤولية اوضاعنا الحالية البائسة.
حضرت حفل اشهار كتاب لصديق مبدع، تحدث فيه رئيس وزراء سابق ووزير اسبق، وبين الثنايا، تراشق الرجلان، كل واحد منهما يتهم الاخير بأن انجازاته كانت صفرية.
واضح ان الحرس القديم عاجز عن الدفاع عن نفسه، وعاجز عن مواجهة موجة الانتقادات التي تحيط به، لذلك تراه لا يملك زمام المبادرة، بل هو غارق في سقطات الانفعال والتوتر.
انصحهم بالاختباء اكثر، فالتواري افضل للوطن، ولا اعتقد ان خبرة من «خربط المعطيات» ستقدم اية اضافة او حل عبقري لحلحلة امورنا المعقدة.السبيل

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
15-04-2019 07:22 AM

الشمس ما تتغطى بغربال

2) تعليق بواسطة :
16-04-2019 10:35 PM

وصفي قدوة كل الاردنيين واحرار الامة

3) تعليق بواسطة :
16-04-2019 10:36 PM

انا اردني ووصفي يمثلني

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012