أضف إلى المفضلة
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2019
شريط الاخبار
وزيرا خارجيتي البحرين واسرائيل يلتقيان في واشنطن نتنياهو : إذا اضطررنا للحرب سنتحرك بقوة هائلة وسنضمن انتصارنا ! أول تعليق لظريف على إعلان ترامب إسقاط "درون" إيراني:ليس لدينا أي معلومات حول فقدان طائرة مسيرة في الخليج رئيس بيلاروسيا يقترح إزالة كل العقبات التي تعترض طريق الاتحاد مع روسيا ترمب يعلن تدمير طائرة إيرانية في مضيق هرمز تعديلات تجيز بشروط التبرع بالمنتجات غير المطابقة للمواصفات مندوبا عن الملك الرزاز يفتتح فعاليات "مهرجان جرش 34" التلهوني: تخفيض عمولات البنوك على حوالات ال"IBAN" مصدر حكومي لا يستبعد إضافة"استقلال القضاء" على "الاستثنائية" تعرض صفحة النائب صالح العرموطي على منصة 'فيس بوك' للاختراق والقرصنة المعاني يدعو الجامعات للتركيز على التعليم التقني والمهني "ببجي" أرقام صادمة وملاذ من واقع مُحبط! الرزاز يلتقي وزير الداخلية العراقي حماد: التوجيهات الملكية تركز باستمرار على مد جسور التعاون مع العراق ربط كهربائي خليجي اوروبي عبر الأردن ومصر
بحث
الجمعة , 19 تموز/يوليو 2019


المعايطة: سن الزواج قضية مجتمعية وليست نسوية

15-04-2019 10:00 PM
كل الاردن -
قال وزير الشؤون السياسية والبرلمانية المهندس موسى المعايطة، إن قضية سن الزواج في قانون الأحوال الشخصية الأردني هي قضية مجتمع وليست قضية نسوية فقط، وعلينا أن نقنع المجتمع بهذه القضايا بشكل موضوعي، بعيدا عن طرح قضايا غير صحيحة في هذا المجال.

وأضاف، أن التشريعات لدينا اصبحت أكثر تقدمية وتطورا، وعلينا أن نبني عليها، رغم وجود اختلاف في وجهات النظر إلا إنها قابلة للاجتهاد والحوار والنقاش.

جاء ذلك خلال حضوره حفل اختتام مشروع 'دعم شبكات ومنظمات المجتمع المدني النسويه في التنسيق على المستوى الوطني والمحلي'، الذي نظمته جمعية النساء العربيات في الأردن ضمن مشروع 'تمكين النساء في مواقع صنع القرار في الشرق الأوسط LEAD' ،بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي GIZ نيابة عن الوزارة الألمانية الاتحادية للتعاون الاقتصادي والتنمية BMZ.

واضاف أن القانون تقدم خلال السنوات الماضية، بدءاً من رفع سن أهلية الزواج إلى 18سنة كأصل حيث كانت سن الزواج كأصل 15 سنة.

وقال انه لمراعاة الحالات الخاصة وظروف مجتمعية أجاز القانون زواج من أكمل 16 كإستثناء، مرورا بإقرار حق الأم غض النظر عن ديانتها، في حضانة ابنها المسلم وصندوق تسليف النفقة، وفحص التأكد من النسب، اضافة الى الكثير من القضايا التي عُدّلت على القانون الذي قُدم سابقا.

وأوضح المعايطة أنه لا يمكن أن تصبح المرأة مستقلة بشكل حقيقي بدون استقلال اقتصادي، ومن ثم يتبعه التمكين السياسي الذي قطعنا فيه خطوات كثيرة ومهمة.

بدورها شددت نائبة مدير GIZ ياسمين سعدون، على ضرورة خلق التشارك والشبكات والتعاون فيما يختص بدعم المرأة بين المجتمع المحلي والجهات الحكومية وأن انخراط كل الأطراف يساهم بمشاركة سياسية اكبر.

فيما أكد منسق المشروع صهيب الخمايسة ضرورة تغيير الثقافة المجتمعية حول النساء ووصولها إلى مواقع صنع القرار، وتفعيل الأحزاب في المحافظات وإلغاء الكوتا بحيث يصبح 50 بالمائة من المقاعد المنتخبة للنساء.

وقالت مدير البرامج في جمعية النساء العربيات ليلى النفاع إن الهدف من المؤتمر هو التعمق في الاستراتيجيات الوطنية على مستوى الوزارات والتحديات التي تواجه عملية تمكين النساء على المستويين المحلي والوطني.

وشارك في الحفل عضوات شبكة مساواة وضيفات من مختلف الجمعيات النسائية لتسليط الأضواء حول قضيتين تتعلقان بدور الوزارات المختلفة في دعم هذه الشبكات وعرض قصص نجاح النساء في المجتمعات المحلية المنضويات في شبكة مساواة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012