أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 21 أيار/مايو 2019
الثلاثاء , 21 أيار/مايو 2019


بني هاني: بلدية اربد متمسكة بالاتوبارك والاشكاليات فردية

20-04-2019 04:17 PM
كل الاردن -
اكد رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني تمسك البلدية التام بمواصلة مشروع الاوتوبارك وتنفيذ الاتفاقية الموقعه مع الشركة المنفذه معتبرا ان ما يحدث وما حدث من اشكاليات رافقت تطبيق المشروع بانها فردية ولا تمثل الصالح العام والهدف والغاية من المشروع بتخفيف حدة الازمات المرورية في وسط المدينة والشوارع المحيطه به.
وقال بني هاني في تصريح له ان تصرفات بعض التجار واحداث اشكاليات مع المشغلين والموظفين تنطوي على مصالح شخصية لا تمثل جوهر المشروع الذي نجح لغاية الان رغم الاختلالات البسيطة التي رافقت تنفيذه من الحد من الاختناقات والازمات المرورية في الشوارع التي شملها واوجدت حوالي 1500 موقف مكنت المواطنين من قضاء احتياجاتهم مقابل اجرة بسيطة ومتدرجة على حد تعبيره مؤكدا ان المشروع قدم خدمة كبيرة للقطاع التجاري باتاحة المجال للمواطنين من ايجاد مواقف لمركباتهم لقضاء احتياجاتهم وسهولة الوصول لمقاصدهم التجارية بشكل اثبت الواقع تحسنها بشكل لافت بعد تنفيذ المشروع.
واكد بني هاني ان البلدية لن تتخلى عن المشروع الذي تبلغ قيمة اتفاقيته عشرة ملايين دينار في الوقت الذي تستجيب فيه لملاحظات كافة الشرائح وفي مقدمتها القطاع التجاري والمواطنين لمعالجة اي اختلالات في تطبيق بنود الاتفاقية الموقعه مع المشغل وهو ما تعمل عليه البلدية باستمرار ولن تسمح للمشغل او الموظفين بتجاوز بنود وتعلميات الاتفاقية تحت اي مبرر او ذريعة.
وكشف عن توجه لتعديل الاتفاقية مستقبلا بضم شوارع جديدة اليها قياسا على مدى الحاجة لمعالجة الاختناقات المرورية والازمات التي تنشاء بحكم التوسع التجاري والتنظيمي لافتا الى ان البلدية قامت باجراءات كفيلة بمنع اي تجاوزعلى الاتفاقية خصوصا ضم شوارع جديدة خلافا للشوارع المتفق عليها .
وقال بني هاني لنه لا يمكن الغاء مشروع لمجرد معارضة حالات فردية له تتعتقد ان مصالحه تضررت بعكس الواقع الذي اثبتت انعكاس المشروع على زيادة حجم المبيعات وارتدياد المواطنين للاسواق خصوصا في الوسط التجاري.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012