أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 21 آب/أغسطس 2019
شريط الاخبار
بحث
الأربعاء , 21 آب/أغسطس 2019


جدل أردني مستغرب في غير أوانه ! بقلم : شحاده أبو بقر العبادي

بقلم : شحادة أبو بقر العبادي
24-05-2019 03:50 AM

مستغرب كثيرا الجدل الدائر حاليا حول ما إذا كان الأردن سيحضر ورشة العمل الإقتصادية التي دعت لعقدها واشنطن في البحرين في الخامس والعشرين من الشهر القادم . فهناك من يطالب الأردن بإعلان موقف رسمي الآن ما إذا كان سيحضر أم لا , وهناك من يرى حتمية الحضور, وهناك من يحذر لا بل ويرفض الحضور ! .

مصدر الغرابة في هذا الجدل هو أن الورشة المقترحة ستعقد بعد إعلان الصفقة رسميا حسب الفريق الأميركي المختص قبل إنتهاء عطلة عيد الفطر ,أي بعد أسبوعين تقريبا , في موعد يسبق عقد الورشة المعنية .

متى أعلنت الصفقة رسميا هناك من سيرفضها وهناك من قد يؤيدها وبتفاوت , ومعلوم أن هناك ثلاثة قمم خليجية
وعربية وإسلامية ستعقد في مكة المكرمة نهاية الشهر الجاري, ومن بين موضوعات جدول أعمالها الوضع في فلسطين , فلننتظر لنرى ماذا سيتمخض عنها بشأن فلسطين والصفقة المقترحة .

هذا يعني أن الأردن يملك متسعا من الوقت لإعلأن موقفه من حضور الورشة الآن , قبل أن يطلع رسميا على ماهية ما تسمى بصفقة القرن ! .

يضاف إلى ذلك أن الموقف الرسمي الأردني من أي حل للقضية معلن وعلى لسان جلالة الملك رأس الدولة غير مرة , وهو دولة فلسطينية على خطوط الرابع من حزيران عاصمتها القدس الشرقية ورفض التوطين وما يسمى بالوطن البديل ورفض أي مساس بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف .

إذا لماذا الإستعجال في إعلان حضور الورشة من عدمه ! , إلا إذا كانت الإدارة الأميركية عازمة على تأجيل إعلان الصفقة لما بعد الورشة , أي ' دفع المهر أولا قبل الشروع في إتمام مراسيم كتب الكتاب ' إن جاز التعبير , وعندها سيختلف الحال ! .

التأني فيه السلامة , وعلى رأي المثل الشعبي الأردني ' الصبر زين وفيه مقضاة ثنتين تكسب جميل وتأخذ الحق وافي ' .

لا داعي للجدال ولا للإستعجال حتى لو تعمدت الإدارة الأميركية تأجيل إعلان الصفقة لما بعد ورشة البحرين في مسعى لتقديم المغريات المالية قبل إعلانها! , فالقمم الوشيكة أيضا في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية الشقيقة , غاية في الأهمية على هذا الصعيد , الأمر الذي يدعونا في الأردن للتريث وعدم الإستعجال , خاصة وأن موقفنا الرسمي والشعبي واضح تماما ومعلن على رؤوس الأشهاد من أي حل ستأتي به الصفقة العتيدة .

دعونا ندع الأمر لجلالة الملك فلا نستبق الأحداث في أمر مؤجل لما بعد إعلان الصفقة , وما بعد قمم مكة المكرمة , وعندها لكل حادث حديث . والله من وراء القصد .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
24-05-2019 09:20 AM

الرفض هو لان دويلة الصهاينة ستكون حاضره وهذا الامر لا يمنع من حضور الاردن حيث ان للاردن علاقات رسميه مع اسرائيل

2) تعليق بواسطة :
24-05-2019 10:05 AM

امران:
- الصفقه لم تعلن بعد.
- ثوابت الاردن معروفه من سنين وقد اكد علبها سيدنا في الزرقاء ب "لاءات "استباقية ثلاث.

نضم صوتنا لصوت الاستاذ شحاده للتاني ، وترك الموضوع حاليا لسيدنا .

بعد اعلان الصفقه رسميا سيكون هناك متسع من الوقت للجميع للحديث ، وسيكون هذا مبنيا على اسس واقعيه وليست افتراضيه .

3) تعليق بواسطة :
24-05-2019 02:28 PM

ما نعلمه ان القمم الثلاث في السعودية هي ردّة فعل على هجوم الحوثيين على خط النفط السعودي وتخريب سفن الشحن قبالة ميناء الفجيرة وليس له علاقة بصفقة ترامب ودليلي على ذلك ان الرياض لم تطلب عقد قمة عند اعتراف ترامب بالقدس الموحدة عاصمة لاسرائيل او ضم الجولان لاسرائيل او تغول ترامب على "الخليج "

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012