أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 18 حزيران/يونيو 2019
الثلاثاء , 18 حزيران/يونيو 2019


حامد العبادي يكتب : صحفي يتذكر " 12 " .. في بلغاريا : تتحدث باسمنا بشرط ب "العربية "

بقلم : حامد العبادي
27-05-2019 02:00 PM

تلقت نقابة الصحفيين دعوة من بلغاريا لانتداب ممثل عنها لحضور احتفالات بلغاريا بالذكرى السنوية ال 39 للقضاء على الفاشية ،كان ذلك في أيار 1984 .
وفي جلسة لمجلس النقابة 'كنت عضوا فيه ' برئاسة الزميل الاستاذ محمود الكايد ' رحمه الله ' تقرر ان امثل النقابة بهذه المناسبة ،وقرر المجلس صرف 50 دينارا لي كوني ساضطر للمبيت في العاصمة اليوناينة ليلة قبل ان اتوجه الى العاصمة البلغارية 'صوفيا ' لعدم توفر رحلة مباشرة من عمان الى صوفيا .تم اعداد ترتيبات السفر بما في ذلك التأشيرة وتذاكر السفر .
غادرت الى اثينا يوم 18 / 5 / 1984 على متن رحلة الملكية فوصلنا الى العاصمة اليونانية بعد نحو ساعتين ،وكانت المرة الاولى التي تطأ فيها قدماي ارض 'الاغريق' .توجهت الى حيث اتمام اجراءات الدخول .
واستأجرت سيارة تكسي لتوصلني الى اقرب فندق الى المطار فاوصلني السائق الى فندق 'جالاكسي' .
ارتحت في الغرفة التي تم تخصيصها لي ،خرجت مساء من الفندق سيرا على الاقدام انظر هنا وهناك لأشاهد اجواء اثينا 'عاصمة اليونان ' لاستذكر ما قرأناه عن تاريخ الاغريق العريق عبر الاف السنين .استذكر ارخمديس عالم الطبيعة والرياضيات ،وابوقراط أبو الطب وأعظم أطباء عصره، أول مدون لكتب الطب،والفيلسوف ارسطو طاليس، تلميذ أفلاطون ومعلم الإسكندر الأكبر.
وصلت خلال سيري على الاقدام الى مدينة العاب فدخلتها ،وشاهدت كبارا وصغارا يستمتعون في اجواء هذه المدينة التي تشتمل على العاب مختلفة .
طلبت من مصور ان يلتقط لي صورة فيها احتفظ بها حتى اليوم ، خرجت منها لابحث عن مطعم اتناول فيه العشاء .وعدت الى الفندق بانتظار الصباح لاغادر الى صوفيا .
طلبت من الاستقبال ان يوقظني مبكرا استعدادا للسفر ،ونمت بهدوء الى ان ايقظني موظف الاستقبال استعدادا للتوجه الى المطار.
حاسبت ادارة الفندق ،وتوجهت بتكسي الى مطار اثينا ..المهم غادرت على متن رحلة الخطوط البلغارية ، واستغرقت الرحلة اكثر من ساعة بقليل .
في مطار صوفيا كان في استقبالي فتاتان مريام وجوليا ، وجوليا كانت هي المرافقة والمترجمة ،وكان هناك سيارة بانتظاري ،فصعدنا فيها ، الى حيث اقامتي في الفندق اتمت المرافقة اجراءات الدخول في الفندق واوصلتني الى الغرفة المخصصة لي ،وغادرت .
تجمع الصحفيون بعد الظهر وكانوا نحو 40 صحفيا وصحفية من 28 دولة لزيارة ضريج جورجي ديمتروف الذي قاد بلاده للنصر على الظلم والفاشية ،وصلنا الى ضريحه وشاهدناه محنطا داخل ' برواز زجاجي' ببدلته الزرقاء .وقدم مسؤول في الضريح شرحا عن تاريخ هذا البطل وما عانى في حياته في سبيل رفع الظلم عن وطنه وتحقيق انتصارها على الفاشية .عدنا الى الفندق .اقمنا في صوفيا على ما اذكر ثلاثة ايام بعدها تم توزيع الصحفيين ومرافقيهم على حافلتين لزيارة مدن ومعالم بلغارية حسب البرنامج المعد مسبقا للصحفيين .
كانت وجهتنا الأولى بعد صوفيا هي مدينة بلفن' Pleven ' ..حيث اقمنا فيها نهارا وليلة وزرنا ' بانوراما الحرب الروسية التركية ' التي وقعت في اواخر القرن التاسع عشر وانتصرت فيها روسيا على الامبراطورية العثمانية ' رجل اوروبا المريض ' ..والحروب الروسية التركية كانت سلسلة من الحروب بدأت في النصف الثاني من القرن السادس عشر واستمرت في القرون السابع عشر والثامن عشر والتاسع عشر ..هناك حروب انتصرت فيها تركيا واخرى انتصرت فيها روسيا ..لكن في اواخر القرن التاسع عشر كانت هزيمة 'الامبراطورية العثمانية ' ..ومع نهاية الحرب العالمية الاولى انهارت الامبرطورية العثمانية واضحت تركيا 'الحالية ' كما قامت الثورة الشيوعية في روسيا وقضت على الحكم القيصري فيها وذلك عام 1917 .
ليلا تم دعوتنا الى عشاء في مكان اقرب ما يكون الى مغارة ،مكان جميل ، وبعد تناول العشاء ،شارك الجميع في الرقصة البلغارية ، وبعدها بدأ رقص 'Slow Dance ' فاعتذرت من مرافقتي ،وقتها كنت كأني ارى اقاربي في يرقا وكأنهم أمامي ولذلك خجلت وجلست اشاهد . مرافقتي كانت تترجم لي وللزميل اليمني محبوب علي 'الترجمة الى اللغة الاكليزية '.بمعنى كانت مرافقة لي وللزميل محبوب .كما كان هناك صحفيان جزائريان هما محمد بو عزارة والد المذيعة في قناة الجزيرة فيروز زياني والاخر محمد ..ولا تسعفني ذاكرتي باسم عائلته ..وصحفي تونسي بوجمعة سويلمي.
في اليوم التالي توجهنا الى مدينة فيليكوترنوفو 'Veliko Turnovo'، وفهمت من مرافقتي جوليا بوبوفا انها طالبة في السنة الرابعة في قسم اللغة الانكليزية في جامعة فيليكوترنوفو..جوليا مثقفة ملمة بتاريخ وطنها .
بتنا ليلة جميلة في هذه المدينة ،وتوجهنا في اليوم التالي الى مدينة فارنا' Varna ' على البحر الاسود ومررنا بمدينة شومن ' Shumen 'وفيها قلعة شومن وهي من أشهر المعالم في منطقة شومن، بل وفي بلغاريا كلها. تقع أنقاض القلعة على بعد 3 كم عن المدينة الحديثة، على هضبة شومن.
يعتقد علماء الآثار أن القلعة بنيت في وقت مبكر جدا من التاريخ ، وانه تم توسيعها وإعادة بنائها على أيدي الرومان والبيزنطيين والبلغار.
وبعد جولة في 'شومن ' تحركنا الى مدينة فارنا ،حيث كانت اقامتنا في ببت الصحفيين في هذه المدينة الرائعة على ساحل البحر الاسود .
ليلا اقام رئيس اتحاد الصحفيين البلغار السيد جوزيف مأدبة عشاء تكريما للصحفين ،وجرى تبادل كلمات ،اردنا كعرب ان يتحدث احدنا باسمنا ،فطلب الزميل محبوب علي ان يتحدث باسمنا وقال انا اتقن اللغة الروسية ، قلت له تتحدث باسمنا على ان تتحدث بلغتنا العربية لسبب ان جميع الصحفيين كان مرافقوهم يترجمون لهم للغاتهم ،ما عدا نحن العرب ،فهناك مرافقتنا تترجم لنا الى اللغة الانكليزية ، اما الزملاء من الجزائر وتونس فلهم من تترجم لهم الى اللغة الفرنسية .وافقني زملائي من الجزائر وتونس على شرطي ،وطلبت ان يتحدث الزميل محبوب بالعربية ليقوم زميل جزائري بترجمة حديثه اولا بأول الى اللغة الفرنسية ،وتقوم مرافقة زملائنا الجزائريين بترجمة ذلك الى اللغة البلغارية ، ثم يقوم مرافقو ومرافقات الوفود بترجمة الحديث الى لغات الصحفيين الآخرين وهكذا كان .
طبعا شكل ذلك حرجا ل جوزيف ومسؤولي الاتحاد .واخذت كلمة محبوب وقتا بسبب مراحل الترجمة .في اليوم التالي قمنا بجولة في شمال فارنا على مسافة 15 كلم ..فشاهد الصحفيون قبرا عليه كتابة باللغة التركية لكن باحرف عربية فاستدعاني الزملاء لأقرأ ما هو مكتوب وكان من بين الصحفيين زميل تركي ،قرأت الكلام وترجمه الزميل التركي ليتبين ان هذا القبر لشخص مسلم توفاه الله في نهاية الربع الاول من القرن التاسع عشر ،بعد ان احتسبنا الفروقات بين التاريخ الميلادي وتاريخ وفاته المدون على قبره بالهجري .
وبعد انتهاء زيارتنا الى فارنا توجهنا الى مدينة بورغاس ' Burgas' التي تقع في جنوب شرق بلغاريا وتطل في شرقها على البحر الأسود وتشكل حدودها الجنوبية الجزء الأكبر من الحدود البلغارية مع تركيا.
يقع في بورغاس أحد أكبر الموانئ البلغارية وتعتبر منطقة بورغاس أحد أكبر مناطق السياحة الداخلية والخارجية لما تتمتع به من جمال شواطئ وفن معماري حديث وقديم خلاب.
تبعد بورغاس حوالي 133 كم عن مدينة فارنا الساحلية كما تبعد حوالي 340 كم عن العاصمة صوفيا.في بورغاس زرنا مزرعة ابقار مديرها بروفيسور ،وقدم لنا شرحا مفصلا عن المزرعة ودوام الاهتمام بها ،وكان الاردن يومها يستورد اللحم البلغاري ،وبعد العودة الى الاردن نصحت المقربين بتناول اللحم البلغاري لنظافته وايضا لان غذاءه صحي' مراعي طبيعية ' .
للعلم بلغاريا حوالي 50% من مساحتها مستغلة زراعيا،و أهم المحاصيل الزراعية هي الشمندر السكري، الحبوب، عباد الشمس، الخضروات، التبغ والعنب، وتستغل مساحات كبيرة لزراعة الورد.
بتنا في بورغاس ليلة ،وفي اليوم التالي توجهنا الى مدينة بلوفديف ' Plovdiv ' وهي منطقة زراعية ، ولها تاريخ عريق ،يبدأ من قبل الميلاد ،وتعاقبت عليها عدة اقوام وتحررت من الحكم العثماني في اواخر القرن التاسع عشر.وفي اليوم التالي كانت لنا جولة في طريق العودة الى صوفيا.شاهدت خلالها كيف دوالي العنب بشكل منتظم ،اذا نظرت افقيا او عموديا او بشكل الوتر ،على خط مستقيم .
وبعد ان امضينا 10 ايام في ربوع بلغاريا ،عاد الجميع الى بلدانهم ،وفي مطار صوفيا كانت جوليا ومريام في وداعي ،واقلعت بنا الطائرة الى اثينا ومنها بطائرة اخرى 'عالية ' الى عمان .
اذكر من بين ال 28 دولة التي كان لها ممثلون في هذه الاحتفالات :روسيا ،بولندا ،فنلندا ،المانيا ،رومانيا ،تشيكوسوفاكيا،اليونان ،تركيا ،الصين ، منغوليا ، لاوس ،نيكاراغوا ، كوبا ،الاردن ، اليمن ،الجزائر ، تونس ،نيجيريا ،فيتنام .

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012