أضف إلى المفضلة
الثلاثاء , 18 حزيران/يونيو 2019
الثلاثاء , 18 حزيران/يونيو 2019


وانكشف المستور … فبركات ألخوذ البيضاء الكيماوية تحت إشراف اسرائيلي مباشر!

بقلم : محمد النوباني
27-05-2019 11:33 PM

محمد النوباني

اعترفت القناة (12 )العبرية في تقرير متلفز بثته امس ان اسرائبل هي من تقف وراء فبركة مسرحيات استخدام الجيش العربي السوري للسلاح الكيماوي ضد المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة،تدريبا وتنفيذا واشرافا

وغني عن القول بان الهدف من هذه الفبركات التي دأبت على تنفيذها تحت الإشراف الاسرائيلي منظمة ما يسمى بالخوذ البيضاء كان ولا يزال اعطاء امريكا وبلدان التحالف الغربي المبررات والذرائع لتوجيه ضربات ضد أهداف مدنية وعسكرية سورية تحت عنوان مزعوم ومضلل وهو الدفاع عن حقوق الإنسان السوري،فيما هدفها الحقيقي هو تقديم الدعم العصابات التكفيرية المسلحة وعرقلة انتصارات الجيش العربي السوري وحلفائه

وهذا ماحصل اكثر من مرة عند استخدام مثل هكذا أكذوبة لضرب مطار الشعيرات السوري ومن ثم للقيام بالعدوان الثلاثي الامريكي -الفرنسي البريطاني على اهداف في سوريا وكاد ان يحصل مجددا الاسبوع الماضي لولا التوتر بين امريكا وايران من جهة ومسارعة الروس للكشف عن التحضيرات الجارية لتنفيذ هذه المسرحية الجديدة والصاق التهمة بالجيش العربي السوري من ناحية ثانية.

على كل حال فان تقرير القناة العبرية 12 ليس هو أول اعتراف اسرائيلي بوجود علاقة بين اسرائيل والتنظيمات الارهابية العاملة في سوريا او بتقديم الدعم العسكري واللوجستي لها فقد سبق لرئيس الاركان الاسرائيلي السابق جادي ايزينكوت ان اعترف في مقابلة أجرتها معه صحيفة (صنداي تايمز) البريطانية في 15/1/2019 بتجاوز تلك العلاقة حدود تقديم العلاج لافرادها المصابين في المعارك مع الجيش السوري في المشافي الاسرائيلية لتصل الى تقديم مختلف أنواع الأسلحة الاسرائيلية

ولكن الجديد في اعتراف القناة الاسرائيلية انه يفضح حقيقة علاقة منظمة ما يسمى بالخوذ البيضاء باسرائيل ويكشف كذب نفي رئيسها رائد الصالح لوجود علاقة تنسيق وتعاون بين منظمته و اسرائيل في تصريحات صحفية ادلى بها لوسائل اعلام عالمية في في السابع من شباط الماضي

وكان امر العلاقة التي تربط منظمة الخوذ البيضاء قد انفض وظهر الى العيان عندما قامت اسرائيل بناء على طلب امريكي باخلاء 800 عنصر من للخوذ البيضاء مع عائلاتهم من جنوب سوريا الى الاردن قبل تحريره على يد ابطال الجيش العربي السوري لكي لا يقعوا في قبضة الدولة السورية ويبدؤوا الاعترافات تدين مشغليهم..

بقي القول ان تقرير القناة العبرية يؤكد المؤكد وهو ان منظمة الخوذ البيضاء ورغم أنه عملت تحت مسمى إنساني وهو تقديم خدمات انسانية للمواطنين السوريين تحت مسمى الدفاع المدني هي منظمة ارهابية لا يقل دورها خطورة عن دور اي تشكيل إرهابي مسلح حارب الدولة السورية.

وهذا يعني بان من يشرف على نشاطات منظمة للخوذ البيضاء تدريبا واشرافا وتنفيذا هو أذرع الامن الاسرائيلية هو اسرائيل والاعتراف سيد الادلة في حين ان من يمول ويدعم لوجستيا هو امريكا وبريطانيا وفرنسا وقطر والسعودية والامارات وتركيا.

ويبقى اللافت في الامر ان ما كشفت عنه القناة العبرية حول الخوذ البيضاء جاء بعد ايام قليلة من اتهام وجهته امريكا لقوات الجيش العربي السوري باستخدام اسلحة كيماوية في معارك ادلب وريف حماة لكنها لم تستطع تنفيذه بسبب تعقيدات عسكرية وسياسية وروسيا الامر الذي قد يؤشر الى ان الدور المنوط بهذه المنظمة الارهابية قد شارف على الانتهاء.
كاتب فلسطيني ' رأي اليوم '

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
27-05-2019 10:35 PM

وهل القناة 12 العبرية التي اشرت اليها لا تنطق عن الهوى ؟ أم تبث ما يخدم مصلحتها و مصلحة من يحالفها سرا و من يدمر سوريا واهلها .
اسرائيل لا تكشف اوراق عملائها حتى بعد انقضاء 50 عاما و الدليل انه تم التمديد لحظر نشرها 50 عاما اخرى.

2) تعليق بواسطة :
27-05-2019 11:11 PM

نعتذر

3) تعليق بواسطة :
28-05-2019 12:18 PM

نعتذر

4) تعليق بواسطة :
28-05-2019 01:10 PM

أنا شخصيا لم استطع الانحياز لأي طرف شارك بتدمير سوريا وقتل وتشريد الشعب السوري,والطرفان قاما بهذا.
لا استبعد ما يقوله الكاتب على الاطلاق بعد اثبات ان الدواعش يعالجون في اسرائيل ويبيعون نفط سوريا لتركيا.
كيف تكون ميزانية الخوذ البيضاء من امريكا وبريطانيا حليفتا اسرائيل دون ان يكونوا عملاء لها؟

5) تعليق بواسطة :
28-05-2019 05:17 PM

نعتذر

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012