أضف إلى المفضلة
الخميس , 09 تموز/يوليو 2020
شريط الاخبار
النعيمي يرجح تقسيم دوام طلبة المدارس:الخيار الأقرب مزيج من التدريس المباشر 70%، والتعليم عن بعد 30% الافراج عن الدكتور احمد عويدي العبادي بكفالة لا اصابات كورونا جديدة في الأردن 285ر3 مليون دينار اجمالي التبرعات لحساب الخير العسعس: لا أحد يكون سعيدا بلجوئه للاقتراض.. ونسعى لضخّ سيولة في الأسواق وزير التخطيط: نتفاوض على مساعدات جديدة بـ 1.13 مليار دينار.. والمنح تُعطى ولا تسترد العضايلة: تسليم الدفعة الثالثة لدعم العاملين بالمياومة يستفيد منه قرابة 250 ألف أسرة، بواقع 27 مليون دينار. الأتراك يكتشفون "كنوزا ضائعة" هائلة في ليبيا! تركيا تعلن عن مناورات بحرية ضخمة قبالة 3 مناطق من السواحل الليبية! سوريا وإيران توقعان اتفاقية شاملة للتعاون العسكري بين البلدين اجراءات للصلاة في الاقصى بعد عودة تفشي كورونا الأعلى في الأردن .. 7194 معاملة تخارج خلال 2019 ضبط مركبة "ديانا" تحمل 18 شخصا - صور إرادة ملكية بتعيين ديرانية وبسيسو عضوين بمجلس ادارة البنك المركزي اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي
بحث
الخميس , 09 تموز/يوليو 2020


رعاية حكومية لابناء الاغنياء، ام ...
11-01-2012 08:25 AM
كل الاردن -
alt

المهندس سليمان عبيدات

ان الحكومة التي اقرت اتفاقية التعاون مع المانيا لانشاء الجامعة الالمانية الاردنية، تتحمل كامل المسؤلية لما تسببته من هدر للمال العام، وشكلت ميزانية الجامعة عبئا على خزينة الدولة وعلى كاهل المواطن من اجل توفير قبولات للدراسة في الجامعة لابناء الاغنياء الذين لم يحالفهم الحظ بالحصول على مقعد من خلال القبول الموحد في الجامعات الرسمية، وحرمان باقي ابناء الوطن الدخول اليها، لعدم قدرتهم على تكاليفها العالية، ولتصبح هذه الجامعة خاصة بأبناء الاغنياء والطلبة الوافدين، والاغرب من ذلك فقد تعاملت ادارة الجامعة مع ابناء هذا الشعب الطيب باسلوب فوقي استعلائي لتحرم الناس حقوقها، ولتخفي حقيقة واسباب انشاءها، وكأنهم يقولون "المال مال ابونا وحنا حرين فيه".

ان اصرار ادارة الجامعة على اقناعنا بأن هناك مساعدات المانية، وتتجاهل ما تقدمة الدولة الاردنية لهذه الجامعة، وعدم اكتراثها بمعاناة الطالب الاردني، أو اعترافها بحق المواطنة لابن العامل والعسكري والبدوي والفلاح ليتمكنوا من الدراسة فيها، فما ذنب الطالب ليدفع كلفة دراسة اللغة الالمانية رغم انها لا تُحسب بالمعدل، بل وتُؤخر تخرجه؟ هل هذا هو التميُز الذي يتحدثوا عنه وتاسست الجامعة من اجله؟، فالكل يسأل عن رسالة هذه الجامعة، هل هي تأسست لتخدم ابناء الاردن عموما أم ابناء الاغنياء فقط؟ أو انها فعلاً تأسست لتسويق اللغة والثقافة الالمانية على حساب شعبنا؟.

اما الطرف الاخر من الشراكة المانيا، فقد حقق المفاوض الالماني انجاز بدون عناء في نشر لغة وثقافة بلدة في الخارج ودون أي التزام، وبدون منةٍ ولا تباهي امام قيادتة ولم يسمع الشعب الالماني عن انجازاته عبر وسائل الاعلام المختلفة كما يفعل مسؤولينا، رغم تحميلهم الوطن اعباء اضافية فوق اعباءه، الا انهم تغنوا وتحدثوا عن انجازات وهمية ليس لها مثيل، وكما يفعلوا دائماً عند فشلهم في مشروع ما، او تسببوا في ضياع للمال العام، تهربوا من مسؤليتهم تجاه هذا الفشل، ويذهبوا فورا للقول ان هذا صدرا ما بارادة ملكية سامية او بدعم جلالة الملك والحكومة وغيرها من العبارات للأختباء خلفها من المحاسبة والمسائلة، ولكثرة انجازات ادارة الجامعة للوطن، ذهبوا لينسبوا رفع طلابنا العلم الاردني باعالي جبال الالب، كانجاز لادارة الجامعة ورسالتها، ونشروه بكل الصحف ووسائل الاعلام، مع ان هذا سلوك عفوي من هؤلاء الطلبة، ونابع من تربيتهم البيتية لحبهم لوطنهم وتباهييهم فيه .

اما عن جامعاتنا الرسمية والخاصة التي نفاخر بها امام كل العالم كله، الا ان ادارة الجامعة الالمانية تحاول ان تقلل من شأن جامعاتنا وخريجيها الذين اثبتوا للجميع وفي كل المجالات التي عملوا بها بكل اقتدار، في مؤسسات وشركات ومصانع عالمية متقدمة، من دون ان يتعلموا اللغة الالمانية او يذهبوا اليها او لغيرها، ومن غير ان تتحمل الاردن سنويا عشرات الملايين زيادة عن نفقات أي جامعة رسمية اخرى لخدمة تدريس اللغة الالمانية، ومن غير جزية تتجاوز ال 15 الف دينار يصرفها طالب بالمانيا، فتذهب العملة الصعبة هدية لألمانيا، ويخسرها الوطن والمواطن ونحن بأمس الحاجة اليها .

اُقر قانون الجامعة الالمانية في مجلس النواب 14، وكُنت مع اقامة هذه الجامعة على اراضي محافظة مادبا، ولكن ليس بهذا الاسم ولا بهذه الرسالة، حيث تفاجئنا بعد مباشرة عملها، ان المرافعة التي عرضها وزير التعليم العالي في حينه لاقناع المجلس، بأن هذه الجامعة ستحقق قفزة علمية وعملية في الاردن، دون ان تتحمل الخزينة أو الطالب الاردني أي كلفة، وأكد ان الحكومة الالمانية ستغطي كامل تكاليف الطالب من بعثات دراسية للسفر شهر كل سنة الى المانيا لتقوية لغة والاطلاع على ثقافة المانيا وكذلك تكاليف سنة الدراسة والتدريب فيها، وستقوم الجامعة بتأمين قبولات للطلبة باعرق الجامعات والتدريب في افضل الشركات والمصانع الكبرى، وتغطي الاتفاقيه مبادلة الدين الاردني للحكومة الالمانية، وهذا ما خلق توجة في مجلس النواب لأقرار قانون الجامعة ولكن بصعوبة تحت هذا المسمى .

وبعد ان افتتحت الجامعة تفاجئ الجميع اننا قد خُدعنا بهذه الاتفاقية والتي لا تغطي اي شئ مما اوضحة  الوزير امام مجلس النواب، وباتت تتحمل الدولة والطالب نتائج هذه الاتفاقية التي كلفت الاردن مبالغ طائلة بدون أي مبرر، ورافقه اصرار شديد على الابقاء على هذه الاتفاقية رغم تنصل المانيا من مبادلة الدين والالتزامات الاخرى، وقد نبه الكثير من اولياء الامور وبعض المسؤولين وبحضوري رئاسة الجامعة ورئيس مجلس الامناء فيها لهذا الخلل ولكن دون جدوى، وكذلك  تمت مفاوضات طويلة مع القيادة العامة للقوات المسلحة والتي في النهاية اسفرت عن وقف ارسال ابناء العسكريين للدراسة فيها، والادهى من ذلك انهم برروا عدم تطبيق القبول الموحد على الجامعة كونها تقبل فقط الطلبة المتميزين بعد اجتيازهم امتحان للقبول وهذا ادعاء غير صحيح، فالجامعة تقبل أي طالب حصل على معدل 80 في التوجيهي بأي تخصص شرط قبوله دفع الرسوم المقررة وتوقيعه تعهد بالالتزام بتغطية تكاليف التدريب في المانيا، دون ان يقدم الطالب أي امتحان للقبول بالجامعة كما تدعي ادارتها.

في الختام فأنني اعتبر هذا المقال والمقال السابق ورد الجامعة عليه، كرسالة اوجهها لدولة رئيس الوزراء القاضي العادل ليقضي ويعالج هذه المعضله الوطنية بأمتياز، اما بتعديل الاتفاقية أو اللغاءها، لوقف النزيف الحاصل للمال العام وضياع اموال الشعب، ووقف التمييز الطبقي الذي لا يعقل ان يمارس في مؤسسة اكاديمية ورسمية ...  

حما الله الاردن وشعبة وقيادتة وخلصه من كل القيادات التي سقطت عليه بضروف طارئة ....

Eng.sobeidat@yahoo.com

 
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
11-01-2012 09:36 AM

للطلبة الاغنياء من الاردن ومن خارج الاردن وهي عبارة عن مشروع جديد من مشاريع اعادة اعمار الطبقة العليا وتنزيل الطبقة الدنيا واخفاء الوسطى

2) تعليق بواسطة :
11-01-2012 10:56 AM

يا جماعة مشكلة وين ما دورنا منلاقي بلاوي طبعا الاردن اغنى من المانيا فقط عشان يخقق امتيازات رئيس الجامعة بدمر بلد ، يعني منذبح فيل عشان نعشي بس

3) تعليق بواسطة :
11-01-2012 11:39 AM

مزرعة بمعنى الكلمة يا سلام على هيك جامعة

4) تعليق بواسطة :
11-01-2012 03:50 PM

رد الجامعة يؤكد كل كلمة يتحدث بها سعادة النائب المحترم وما يحدث من فساد والانحياز لألمانيا عينك عينك طبعا لان المانيا وليت نعمته، وعندما قرأت الرد استوقفني حديثهم بالقول(( الذي يطرح نفسه لماذا يتذكر الكاتب ان يكتب عن الموضوع الأن ولم يكتب عنه خلال فتره نشر الخبر او الفترة اللاحقة له)).معقول كل هالكلام الدسم بالمقال ويتلهوا لماذا لم يكتب هو حر ايمتى يكتب )) بالفعل هذا المشروع جريمة يحاسب علية من وقع الاتفاقية يوم الدين ويجب محاسبتهم جميعا

5) تعليق بواسطة :
11-01-2012 06:34 PM

والله عيب هالكلام وعيب التجريح وعيب الحكي لتحقيق مصالح شخصية للكاتب او غيرة على كل حال نحن في زمن ما فيه مصداقية ولا ثقة وهذه عادة عرفنها في مجتمعنا كل من اراد ان يصبح مسؤولا او ان يلفت الانظار اليه من قبل الحكومة او المسؤولين يبدا بالكتابه والنقد الهدام والادهى والامر ان يبدأ البعض بالتعليق على كل كلمة وعلى كل حرف بعلم وبدون علم
الاردن بلد كبير ومن يتحمل المسؤولية لا بد ان يتحمل النقد ممن لا علم الهم ولا معرفة بحيثيات الامور
اسال الله الهداية للجميع ورغما عن هذا الكلام وعن التجريح وعن وعن وعن ستبقى المسيرة مستمرة بقيادة الملك المفدى عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم.

6) تعليق بواسطة :
12-01-2012 02:28 AM

الاخ الذي تسمي نفسك عارف ، العارف يا عزيزي والذي يريد ان يعرف فليسأل ويطلع اولاً وأخي اريد ان اصل عن طريق فتح ما يحدث في الجامعة الالمانية هذه لغة عفا عليها الزمن .... من لديه حجة فليجاوب بالحجة وليس بهذه الطريقة وأي تجريح تتكلم عنة هذه ليست لغتي ولا ثقافتي واحترام للرأي ، زعزيزي حتى لو كنت رئيس الجامعة وكان الوطن يعني لك شئ يجب ان تدعوا الى احترام وطننا وعد التفريط بة ونحن نعيش اسوء ازمة ماليه
الوطن بحاجة لمن يقف الى جانبة وليس لمن يدافع عن من يخرب بة وكفا على مسلسل مستوزر وغيرها من الكلمات فهذذا الوطن وطننا ومن حق كل مخلص ان يخدم بلدة ولا يبقى للطارئيين علية

7) تعليق بواسطة :
12-01-2012 03:19 AM

العيب يا استاذ عارف السكوت على هؤلاء من باعوا الوطن مقابل الفتات ما ذنب هذا الشعب ان يبقى يتحمل هذه المأسي اتقوا الله بهذا الوطن ايها الواقفين على ابواب الفاسدين

8) تعليق بواسطة :
12-01-2012 03:37 AM

يا جماعة معقول فيه بالدنيا صرح علمي يديرة كذابين يقولوا ان الطالب يقدم امتحان قبول والجامعة للمتميزين - شو كالكذب هذا لا نقدم امتحان ولا اشي والطالب الذي يريد دراسةالهندسة في الجامعات الاردنية لا يمكن ان يقبل حتى عالموازي بمعدل 90% اما في الجامعة الالمانيه فيقبل بمعدل 80% فأين التميز الا بالدفيع

9) تعليق بواسطة :
12-01-2012 03:58 AM

يدفع الطالب 15 الف دينار بروزه الله واكبر بكمل الطالب فيهم دكتوراة لا يمكن ادارة الجامعة ومن وقع الاتفاقيه ان يكونوا ابناء بلد فيهم دم مستحيل

10) تعليق بواسطة :
12-01-2012 04:46 AM

هذا ما يحدث في الجامعة الالمانية الاردنية من ضياع لاموال الدولة والشعب في (( جامعه )) المانية الانتماء والوفاء في كل شئ وليست اردنية بشئ الا " بالتمويل فقط " والجحود للوطن والتأمر على المواطن

11) تعليق بواسطة :
12-01-2012 06:17 AM

هل تستطيع الجامعة ان تنفي ان المانيا لم تطبق الاتفاقيه انا متأكد انها غير قادرة لان هذا هو الحقيقه

12) تعليق بواسطة :
12-01-2012 07:17 AM

يبدو ان الكاتب له دوافع خاصةز رد الجامعة كان واضحا عليه الكف عن التجريح

13) تعليق بواسطة :
12-01-2012 07:19 AM

مصيبتنا الكبرى في رعاية الدولة للفساد وتحكم 5% في موال الشعب ومناصبه العليا ان اي اصلاح يجب ان يجتث الطبقة السياسية المحيطة بالملك من جذورها والا سيبقى الفساد وحماته

14) تعليق بواسطة :
12-01-2012 08:05 AM

انا لست غنيا واحمد الله اني طالب في هذه الجامعه المعلومات التي اوردتها الأخ الكاتب مغلوطه اسأل ابنائك الذين يدرسون بها

15) تعليق بواسطة :
12-01-2012 08:13 AM

الاخ المتابع اين التجريح في المقال لا يوجد يه الا الحقائق واذا كنت متابع وضح لنا ان ما جاء بالمقال غير صحيح وانا لا ادافع عن الكاتب المحترم في كل حديثة واين الرد المقنع هل ان المانيا اذا دفعت سبعة ملايين في سبعة سنوات لتدعم نشر لغتها نقول عنة دعم للجامعة ونصر على دفع كل الاموال الطائلة التي تدفعها الدولة لتذهب هباءا ولا تعترف بها ادارة الجامعة وما هي الدوافع الخاصه وحتى لو كان للكاتب دوافع خاصة ولكن ليس على حساب نهب الوطن نشكر الكاتب المحترم على توضيح الحقائق وجاوب يا متابع

16) تعليق بواسطة :
12-01-2012 08:22 AM

عزيزي الطالب انا اريد ان افهم ما هي المعلومات المغلوطة يرجى توضيحها عزيزي الطالب المحترم ان كان لديك شئ توضحة

17) تعليق بواسطة :
12-01-2012 08:28 AM

الابن الفاضل الذكي هذه المعلومات ليست مغلوطة وانا متأكد منها جدا ولا اريد ان اسأل ابنائي لانني مطلع اكثر منهم فهم مهتمين بدراستهم فقط ولكن ابني العزيز اريد ان توضح لي انت ما هو المغلوط في المعلومات التي وردت بالمقال وشكرا لك واتمنى لك التوفيق بحياتك وان تتخرج من الجامعة عن قريب

18) تعليق بواسطة :
12-01-2012 08:43 AM

صدقت يا عم فكل كلمة تحدثت بها هذا ما يحصل بالجامعة ومع الطلاب في المانيا وانا تخرجت من الجامعة بعد رحلة عذاب بالجامعة فأنا اكرة اللغة الالمانية التي عيشتني بخوف ورعب ولا احبها والالمان وسكرتيرة الرئيس هم من يديروا هذه الجامعة ويعيش الطلبة تحت رحمتهم

19) تعليق بواسطة :
12-01-2012 04:56 PM

أعتقد أن الجامعة و على أقل تقدير تعمل من أجل المصلحة المادية فضلا عن المصلحة الاكاديمية, و يتم التعامل مع الطالب على أنه حقل تجارب فمنذ سبعة أعوام و الجامعة مستمرة بنظام تغير السياسات و القوانين, و أتمنى من الجامعة أن توضح أسس أختيار بعض الدكاترة في الجامعة الذين لا يفقهون اللغة الانجليزية و في بعض الاحيان لا يعرفون في المنهاج و معرفة الطالب تكون أحسن من معرفة الدكتور, هذا اذا كان دكتورا على كل حال, كما أن مستوى فائدتي في المستوى الاكاديمي هو صفر, حيث أني لم أستفد من فترة الدراسة و نجحت بسبب مراعاة الجامعة الالمانية لي كطالب أردني غير متمكن من اللغة الالمانية لحد تقديم امتحانات بالغة الالمانية, و أود أن أنوه لصاحب تعليق 14 أن من يتدعي انه ليس غنيا أو ليس مقتدرا, فهم من أصحاب منح الديوان و مكرمات الجيش, و على حد علي أنها توقفت, الا ان مبلغ 8000 يجب أن تضعه في حساب بنكي, و مصاريف سفر و رسوم تسجيل جامعة في المانيا, و مصارف مدة أسبوعين على أقل تقدير لحد تفعيل الحساب, ليست قليلة فالمبلغ يتجاوز ال 10000 دينار ! و معظم العائلات الاردنية لا تحصل هذا المبلغ في سنة, فأذا كان هذا الرقم لا يمثل شيئا بالنسبة لك فأنت غني, أتمنى من جامعتي الحبيبة التي أكن لها كل الاحترام و التقدير و لا أقلل من فضلها علي, أن تكون على قدر المسؤولية في المستقبل و تكف عن ربط مصير الطالب بالغة الالمانية فأنا لم أستخدمها في ألمانبا أبدا

20) تعليق بواسطة :
13-01-2012 03:06 PM

عزيزي الكاتب و باقي المعلقين أولا بالنسبة لتكاليف الجامعة و الأقساط ف 80 دينار تكلفة الساعة الدراسية تعتبر أقل من تكاليف ساعة الموازي في الجامعات الحكومية الأخرى. ثانيا الجامعة الألمانية تعطي طلابها فرصة نادرة للتخرج كأشخاص "فهمانين" أولا لفرصة التدريب بشركة ألمانية محترمة و ثانيا لتعدد النشاطات اللامنهجية من خلال الأندية الطلابية في الجامعة. و أنا طالبة من الطبقة المتوسطة و ليست الغنية و لا أدرس على حساب الديوان أو أي مكرمة أخرى. إضافة غلى ذلك منذ متى تعتبر تعلم لغة جديدة نقطة سلبية؟ و للعلم تكلفة ساعة اللغة أقل من تكلفة الساعة الدراسية و أيضا فإن شرط التخرج من الجامعة الرجوع للأردن بعد سنة ألمانيا و هذا يضمن رجوع أبناء البلد للأردن مضاف إليهم خبرة و شخصية مصقولة لإفادة الوطن الحبيب. أما زملائي الذين رفعو العلم على قمة جبال الألب لحبهم و تباهيهم بالوطن فإن هذا أكبر دليل على أنه ليس من أهداف الجامعة التغريب الثقافي كما يطلق عليه البعض. أما زميلي ليث الذي شكلت له اللغة حالة رعب و لم يستخدمها في ألمانيا فقل لي إن أمكنك غلطة من أن لا تستخدم لغة في بلد تتحدث تلك اللغة؟ و أيضا لا ننسى أنها في النهاية جامعة يوجد غيرها الكثير فإن لم تستطع تعلم اللغو فلك كامل الحرية بتغيير الجامعةز و نهاية فالتميز بهذه الجامعة ليس بالقدرة على الدفع و إنما بالمخرجات و ما يميز الطلاب المقبولين فيها أنهم لديهم القدرة على تحمل الضغوطات التي تفرضها الجامعة بهدف الواقعية فهل يوجد حياة بدون ضغوطات أو تحديات؟؟؟؟

21) تعليق بواسطة :
13-01-2012 05:00 PM

اللغة و ليس اللغو*

22) تعليق بواسطة :
13-01-2012 07:06 PM

الجامعة الالمانية الاردنية أفضل جامعة بالاردن , و النقاش بالبرهان , انا ادعو سليمان العبيدات الى القدوم للجامعه و انا الذي سأثبت لك عس ما تقوله تماما , و اذا انت مقتنع بكلامك ستأتي لمقابلة الطلاب و الكادر التعليمي و اللذي بالمناسبة يدرس في اكثر من جامعة , قبل البدىء بنشر الاغاليط ة الكذب !! و انا اتحدى !!!!

23) تعليق بواسطة :
14-01-2012 10:50 AM

ارغب بتوضيح ان هذا المقال وما اكتبة عن ملف الجامعة الالمانية لا يقلل من كفاءة الجامعة العلمية والتي تتميز بكفاءات علمية في هيئتها التدريسية المشهود لهم من الداخل والخارج وهم من ابناء الوطن المخلصين ، وطلابها على مستوى عالي من الوعي والطموح والمتميزيين في المعرفة والطموح ...
، فكان على المفاوض ان لا يُحمل الاردن عبئ تدريس اللغة الالمانية والزام طلبتنا للذهاب الى المانيا لمدة سنة تكلف الطالب مبالغ طائلة ليست من قدرة الكثيرين من ابناء الاردن، وكان بالامكان ومنذ فترة طويلة قبول ادارة الجامعة النصح من محبي هذه الجامعة وانا واحدا منهم بأن يتم تعديل الاتفاقية كون المانيا لم تلتزم بها اصلاً، بأن تتحمل المانيا تكاليف تدريس اللغة الالمانية وكل ما ينفق من اجلها ونشر ثقافتها، ولا تبقى عبئا على خزينة الدولة الاردنية ولا يجوز ان يبقى يتحملة الطالب الاردني والدولة الاردنية، وكذلك بخصوص التدريب ليصبح مكان التدريب اختياري للطالب في أي بلد يرغب وضمن شروط أن يتم التدريب في شركات متقدمة وكفؤة، .

اما عن تعليقات بعض ابنائنا الطلبة فمن يحب تعلم اللغة الالمانية فهذه حريتة ولكن ان تفرض على كل الطلبه فهذا ليس من حقهم واذا ارادوا فرض تعلمها فلا تكون على حساب الطلبة ومن لا يشعر مع اهلة بالكلفه التي يدفعها اهلة فهذا يدل اما انة بوضع ميسور واتمنى ان يزيده من نعيمة ولكن يجب ان نشعر مع من يستدان ويحرم الكثيرين من ابناءهم في سبيل هذا التدريب وفقكم الله ابنائي الطلبة مع امنياتي لكم بمستقبل زاهر

24) تعليق بواسطة :
14-01-2012 03:35 PM

توضيح : العليق رقم 23 هو مني تعقيب على التعليق رقم 18 وتوضيح للمقال بشكل عام مع الشكر

25) تعليق بواسطة :
14-01-2012 04:51 PM

حضرة المهندس ردا على التغليق رقم 23 هذه جامعة يوجد غيرها الكثير و لكنها جامعة متميزة و تميزها يفرض عليها وضع شروط مميزة و هذه الشروط واضحة من البداية فمن أعجبته كان بها و من لم تعجبه فالخيارات التقليدية متاحة أمامه و هي متعددة كثيرا.

26) تعليق بواسطة :
14-01-2012 04:57 PM

ثم ما الفائدة من تسميتها الجامعة "الألمانية" الأردنية إذا كان التدريب سيتم في أي دولة أخرى؟ في هذه الحالة أصبح التدريب للطالب كأنه تغرب في أي دولة و ليس كأنه شرط من الجامعة فما هي نقطة النقاش لديك؟!
كما أنك استخدمت كلمة "ميسور" و ليس "غني" و هذا بحد ذاته مناقضة منك و إليك.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012