أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 21 آب/أغسطس 2019
شريط الاخبار
بحث
الأربعاء , 21 آب/أغسطس 2019


«فواتيركم» وحمار غوار الطوشة

بقلم : عبدالله المجالي
12-06-2019 02:43 AM

في أحد مسلسلات غوار الطوشة، يريد ياسين شراء حصان عربي أصيل للدخول في مسابقة للخيل، فجاء المشاكسان غوار الطوشة وأبو عنتر ليساعداه، فذهبا ونكّرا حمارا ليبدو كحصان عربي أصيل، وباعاه لياسين بسعر خيالي.
عند بدء المسابقة تأخر «حصان» ياسين، ولم يجر كما جرت الأحصنة الأخرى، ثم هطلت الأمطار وظهر «حصان» ياسين على حقيقته.. حمار! إذ لا يكفي أن تغير الاسم مع بعض التزويقات ليتغير الجوهر، سيبقى الحمار حمارا والحصان حصانا.
شعرت ذات الشعور عندما تشرفت أمس بالتعرف على نظام «فواتيركم» في دائرة ترخيص الزرقاء.
في السابق كنت أستعلم عن المخالفات وأدفعها في ذات المبنى، أما أمس فقد استعلمت عن المخالفات في مبنى، ثم ذهبت إلى مبنى آخر لأدفع المخالفة مضافا إليها مبلغ ربع دينار.
سألت الموظفة: لماذا زيادة ربع دينار؟ قالت: عمولة. قلت: ما الخدمة التي قدمتموها لي لأدفع العمولة؟! على العكس فقد زاد المجهود الذي بذلته لتجديد رخصة السيارة على السابق.
العالم ابتكر التكنولوجيا الحديثة لتسهيل المعاملات واختصار الوقت والجهد مقابل دفع مبلغ مالي، لكن ما رأيته هو تغيير اسم الحمار فقط!! والمستفيد غوار الطوشة وأبو عنتر وماليزيا (ورق فواتيركم مطبوع في ماليزيا)، والشعب كله ياسين!!السبيل

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
12-06-2019 03:28 AM

خير الكلام ماقل ودل بمقال صغير عبرت عن كل مشاكل الاردن

2) تعليق بواسطة :
12-06-2019 10:18 AM

كلامك للموظفة صحيح عندما يكون هدفهم تخفيف الجهد على المواطن واختصار الوقت ولكن كلنا نعرف ان التعامل مع شركة اي فواتيركم هدفه فقط تنفيع بعض المتنفذين وبعض ازلامهم.

3) تعليق بواسطة :
12-06-2019 07:38 PM

انا دفعت 42 دينار رسوم للجامعة والعمولة 75 قرش وحتى انجزت المعاملة انتظرت 10 دقائق تم تصوير هويتي وارسالها بالفاكس ووقعت مرتين والخطوات التي قام بها الموظف حوالي 10 نحن ندفع لشركة مساهمة ومساهمين متنفذين .
لماذا لا يقوم البنك المركزي بشراء هذا البرنامج الذي لا يحتاج لعبقري ان يقوم به يتبع

4) تعليق بواسطة :
12-06-2019 07:43 PM

وندفع هذه المبالغ للحكومة.
لمذا ندفع لمساهمين تم منحنا لهم وكأننا عبيد تذهب الى دائرة وتحصل على ورقة للدفع ويقال لك البنك بعيد 200 متر ادفع اي فواتيركم وارجع حصل معي في صندوق التنمية والتشغيل وهو اشبه ببنك مصغر كلما ادفع صاغرا اشعر بالمهانة وانني لست انسانا عندما لا يكون لك خيار حتى عندما تدفع ما بذمتك

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012