الجمعة , 18 تشرين الأول/أكتوبر 2019


"اعلام سعودي" يسيء للأردنيين البراري والعياصرة

21-06-2019 10:25 AM
كل الاردن -


يبدو أن الدبلوماسية السعودية ما زالت عاجزة عن قراءة وفهم الشعب الأردني، الأمر الذي دفع بعض الدبلوماسيين لتوزيع وتناقل مقطع فيديو يُهاجم فيه شخص عبر قناة سعودية الكاتبين الصحفيين الأردنيين الدكتور حسن البراري وعمر العياصرة موجها لهما شتائم وألفاظ غير لائقة، وذلك نتيجة آرائهم المتعلقة بمواقف السعودية تجاه عدة ملفات اقليمية.

ما جاء في مقطع الفيديو لا يؤشر أننا أمام 'اعلام'، فالأصل بالاعلام أن يردّ على ما يقوله ويعتقده المحللون بالحجة والبرهان، والأصل بالسعودية ودبلوماسييها أن يثبتوا للرأي العام العربي والأردني تحديدا أن السعودية ليست متورطة وليست جزءا من التحالف الذي يستهدف تصفية القضية الفلسطينية عبر صفقة القرن، وأن تثبت المملكة العربية أيضا أنها لا تُمارس أي ضغط على الأردن للقبول بتوطين اللاجئين لديها، وأن تعمل على وقف أشكال الحصار الذي يُمارس على الأردن والسلطة الوطنية الفلسطينية للقبول بصفقة القرن.

ليس مطلوبا من السعودية أن تُجنّد بعض 'المؤدين' الذين تعتقد أنهم 'اعلاميون' من أجل مهاجمة أصحاب الرأي وخاصة إن كانوا أردنيين، فالأردني يؤمن بما يعتقده ولا تُكذّب أذنه ما تراه عينه من ممارسات وهرولة نحو التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي. بل إن المطلوب من السعودية هو توضيح واثبات موقفها من محاولات التنازل عن القضية الفلسطينية والقدس وحقّ العودة، لا أن تقوم بتصدير هابطين وشتامين للرأي العام.

ما احتواه مقطع الفيديو الذي يتداوله بعض الدبلوماسيين انحدار معيب واشارة جديدة على مستوى الهبوط الاعلامي الذي وصلته بعض وسائل اعلام السعودية التي باتت تتشارك في ذلك مع كثير من وسائل الاعلام المصرية..

الحقيقة أن الدكتور حسن البراري قامة أكاديمية وسياسية وازنة وتحظى باحترام وتقدير واسع في الشارع الأردني، تماما كما أن الزميل العياصرة هو أحد أبرز الكتاب الصحفيين والاعلاميين الأردنيين وله حضور وشعبية واسعة، ولا يؤثّر في أي منهما محاولات النيل منهما، خاصة وأن الشعب الأردني يعرف مدى عقلانية ورجاحة طرحهما والوطنية التي يمتلكانها..

ما هكذا يا سعد تورد الابل..

جو 24
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
لا يمكن اضافة تعليق جديد
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012