أضف إلى المفضلة
الخميس , 18 تموز/يوليو 2019
شريط الاخبار
مركز لوجستي لدعم الجيش في الرويشد بتمويل اوروبي احالة عدد من ضباط دائرة الجمارك الى التقاعد - اسماء القبض على 5 اشخاص من المطلوبين الخطرين في عمان والكرك - صور الجيطان: تأجيل أعلان نتائج دراسة كلف صناعة الالبان للاسبوع المقبل %70 انخفاض التخليص على مركبات الهايبرد والبنزين خلال الشهرين الماضيين مادبا .. تجار سوق الجمعة يعتصمون احتجاجا على نقلهم الى موقع اخر خريجو تخصص معلم الصف يعلنون اعتصاما مفتوحا امام الديوان الملكي ردا على تأنيث تخصصهم الرزاز يببحث مع وفد صيني فرص الاستثمار في الاردن "العقبة الخاصة" تشغل 1226 شابا وشابة خلال النصف الاول من العام النقابات الصحية تمهل الحكومة شهرا التربية: استمرار استخراج نتائج التوجيهي وستعلن في موعدها توقيف ثمانية أشخاص بالجويدة تورطوا بجرائم تزوير بأوراق رسمية شغب في إربد عمان .. العثور على جثة ثلاثيني داخل سيارة بأم أذينة الاوقاف: لا اضرار بالجانب التاريخي والديني اثر حريق المسجد الحسيني - صور
بحث
الخميس , 18 تموز/يوليو 2019


الحكومات والشامبو

بقلم : عبدالله المجالي
11-07-2019 05:02 AM

في حوارها مع مجموعة من الشباب، قالت وزير الإعلام جمانة غنيمات إن الأردن «بدأ يخرج تدريجيا من الأزمة الاقتصادية التي عانى منها خلال السنوات الماضية»، مشيرة إلى أن «برنامج الإصلاح المالي مستمر حيث أنهت الحكومة مراجعتين مع صندوق النقد الدولي، وتتطلع لاستكمال البرنامج، ومن ثم البدء ببرنامج إصلاح اقتصادي جديد يكون الهدف منه تحفيز النمو وليس فرض ضرائب جديدة، تثقل كاهل المواطنين».
ذكرتني التصريحات الحكومية السالفة بقصة بائع الشامبو الذي كان يتجول في حارات الزرقاء القديمة، حيث كان يصيح بأعلى صوته: شامبو ضد القشرة، شامبو للشعر الدهني، شامبو للشعر المتقصف، شامبو للشعر الجاف، كل أنواع الشامبو موجودة.
وكما ذكر لي جار لهذا التاجر المتجول على مركبته «البكم»، فإنه يشتري برميلا كبيرا من الشامبو، ثم يبدأ هو وأولاده بتفريغه في العبوات المخصصة للبيع، وينادي الرجل: هات يا ولد عبوات ضد القشرة، فيحضر الولد العبوات الملصق عليها «شامبو ضد القشرة» فيُعبئ عشر أو عشرين عبوة، ثم يقول له: هات يا ولد عبوات الشعر الدهني، فيحضر الولد العبوات الملصق عليها الشعر الدهني، فيعبئها من ذات البرميل، وهكذا. ثم ينطلق ليبيع جميع أنواع الشامبو!!
وهكذا حكوماتنا، فهي الوحيدة التي تحتكر وصف الاقتصاد، فحين تريد يصبح الاقتصاد سيئا والموازنة تعاني والأوضاع صعبة، وحين تريد يصبح الاقتصاد جيدا والدينار قويا، والتحسن ملحوظا.
تعددت الأوصاف والاقتصاد واحد.
في الحقيقة أن جيب المواطن هو القادر على توصيف الاقتصاد بشكل دقيق، وليس بائعي الشامبو! السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012