أضف إلى المفضلة
السبت , 24 آب/أغسطس 2019
السبت , 24 آب/أغسطس 2019


اعلام المحور الاميركي الصهيوني والتحذير من المشروع الإيراني!

بقلم : فارس جيرودي
16-07-2019 06:27 AM

وسائل الإعلام التابعة للمحور الأمريكي--الصهيوني في العالم العربي لا تنفك تحذر من المشروع الإيراني، صحيح أن لإيران مشروعها، وصحيح أنها تعمل من أجل مصالحها، لكن السؤال المهم ما هو المشروع الإيراني؟ وكيف اختارت هده الدولة بعد الثورة عام 1979 تحديد وتعريف مصالحها؟ إيران التي كانت قبل الثورة شرطي المنطقة الحليف للغرب، والدولة الأهم فيها مع مصر جمال عبد الناصر، حددت مصالحها بعد الثورة بالعمل على تحرير المنطقة من الهيمنة الأمريكية وفي تصفية المشروع الصهيوني، فيما خصوم إيران مشاريعهم من تحت العباءة الأمريكية وفي خدمة واشنطن، وتمر عبر التطبيع والتنسيق والتآمر مع إسرائيل، و بواسطة إثارة العصبيات العمياء التي دمرت المنطقة، وهذا يشمل مشروعي العدوين الذين تنافسا على نيل الرضا الأميركي (السعودية وتركيا) ، ولو أن لإيران مشروعا طائفيا كما يروج، ولو أنها لا تضع مواجهة العدو الصهيوني كأولوية ، لما دعمت وسلحت حركة تسود في أوساط منتسبيها الأفكار التكفيرية للشيعة كحركة حماس، ولكانت قبلت العروض الأميركية المتتالية لها بالعودة للعب دور شرطي المنطقة، مقابل التخلي عن مشروع طرد النفوذ الأمريكي ،وتصفية الكيان الصهيوني، وهو ما حلمت تركيا أردوغان بتأديته عبر ركوب موجة الربيع المزيف، وما أرادت السعودية تنفيذه عبر حرب اليمن.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
17-07-2019 12:19 AM

شكرا لك على المقال ولكن ستبين لك الايام ان هذا دور من الأدوار وزع على إيران كمثيلاتها

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012