أضف إلى المفضلة
الإثنين , 19 آب/أغسطس 2019
الإثنين , 19 آب/أغسطس 2019


حملة الكراهية..!!

بقلم : رشيد حسن
06-08-2019 05:36 AM

ترددت كثيرا في الرد على فحيح الافاعي، وصرير الاقلام المسعورة التي تملأ الاثير نعيقا ونقيقا... وهي تخوض في المحرمات، وتشكك في قدسية المقدسات، وتثير الكراهية ضد الشعب العربي الفلسطيني، ولا تتورع عن أكل لحمه الحي..!!
كنت دائما –وانا اتريث- أردد قول المتنبي شاعر العرب الاكبر، وهو يرفض ان ينجر ويرد على المتكسبين والمأجورين والحاقدين الذين تعرضوا له بالسباب والشتائم، وبلغوا أكثر من «80» شاعرا أو بالاحرى شويعرا..مبررا صمته ازاء الحملة الظالمة هذه، بانه لا ينوي ان يرفع من دونيتهم، ويربط اسمهم باسمه..!!
لو كلما عوى كلب القمته حجرا لاصبح الصخر مثقالا بدينار.
ومن هنا فلن اذكر اسماء هؤلاء الاشخاص الذين شككوا بقدسية الاقصى، واعتبروه «مجرد مسجد كمساجد حاراتهم» على حد تعبير احدهم..!!
كما لن اذكر اسماء هؤلاء النكرات الذين اتخذوا من توجيه الشتيمة والسباب للشعب العربي الفلسطيني، عبر وسائل التواصل الاجتماعي- مادة للتكسب الرخيص، والشهرة الزائفة في عصر الرويبضة..
وفي هذا الصدد لا بد من تسجيل ملاحظتين هما:
الاولى : نتساءل هنا..
لماذا لم تقم حكومات هذه الدول التي ينتسب لها هؤلاء الاشخاص، أو بالاحرى هؤلاء النكرات، الذين شككوا بقدسية الاقصى المبارك، بمعاقبتهم وفقا للقوانين السائدة في دولهم؟؟ خاصة ان مكانة الاقصى في العقيدة نص عليها القرآن الكريم « سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله «صدق الله العظيم.
ويقول عليه السلام» لا تشد الرحال الا لثلاثة مساجد : المسجد الحرام والمسجد الاقصى ومسجدي هذا».
فتطاول هؤلاء الرويبضة على رمز من رموز العقيدة الاسلامية.. مسرى الرسول عليه السلام، ومعراجه الى السموات العلى، يؤكد الدرك الاسفل الذي وصلت اليه الامة، ويؤكد ايضا حالة التهافت والضعف والهوان التي انحدرت اليها، وأغرت هذه الغربان بالنعيق، ويؤكد اخيرا.. فداحة الاختراق الصهيوني والذي بات كالسرطان يعشعش في مفاصلها وينذر باندثارها..
الثانية: ان قيام البعض من المرتزقة الحاقدين بكيل الاتهامات الباطلة الرخيصة للشعب الفلسطيني، بانه باع ارضه بعد ان ثبت انها اتهامات باطلة استنادا الى صكوك الملكية، وشهادات المؤرخين، واستنادا الى الوثائق البريطانية..وكلها تؤكد ان اليهود وعشية النكبة 48.. يملكون في فلسطين اقل من 6 %، وان الذين سربوا الاراضي هم عائلات معرفة للجميع.. الى جانب ما منحته بريطانيا الدولة المستعمرة للوكالة اليهودية من اراضي اميرية.
مؤلم جدا ان تتزامن حملة الكراهية هذه، التي يتعرض لها الشعب العربي الفلسطيني، ممن يفترض انهم اشقاء.. لاخطر مؤامرة كونية تقودها اميركا والعدو الصهيوني، ومن لف لفهم، لتصفية القضية، وتسليم فلسطين كل فلسطين للصهاينة الغزاة.
ما يؤكد ان هذه الحملات الكريهة.. البغيضة، ليست حملات عفوية، بل تأتي بالتأكيد في نطاق مخطط اميركي صهوني مبرمج لتصفية القضية الفلسطينية، والحكم على شعب بكامله..على «13» مليون فلسطيني بالنفي الابدي..
مؤسف جدا، ما نسمع..وما نرى وقد تحول المساس بالاقصى والافتراء على الشعب الفلسطيني الى ظاهرة، ككرة الثلج تكبر كل يوم.. الى ان دفعت البعض الى المطالبة..وبكل وقاحة.. بحرق الفلسطينيين، كما طالبت ممثلة لبنانية ... فيما يدافع الشعب الفلسطيني عن الامة كلها، عن وجودها وعن مقدساتها، وقد نذر نفسه ليكون طليعة هذه الامة وكتيبتها المتقدمة التي لا تنفك عن الصهيل.. لايقاظ النائمين قبل ان يغرقهم الطوفان الصهيوني.
باختصار..
حملة الكراهية ضد الاقصى المبارك، وضد شعب الاقصى.. شعب الجبارين، يؤكد عمق المؤامرة الاميركية –الصهيونية، والتي تتمثل ب»صفقة القرن» وحالة الانهيار التي تضرب الامة كلها من الماء الى الماء..
ورغم هذا السواد.. الا اننا واثقون بان شعب الجبارين.. سيخرج من هذا الحريق-كما عودنا- اكثر قوة،وصلابة.. واكثر تصميما على مواصلة المقاومة والتحرير لكنس الصهاينة الغزاة..العار لاحفاد ابي رغال. ' الدستور '

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
09-08-2019 12:46 PM

نعتذر

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012