أضف إلى المفضلة
الجمعة , 18 تشرين الأول/أكتوبر 2019
الجمعة , 18 تشرين الأول/أكتوبر 2019


خالد المجالي يكتب : تركيا تسابق الزمن ونحن نلعنه

10-08-2019 12:22 PM
كل الاردن -


في كل مرة ازور فيها تركيا خلال العقدين الاخيرين اكتشف كيف تسابق تركيا الزمن في خطوات واثقة من بناء دولة واستحضار ماض عريق استمر اكثر من خمسة قرون كانت خلاله الدولة العثمانية تحكم العالم بطريقة مباشرة او غيرىمباشرة ، مع انها دفعت ثمن المؤامرة عليها سنوات طويلة استمرت من نهاية القرن التاسع عشر وحتى بداية القرن الحادي والعشرين .

تركيا اليوم تعد من اكبر الدول عالميا نموا في مختلف القطاعات حتى اصبح الاقتصاد التركي في المراتب الخمس عشرة الاولى عالميا متجاوزة الكثير من دول العالم الغربي والشرقي ، لا بل اكثر من ذلك ان من يشاهد البنية التحتية التي تم انجازها خلال عقدين من الزمن يدرك ان قطار الانتاج والنمو لن يتوقف عند ما يتوقعه اعداء تركيا والمتآمرون عليها ، مع العلم ان تركيا لا تملك النفط ولا تملك جبال الذهب ولكنها تملك اليوم ارادة وقادة يؤمنون بدولتهم وشعبهم ويحاسبون انفسهم قبل ان يحاسبوا شعبهم .

البعض من العربان للاسف ما زالوا ينظرون الى تركيا بانها العدو الاول وانها تطمع في السيطرة على اوطانهم وبنفس الوقت يتسابقون للارتماء باحضان الصهاينة اعداء الامة والدين حتى بلغ الامر ان بعض الدول دفعت المليارات لاسقاط اردوغان وحزبه في الانتخابات ومثلها من المليارات للتاثير على قوة العملة التركية وهم من الغباء لا يدركون ان الشعب التركي لن يكون شريكا في مؤامراتهم لتدمير دولته ومستقبله وانجازاته وخير دليل على ذلك عندما اسقط الشعب محاولة الانقلاب التي قادتها بعض الانظمة العربية والغربية .

بعض العربان للاسف يتجاهلون التاريخ ويزورونه كما يطلب منهم حتى اختصروا الخلافة العثمانية في فترة حكم حزب الاتحاد والترقي والذي تدور حوله مليون شبهة والذي ساهم بشكل مباشر في العداء بين العرب والاتراك حتى تكون بداية انهاء دولة الخلافة وتقسيم العالم الاسلامي الى دويلات منها اسلامية واخرى عربية تابعة للشرق والغرب ، والاكثر غرابة ان هناك من يطالب بمحاربة تركيا التي كانت تحكم العالم الاسلامي بسبب لواء الاسكندرون ولا نسمع لهم صوتا لمحاربة العدو الصهيوني الذي احتل فلسطين والاقصى ومهد الديانات السماوية .

اليوم تركيا تسابق الزمن كدولة مستقلة وغير تابعة وتنافس مشروعا فارسيا او شيعيا او ايرانيا 'سموه ما شئتم' ومشروعا صهيونيا مدعوما من الغرب المتصهين وكثير من انظمة العربان ، ومع انها تمثل اليوم الدولة الاسلامية السنية الاقوى فانها تحارب من ابناء جلدتها ممن يدعون انهم عرب ومسلمون ومن اتباع المذهب السني ورعاته ، ومع ذلك كله فأن اجتماع القيادة الوطنية ' غير الفاسدة والتابعة ' والشعب المؤمن بدولته فانها ستنتصر وستتقدم .

عقدان فقط من حكم العدالة والتنمية وبالرغم من كل المؤامرات فان هناك دولة تتقدم وتفرض نفسها في الوقت الذي تتراجع فيه اثنتان وعشرون دولة عربية في كل المجالات ولا ينظر لها عالميا الا ان بعضها عبارة عن صراف الي وممول لحملات الغرب والصهاينة الجدد لتدمير هذه الامة او ما بقي منها ، واكاد اجزم ان تركيا اليوم هي الدولة الاسلامية الوحيدة التي يحسب لها الف حساب سياسيا وعسكريا واقتصاديا ولذلك فان الخيانة والتآمر مستمران للحد من نجاحاتها سياسيا واقتصاديا .

ساختم مقالي بفقرة لن ترضي دعاة القومية العربية واقول ان اول خيانة وطعن للامة الاسلامية كانت دعوات القوميات العربية وغير العربية ، فمن يدعو للقومية العربية ليس اقل خطرا ممن يدعو للقومية الفارسية او التركية او غيرها ، فكلهم شركاء في خيانة الامة والطعن في خاصرتها ، لنترك تركيا تسابق الزمن في نهضتها وتقدمها فهي سند لهذه الامة ولنبق نحن العربان نلعن الزمن .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
10-08-2019 01:33 PM



حمدا لله على سلامتكم أخي أبا أحمد
و كل عام و أنتم و جميع العاملين في الموقع بكل خير

رد من المحرر:
وكل عام وانتم والاهل بخير وموفور الصحة والعافية

2) تعليق بواسطة :
10-08-2019 02:00 PM

اخي ورفيق السلاح ابو احمد ارى انك قد تغيرت كثيرا في النهج الثابت في كل الاردن فانقرة ليست مثلا اعلى في الدول ليحتذى بها واقول رحم الله الشهيد وصفي التل والشهيد ناهض حتر

3) تعليق بواسطة :
10-08-2019 02:21 PM

بيان العسكر المجيد والشهيد وصفي التل والشهيد ناهض حتر هم مرجعيتنا

4) تعليق بواسطة :
10-08-2019 02:57 PM

تحيا تركيا.. الخير نتركيا هو خير للعرب

5) تعليق بواسطة :
10-08-2019 03:41 PM

هذا تعليق آخر : العرب دائما تختار الجواد الخاسر .

6) تعليق بواسطة :
10-08-2019 04:57 PM

بورك قلمك..نعم تركيا العداله والتنميه اسم على مسمى وليخسأ كل من يحاول النيل منها..هي تحمل لواء الاسلام المعتدل وتدافع عن قضايا اليوم برغم ما يحاك لها وطن وقوميه وشعب وقياده منتميه..اسطنبول اضخم واجمل من كل عواصم الغرب وقد زرتها ..بوركت اليد التي تعمل وبورك القائد المنتمي لوطنه وامته

7) تعليق بواسطة :
10-08-2019 06:18 PM

رد من المحرر:
انتم من تعني ؟ وانت اين ؟

8) تعليق بواسطة :
10-08-2019 06:49 PM

الى رقم 6 جسب رأيك يجب الزام الطلبة تعلم اللغة التركية

9) تعليق بواسطة :
11-08-2019 12:12 AM

بفضل الاتراك بقيت مدن وقرى تعيش في زمن العصور الوسطى,أنا من قرية اردنية لم تصلها الكهرباء ولا الطرق المعبدة ولا المدارس الا في سبعينات القرن الماضي,وكان والديّ وكل اجيالهم لا يقرأون ولا يكتبون الا من تعلّم في الكتاتيب.
عاش اهالينا فقط لدفع المكوس وتزويد الجيش العثماني بأبنائهم الذين معظمهم لم يعودوا

10) تعليق بواسطة :
11-08-2019 12:31 AM

صدقت اخي الزيداني فمعظم تخلف العرب من الاتراك

11) تعليق بواسطة :
11-08-2019 12:48 AM

معظم القوميات المتنوعة والمتعددة بالمنطقة هي منتج بريطاني- فرنسي لتقسيم المنطقة وتفتيتها

12) تعليق بواسطة :
11-08-2019 07:52 AM

ليس من العدل اطلاق الحديث عن الخير والشر بالمطلق. فتركيا ورثت الخلافه وكان بتاريخها صفحات مشرقه واخرى قاتمه.
الحقيقه ان اندحار دولة الخلافه ادى الى استعمار بغيض وضياع فلسطين وتفتيت بلاد العرب الى دويلات لا تدخلها الا بتأشيره.
الكاتب محق عندما يتحدث عن تركيا اردغان الذي لا ينكر احد انه رفع شأن بلاده.

13) تعليق بواسطة :
11-08-2019 10:44 AM

كل عام وانتم واردننا الغالى والامة العربية والاسلامية بالف خير .ما كان وعد بلفور وتفرعاته ان ينفذ لو بقيت الخلافة العثمانية التى حمت منطقتنا من حقد وطمع المستعمرين لمدة ٥٠٠ سنة .صدت الدولة العثمانية اكثر من ٢٥ غزوة صليبية عن بلادنا وصدتهم ووصلت النمسا .هناك اخطاء لكنها ليست كخطايا المستعمرين .

14) تعليق بواسطة :
11-08-2019 02:33 PM

كل عام وانت بخير والحمد لله على السلامه. الاتراك اول من عمل سكك الحديد وطورها. الاتراك اول من صنع المدفعيه الثقيله واستخدمها بفاعليه بمعاركهم عندما استولوا على اوروبا. تركيا حاليا بضعفها اقوى .......وبكل النواحي اقتصادي عسكري سياسي اداري. ستعود تركيا دولة.... كما كانت.

15) تعليق بواسطة :
11-08-2019 11:53 PM

احد المعلقين قال ان سبب تخلف العرب هو الاتراك.
سؤالى : هل تطور العرب بعد اكثر من مئة عام من الانفكاك عن الاتراك رغم تريلونات الدولارات ؟ السنا كعرب نراوح مكاننا ومعظم متطلباتنا نستوردها من الدول التى استعمرتنا وممنوع علينا صناعة ما نحتاجه. انظروا الى كوريا الجنوبية مثلا دولة صناعية

16) تعليق بواسطة :
12-08-2019 08:26 AM

اقول للذين يدافعون عن تركيا اقول ان اوردغان يقود تركيا الى الخراب . ماضي الدولة العثمانية (زفت) مثال مذابح الارمن ومنع التعليم للعرب وعدم تنفيذ مشاريع اقتصادية وزراعية وفرض الجهالة والتخلف على امة العرب وسوقهم للجيش العثماني وفرض اللغة التركية بدلا من اللغة العربية لغة القرآن ومنع الطب والدواء

17) تعليق بواسطة :
12-08-2019 08:30 AM

الف الحمد لله على السلامه يا أبا أحمد وكل غيبه بسلامه ان شاء الله اشكرك على مقالك الواقعي والذي قد لا يعجب الكثير وأقول لمن يقول انك تغيرت في نهجك اتمنى أن يزور تركيا ويرى بعينه ما رايت يا اخي ابا احمد وبعدها سيدرك من هي تركيا

18) تعليق بواسطة :
12-08-2019 08:36 AM

من زار المتحف الوطني التركي في استنبول كل ما موجود في المتحف سرقة والي العثماني فخري باشا على المدينة المنورة من مسجد الرسول ( ص ) قبل انهيار الدولة العثمانية ((( اثار الرسول والخلفاء ))) واحضره الى تركيا وكل شئ اثري وقيم سرق من بلاد الحجاز الى تركيا .

19) تعليق بواسطة :
12-08-2019 09:03 AM

خالي الغالي احمد الدهني لا اصدق انك تمدح هذا النظام الاردوغاني هل من المعقول ان نبدل شعار الشهيد وصفي التل والشهيد ناهض حتر وبيان العسكر المجيد بهؤلاء الكومبرادوريين المقنعين بالدين زورا وبهتانا في انقرة ارجو النشر

20) تعليق بواسطة :
12-08-2019 10:58 AM

ألم تلاحظوا اطماع تركيا اوردغان افندي في الاراضي العربية السورية والعراقية لاجل سرقة الذهب الاسود والغاز اليوناني المصري . دائما تركيا تريد كل شئ لها يا عرب ولا شئ لكم . .

21) تعليق بواسطة :
12-08-2019 12:39 PM

نعتذر

22) تعليق بواسطة :
12-08-2019 06:04 PM

عندما الغى كمال اتاتورك ( الخلافة الاسلامية ) واعتمد العلمانية والغى الحروف العربية واستبدلها بالحروف اللاتينية وطرد عائلة آل عثمان من تركيا سمي ( ابو الاتراك ) وبدأت تركيا طريقها بالانضمام الى حلف شمال الاطلسي واصبحت حليف ممتاز لامريكا ضد الاتحاد السوفيتي والكتلة الشرقية هي وايران والعراق حلف بغداد

23) تعليق بواسطة :
12-08-2019 07:27 PM

جاء اردوغان وصحح الوضع واعاد تركيا الى وضعها الطبيعى وفتح الاف المدارس لتعليم القران الكريم واللغة العربية وهو يقف بصلابة ضد اطماع الصهاينة فى فلسطين والدول العربية ووما قاله ضد المحتلين لم يجرؤ احد على قوله

24) تعليق بواسطة :
12-08-2019 07:55 PM

عندما فقدت تركيا الامل في الانضمام الى الاتحاد الاوروبي نهائيا اتجهت فورا الى الدول العربية املا في الحصول على النفظ والغاز مجانا ومثال اهتمامها بقطر وارسال جيشها اليهم وحصول 15 مليار دولار منحة من قطر والغريب في الامر عدم مساعدة شعب غزة المحاصر ولو بدولار واحد ( بس ارسال اسطول الحرية !

25) تعليق بواسطة :
13-08-2019 02:17 PM

ما فائدة سكك الحديد العثمانية والتي استهلكت كميات هائلة من حطب الغابات السورية والاردنية وهي اساسا لنقل القوات العثمانية والمؤن والعتاد من تركيا الى المدينة المنورة وما فائدة المدفعية الثقيلة للشعوب العربية بدلا من المدارس والمستشفيات والمصانع والمزارع والطرق والجامعات وووووووو .

26) تعليق بواسطة :
13-08-2019 07:35 PM

زمن الحكم العثماني على البلاد العربية لم يكن هنالك حرية وعدالة وانما اوامر السلطان بواسطة الحكام ومثال كان ممنوع على اي حاكم شق طريق .. الظلم كان شائع في كل مكان والجهالة والفقر والمرض والحرامية و قطاع الطرق منتشرة في كل مكان

27) تعليق بواسطة :
13-08-2019 08:20 PM

نعتذر

28) تعليق بواسطة :
13-08-2019 08:51 PM

* لو كتب لثورات الربيع العربي النجاح وتحالف العرب مع الأتراك ربما لكنا على الطريق الصحيح ولربما لجاء يوم نستطيع فيه احتجاز ناقلة نفط ترفع علم دولة عظمى واجبرناها على التفاوض.
* الكل على هذه البسيطة يتقدم الا العرب.
* اما آن الاوان ان يفتخر العربي بعروبته.
يوما ما سنمتلك كعرب إرادتنا.

29) تعليق بواسطة :
13-08-2019 10:07 PM

ارجو من المعلقين الساخطين على تركيا لاسباب فى انفسهم بعيدة عن الواقع والتاريخ والجغرافيا والدين ان يعيدوا قراءة مقال الكاتب بتأن وتمعن ليجدوا ان الكاتب كان موضوعيا وكتب من وحى ضميره لا طمعا فى منفعة او نكاية باحد انما اوجز باختصار تطور تركيا فى جميع المجالات وكأنه يتمناها للعرب فلماذا غضبتم .

30) تعليق بواسطة :
14-08-2019 12:42 PM

ازدهرت تركيا زمن العلمانية وحلف ناتو ومشروع مرشال الامريكي

31) تعليق بواسطة :
14-08-2019 02:52 PM

مقال رائع.

32) تعليق بواسطة :
16-08-2019 05:38 AM

لا شك أن التجربة التركية الاقتصادية نتج عنها خير عميم للشعب التركي لكن نحن العرب لم نستفد شيئا من تركيا سوى قضم الأراضي العربية في سوريا والمشاركة في تدمير سوريا والتآمر مع إيران على العراق وتقوية تحالفه إلاستراتيجي مع إسرائيل. تركيا ليست حامية السنة كما يدعي البعض تركيا تحمي مصالحها فقط.تحياتي لك

33) تعليق بواسطة :
16-08-2019 06:21 PM

المقال رائع و واقعي و على المشككين نسيان الماضي و الاطلاع على الوضع الحالي وعلى الانجازات العملاقه على ارض الواقع .اقتصاد لا يقارن بكل الدول العربيه جمعاء

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012