أضف إلى المفضلة
الخميس , 22 آب/أغسطس 2019
الخميس , 22 آب/أغسطس 2019


هكذا يرحل الكبار ... بقلم : د . فاتنة الخريشا

بقلم : د. فاتنة الخريشا
12-08-2019 06:31 AM

ما سرني في منشورات ... نعي الدكتور عبدالهادي العلاوين أن الكل أجمع عليه ، أنه من أهل التقوى والأمانة، والطهارة والعفة الوظيفية، لا بل مدرسة في القيم ومنظومة في الشيم .
لقد شهد له القاضي والداني ... أنه لم يكن يحابي على حساب العمل، ولم تعرف الاقليمية والجهوية اليه سبيلا، ولم يكن يسعى الى شعبية آنية زائفة.
يقف امام الجميع على مسافة واحدة ، ولربما لم تكن تلك المواصفات القيادية مستساغة ومحببة لدى أنصار غزيه، لذا فقد دفع ثمن ذلك حين رشح نفسه لانتخابات مجلس النواب لعام 1997، ولأنه لم يدخل دهاليز تجارة شراء الذمم .
كان لا يستخدم حافلة الحكومة، ولا حتى أجهزتها الخلوية وقرطاسيتها في شؤونه الشخصية ، كان يرفض حتى طلب رئيس الوزراء ، إذا تعارض مع القانون، فقد أقيل من منصب رئيس ديوان الخدمة المدنية بعد ساعات من رفضه قائمة تعيينات للرئيس.
مسكين مسكين ... من اغتر بطول الأمل، وأصبح عبداً للمنصب والدينار ، وبنى قصورا في الأوهام، وفي خضم ذلك ... يأتيه الأجل المحتوم ، فيصبح كالمنبت الذي لا ظهرا أبقى ولا أرضا قطع .
وهاهي الدنيا تقول بملء فيها حذاري حذاري من بطشي وفتكي ..فلا يغرنكم مني ابتسام فقولي مضحك والفعل مبك ..

د. فاتنة الخريشا

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
12-08-2019 08:44 AM

لافض فوك يا اخت الرجال

2) تعليق بواسطة :
12-08-2019 11:28 AM

الله يرحمه عرفت ابو ايمن منذ سنتين وتمنيت لو عرفته من قبل
عرفته الإنسان التقي النقي المخلص الوفي النظيف يحب الخير للجميع لايحقد ولا يكره وكان يقول دائما أفوض امري لله
فإلى جنات الخلد اخي ابو ايمن

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012