أضف إلى المفضلة
الإثنين , 16 كانون الأول/ديسمبر 2019
شريط الاخبار
وفاة و 3 إصابات بفيروس انفلونزا الخنازير في معان تعديل على دوام معبر الكرامة الثلاثاء نبش قبرين لعالمين شرعيين باربد بحثا عن الدفائن .. والامن يحقق مؤتمر صحفي للحكومة لاعلان الإجراءات والقرارات التي اتخذتها لتصويب المخالفات الواردة في تقرير ديوان المحاسبة "تويتر" يوقف حساب "نائب" أردني و يُحذر الملك يوجه الحكومة بالسير الفوري بدمج مديريتي الدرك والدفاع المدني ضمن مديرية الأمن العام الاردن يشارك في المنتدى العالمي للاجئين في جنيف بلدية سحاب توقع اتفاقية لتحويل النفايات إلى وقود الحكومة: ارتفاع أسعار النفط والكاز والديزل عالميا ضبط 39 عامل وافد مخالف خلال حملة تفتيشية على مناشير الحجر النائب المجالي لاحد زملائه: اتقي الله بنفسك - بيان الأراضي: البيع بالحجج الخارجية باطل ويتحمل مرتكب هذه المخالفات المساءلة القانونية النائب مصلح الطراونة: الدستور الأردني أعطى الحق لجلالة الملك بحل مجلس النواب الملك يلتقي وجهاء وشيوخ من محافظة البلقاء 90 اصابة بمواجهات في بيروت
بحث
الإثنين , 16 كانون الأول/ديسمبر 2019


على هامش قصة خطأ قناة المملكة واعتذارها عنه، هناك ما هو جميل

بقلم : احمد ابو خليل
13-08-2019 12:02 PM


يبدو من النقاش الذي جرى واستجابة القناة، أن المزاج العام الأردني تجاه الأزمة في سورية قد حسم باتجاه ايجابي.
خلال السنوات الثماني الماضية كنت منشغلا كثيراً بموضوع المزاج العام وتطوراته. أذكر في بداية الأزمة أننا كنا قلة في الصحافة (في صحيفة العرب اليوم بالذات) نؤيد علنا الدولة السورية والمقاومة، كان بعضنا مهتما بالشأن السياسي المباشر، في مقدمتنا شهيدنا ناهض حتر.
بالنسبة لي، ونظرا لاهتمامي بالشأن المحلي كنت أتابع الموقف الشعبي. وقد حضرت نشاطات معادية للدولة السورية ولحزب الله بما في ذلك بعض نشاطات الإخوان المسلمين ، وكنت خلالها أجري ما يلزمني من تفحص للانفعالات ومدى جديتها ونوع الاستجابة لها، وكنت أستغل كوني غير معروف كثيرا في الأوساط القيادية (وغير القيادية بالطبع) لكي أقوم بما أريد من 'حركشات بحثية'. مع اني كنت أقابل بشكل حسن إجمالاً عند من يعرفني.
بالتدريج وببطء بدأ الناس ينتبهون إلى حقيقة ما يجري، وفي الواقع كان من الصعب شعبيا صد كل ذلك البث والشحن المتواصل عبر وسائل الإعلام العربية والدولية والمحلية وخاصة القنوات التي كانت قد حققت درجة من الثقة.
تذكرون أن بعض الشهور كانت صعبة على المقاتلين في الميدانين العسكري والسياسي، لم يكن لدينا نحن المقيمين بعيدا عن ساحة المعركة المباشرة إلا الموقف وخوض الصراع والجدال محليا مع الخصوم ومنهم أنصار للأعداء بوعي او بجهل. ولكن حتى عندما كنا نشعر بالخشية من الخسارة، كانت ثقتنا بصلابة الأساس الأخلاقي لموقفنا كفيلة بتوفير التماسك.
اليوم وأنا أتابع ردود الفعل على حادثة خطأ القناة، حمدت الله على أصالة الموقف الشعبي رغم كل التضليل الذي تعرض له الناس.
شكرا لسورية ولشعبها ولجيشها وللمقاومة (حزب الله)، الذي حملوا، بتضحياتهم، نيابة عن الأمة كلها، واحدة من أقسى معاركها.

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
13-08-2019 01:28 PM

نعتذر

2) تعليق بواسطة :
13-08-2019 01:34 PM

كل الاحترام أستاذ أحمد ابو خليل
الحمدلله على هذه الصحوة ..كل عام وانتم بخير

3) تعليق بواسطة :
15-08-2019 11:11 AM

عموه منذ بدء الاحداث بليبيا شعرنا ان هناك ما يدبر وينفذ للقضاء على العرب واعادة تقسيمهم لدويلات لا حياة فيها. الشعب الاردني دائما مع سوريا . قوة الدوله السوريه لمن يفهم قوه للاردن وكل العرب.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012