أضف إلى المفضلة
الأحد , 08 كانون الأول/ديسمبر 2019
شريط الاخبار
"العمل": نظام جديد لاستقدام الأيدي العاملة عالج ملاحظات تقرير ديوان المحاسبة ذيابات: "المتقاعدين العسكريين" وفرت 9200 فرصة عمل في مجالات الأمن والحماية والإدارة رونالدو يهدي قميصه لوزير الخارجية الإسرائيلي وفاة جورجينا رزق النائب في البرلمان السوري بحادث مروري السعودية تعلن مقتل 3 من عسكرييها "المستقلة للانتخاب": انطلاق فعاليات المؤتمر الإقليمي الأول الملك يلتقي طلبة جامعيين ويوجه بدراسة إقامة مختبرات متخصصة لتنمية مهارات الشباب هيئـة تنظيـم قطـاع الاتصـالات تصدر تعليمات تنظيم الاحتفاظ بسجلات الاتصالات الرزاز : جرائم المال العام لا تسقط بالتقادم عجلون: إتلاف 380 طبق بيض فاسد وإنذار 3 معاصر وإغلاق ملحمة ضبط 215 ربطة من الاكياس البلاستيكية القابلة للتحلل تخصيص 273 الف دينار للأسر العفيفة في الطفيلة هذه قصة غداء معالي وزير الاداره المحليه المزعوم اغلاق مطعم شاورما بالزرقاء بسبب تلوث جرثومي زيادة الرواتب تشمل 100 ألف موظف
بحث
الأحد , 08 كانون الأول/ديسمبر 2019


من حقنا ان ندافع عن أنفسنا كأردنيين

بقلم : شرف الدين ابو رمان
14-08-2019 05:52 AM

من حقنا ان ندافع عن أنفسنا كأردنيين خاصة اننا من قدم الكثير في الأزمة السورية.

بالمقابل علينا أن نعترف اننا ظلمنا أنفسنا في تقديم أنفسنا وما قدمنا أمام العالم اجمع؛ واكتفينا بتصريحات إعلامية عابرة او في غرف مغلقة.. ولم نتعامل مع الرأي العام العالمي بالحقائق الرقمية عن حجم كلف اللجوء السوري مقابل ما أتى من منح ومعونات كان اغلبها مباشرة للاجئين وليس للدولة الأردنية.

بعض الأخوة السوريين يعتقدون ان الأردن حقق ثروات وفائضا اقتصاديا نتيجة الاستثمار في ملف اللاجئين؛ ولا يعلم الكُلف الحقيقية من بنى تحتية ورفع اسعار الاجارات والضغط على الخدمات والبطالة بين الاردنيين مقابل تشغيل السوريين؛ بالإضافة إلى الكُلف المادية المباشرة.

حقنا ان ندافع عما قدمنا للتعويض من خلال ملف إعادة الاعمار في سوريا؛ وهو ما تم تقاسمه ونحن ننظر بأعيننا.

لا نلوم العالم ولا نلوم السوريين؛ بل نلوم أنفسنا.. ليبقى الأردن مأكولا مذموما بسبب اخطائنا.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012