أضف إلى المفضلة
الأحد , 15 كانون الأول/ديسمبر 2019
شريط الاخبار
"الأرصاد" تحذر من الانزلاقات والسيول الرزاز يطمئن الأردنيين: المستقبل مبشّر رئيس جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا يشارك في مؤتمر اتحاد الجامعات المتوسطية البكار: احالة 71 قضية لمكافحة الفساد و8 للنائب العام الطراونة: ندرس إعداد قانون لالغاء اتفاقية غاز الاحتلال النواب يقر معدل قانون المخابرات العامة اللجنة المالية النيابية توصي بإمهال الحكومة 60 يوما للرد على استيضاحات تقرير ديوان المحاسبة لعام 2017 إصابة (68) شخص إثر حادث تصادم حافلة و"قلاب" في الطريق الصحراوي - صور وزارة المياه والري: ضبط صهريج يحمل مياها غير صالحة للشرب في وادي السير إربد: 7 آلاف محل غير مرخص بسبب الركود وتجار يطالبون بإعفائهم من الغرامات توجيه 745 انذارا واغلاق 49 موقعا لمخالفات تتعلق بمنع التدخين في الاماكن العامة عامل يعتدي طعنا على رئيس قسم في بلدية اربد الكبرى "النواب" يقرر إرجاء النظر بإلغاء إتفاقية "استكشاف البترول" أسبوعين السعود: استخراج النفط بالأردن عندما تسمح أميركا الحكومة تعلن الأسبوع المقبل الحزمة الرابعة حول الخدمات
بحث
الأحد , 15 كانون الأول/ديسمبر 2019


ليش بتسافروا برا ؟!!

بقلم : محمد داودية
15-08-2019 06:10 AM

مئات آلاف الأردنيين توجهوا إلى الخارج لقضاء إجازة العيد الطويلة، في مقاصد تقليدية، باتت شوارعها تعج بالأردنيين، كاسطنبول واخواتها التركيات وشرم الشيخ وطابا وأوروبا الشرقية.
ولو ان الديار السورية الحبيبة، آمنة تماما، لفاضت بالأردنيين الذين من «نقرة سلف» يكونون في درعا ودمشق واللاذقية.
لا شك أن السياحة ثقافة ومعرفة وعلم وترفيه وترويح وتخفف من الضغوط. لكنها ليست كل هذا فحسب.
فالإنفاق في السياحة الداخلية، منفعة وطنية ايضا، تدعم استثمارات فنادقنا ومطاعمنا ومرافقنا السياحية والأثرية، التي يعمل فيها عشرات الآلاف من ابنائنا.
لا بد أنك صادفت كثيرين من أصدقائك واقاربك الذين يعرفون شوارع اسطنبول ومطاعمها وفنادقها ومساجدها، التي زاروها مرات، ولم يزوروا اهل الكهف ومقامات الصحابة وشهداء مؤتة.
ولا زاروا البتراء ووادي رم ومأدبا ونيبو والمغطس. ولا زاروا القصور الصحراوية. ولا زاروا قلاعنا في الكرك والشوبك والربض. ولا تعرفوا على الحمامات الاستشفائية في ام قيس وماعين وعفرا والبربيطة.
ولا زاروا محميات بلادهم السبع الجميلة: ضانا، الأزرق، الموجب، وفيفا، دبين، عجلون والشومري.
يوجد في بلادنا الجميلة، خمسة مواقع ثقافية و طبيعة أدرجت ضمن التراث العالمي لدى اليونيسكو هي: البتراء، قصر عمرة، أم الرصاص وادي رم والمغطس.
وفي بلادنا الجميلة 16 موقعا مُدرجة على القائمة الإرشادية المؤقتة لمواقع التراث العالمي، منها البلدة القديمة في كل من جرش، السلط، أم قيس، آثار بيلا، آثار أم الجمال قلعة الشوبك، قصر المشتى، محمية ضانا، وادي الموجب ومحمية الأزرق.
لم ازر تركيا. ولا زرت دبي! زرت عوضا عنهما، كل ارجاء بلادي وتعرفت على جمالها الذي لا مثيل له في كل العالم.
يوم أمس الأول تناولت مع أصدقائي واسرنا طعام الغداء من خيرات بلادنا في «بيت خيرات سوف». وهو مبادرة نسائية سوفانية خلاقة، أنتجت مطعما سياحيا متميزا، يسر من يرتاده لما يقدمه من وجبات تراثية شهية سخية.
لقد نحتنا في «جمعية الحوار الديمقراطي الوطني» شعارا وطنيا هو «اعرف وطنك اكثر تحبه اكثر».
ونطبق قاعدة: السياحة الداخلية أولا وعاشرا، وبعد أن نتعرف على بلادنا ونشبع منها، سنتفضى لزيارة بلاد خلق الله.
في الخاطر سؤال موجه إلى الجميع: قطاع السياحة والناس، ما هي الأسباب التي تدفع أسرنا إلى السياحة في الخارج ؟!الدستور

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
15-08-2019 06:21 PM

استاذ محمد .لو ان في الاردن سياحة داخلية ومدعومة من قبل الوزارة لما فاضت بعض الدول بالسياح الاردنيين وهل تعلم استاذ ان الغلاء اللاانساني في الاردن هو السبب الرئيس بأضطرار الاردني المغادرة اين دور الوزارة على السياحة الداخليه وتشجيع الناس بالطبع هذه قلة ادارة

2) تعليق بواسطة :
15-08-2019 06:54 PM

ربما معظم من يسافرون للخارج ليس عليهم واجبات في العيد للأقارب والارحام،،والله اعلم .. خلصت ايام العيد وبالكاد قدرت ادور وألف على العمات والجدات والاخوات والخالات،، والجيبة خوت؟!!

3) تعليق بواسطة :
15-08-2019 09:09 PM

السياحة عندنا اغلى من تركيا ومصر. تنام بفندق مليح بالعقبة تدفع ١٢٠ دينارا اردنيا بليلة اذا اكلت بالفندق تدفع بلاوي والخدمة عندنا متردية واذا اكلت برا الفندق يستغلك اصحاب المطاعم والدكاكين. روح عالبحر الميت تدفع بالهبل وممنوع تدخل اي اغذية او حليب لمنطقة الفنادق كله سياحي حتى اعلاناتهم بالصحف مش دقيقة

4) تعليق بواسطة :
15-08-2019 09:13 PM

السياحة عندنا ملاخمة وبدون تخطيط او ادارة. كلفة السياحة عندنا اضعاف ما لدى الاتراك والمصريين. اين وزارة السياحة ؟. الله المستعان.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012