أضف إلى المفضلة
الجمعة , 20 أيلول/سبتمبر 2019
شريط الاخبار
الولايات المتحدة تصدر تأشيرة دخول لروحاني وظريف فيتو روسي صيني يطيح بمشروع قرار بلجيكي ألماني كويتي حول الوضع في "ادلب " تركيا تعتزم انشاء قواعد عسكرية دائمة في المنطقة" الآمنة "التي تحتلها في شمال سوريا ظريف يحذر أن هجوما من واشنطن أو الرياض على طهران سيؤدي إلى "حرب شاملة" وزير الصحة : المباشرة بتدريب 1000 طبيب من الخريجين "القبول الموحد" تصوب أوضاع طلبة خالفوا شروط الاستفادة من المكرمة وزارة العمل توضح حول المنصة الاردنية القطرية للتوظيف ترامب تعليقا على فشل نتنياهو في الفوز بالانتخابات: علاقاتنا مع إسرائيل وليست مع نتنياهو وفاة الرئيس التونسي الأسبق زين العابدين بن علي توافق بين الحكومة والاطباء وتجميد الاجراءات التصعيدية افتتاح مؤتمر السمع والتوازن بتنظيم من جامعة عمان الأهلية - صور "التربية" تعلن دفعة جديدة للمستفيدين من قروض إسكان المعلمين - اسماء وزير المياه والري مشروع سد جديد على وادي نخيلة بطاقة 15 مليون م٣ توقيف شاهد الزور بقضية الدخان 15 يوما في مركز الاصلاح والتأهيل بدء جولة المفاوضات الثانية بين الحكومة والمعلمين بغياب النواصرة
بحث
الجمعة , 20 أيلول/سبتمبر 2019


خالد المجالي يكتب : ما زال في وطني رجال

21-08-2019 08:00 PM
كل الاردن -


كثيرا ما يتحدث الناس عن غياب قيادات وطنية او ما يطلق عليه ' رجال دولة ' خاصة بعد ان شاهد الشعب وتابع حكومات عديدة ومجالس نواب في العقود الاخيرة لم يستطع معظم اعضائها ترك بصمة وطنية سياسيا او اقتصاديا بحيث
يمكن ان يطلق الشعب عليهم ' رجال دولة ' او قامات وطنية كما كان يزخر بهم الاردن عقودا طويلة .

السؤال الذي يطرح نفسه هل فعلا لم يعد لدينا رجال دولة او قامات وطنية يمكن ان تملأ فراغا على الساحة السياسية او الاقتصادية او حتى الاجتماعية ، ام ان هناك نهجا يعتمد التصدي لهم ومحاربتهم واضعافهم حتى لا تتكرر تجارب وطنية لاسماء ما زالت مخلدة في وجدان الشعب الاردني بالرغم من مرور عقود طويلة على استشهادها او اقصائها ؟.

علينا ان نعترف اننا نعيش حالة من عدم الاستقرار السياسي والاقتصادي ، ويمارس على بلدنا ضغوط غير مسبوقة من اجل تمرير صفقات سياسية تستهدف وجوده وهويته وربما اكثر من ذلك ، ومع ذلك حتى هذه اللحظة لم نشاهد اي بادرة لتصويب الامور والعودة الى اختيار القيادات المناسبة لمرحلة خطيرة ، طبعا مع ترافق ذلك بموجة تشكيك واستهداف لاي اسم قد يملأ الفراغ او جزءا منه ويظهر بنفس الوقت خطأ نهج ادارة الدولة لسنوات طويلة اعتمد فيها عديمي الخبرة الحقيقية بادارة الملفات الوطنية وتفرغ البعض لتحقيق مصالح خاصة بعيدا عن نتائجها العكسية والسلبية على الوطن وامنه واستقراره .

الاردن ما زال يملك قيادات وطنية ورجال سياسة وادارة وآن الآوان لاعادة الاعتبار لهم وتسليمهم مقاليد الادارة ومنحهم كل الصلاحيات الدستورية التي تمكنهم من العمل الوطني دون الالتفاف الى رغبات جهات او اشخاص بغض النظر عن موقعهم لان الوطن اكبر من الجميع وما عدنا نمتلك مزيدا من الوقت لحقول التجارب وفذلكات البعض من بياعي المصطلحات التي اضاعت ما بناه الاجداد والاباء سنوات طويلة .

يشاع بان هناك نوايا لتغيير حكومي او تعديل وزاري ، وهنا لا بد ان نتساءل اذا كان التغيير او التعديل لاخراج اسماء وادخال اخرى او حتى التغيير الحكومي بنفس الطريقة ونفس الاسماء والوجوه مع تغيير الطواقي فما الغاية منه غير اضاعة مزيد من الوقت وتعريض الاردن لمزيد من الاخطار في قادم الايام ؟.

من هنا اكرر كما كررت سابقا اننا بحاجة لحكومة انقاذ وطني تملك صلاحيات دستورية ويقودها شخصيات وطنية غير موسومة باي شبهات فساد وبعيدة عن التوارث في المواقع ، واكاد اجزم ان هناك مئات الشخصيات الاردنية القادرة على قيادة المرحلة اذا ما اتيحت لها الفرصة دون وصاية ووضع خطوط حمراء امامها لمنعها من فتح الملفات وفرض الاسماء والمحاسيب عليها .

اخيرا اقول ان الاردن يستحق منا جميعا ان نضحي من اجله ، لانه وطننا الاول والاخير ، ولكن بالمطلق لا يمكن ان تكون تضحياتنا من اجل اشخاص او رغبات ، وعليه لنعطي لوطننا حقه من خلال قيادات وطنية نظيفة ومؤمنه بوطنها عندها فقط سنكتشف كم لدينا من رجال وقامات وطنية على امتداد ساحة الوطن .
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
21-08-2019 08:11 PM

الاردنيون خير العرب من اقوال الشهيد وصفي التل

2) تعليق بواسطة :
21-08-2019 11:20 PM

تخطيط ممنهج ضد القامات الوطنيه وتهميشهم وابعادهم عن اي مشهد سياسي وهذا من الاسباب الرئيسيه لما وصلتا اليه

3) تعليق بواسطة :
22-08-2019 12:11 AM

القامات الوطنية التي يتمنى كل اردني ان تعود للواجهة السياسية استطيع تصنيفها الى ثلاث فئات : فئة تم اقصاؤها والتعتيم على تفاصيل حياتها اعلاميا, وفئة تم استمالتها لتدخل نفق القومية العربية بعيدا عن مصالح الوطن , وفئة ما زالت تتكلم وتنادي من اجل مصلحة الوطن وهذه الفئة تتهم بالعنصرية.

4) تعليق بواسطة :
22-08-2019 07:38 PM

يجب ان يعرف كل متآمر وساكت ان الاردن لن يكون الا اردنيا بهويته ونكهته واهله,وعلى من يعيشون على ارضه ان يعلموا انه عليهم احترام الاردنيين ونمط حياتهم كما يحترم كل مهاجر الدول التي هاجر اليها ..فلا تفرحوا يا متآمرين ويا ساكتين!

5) تعليق بواسطة :
22-08-2019 11:17 PM

والله لو كثر امثالك ممن عندهم غيره على الاردن كغيرتك خالد بيك المجالي لما وصلنا لهذا الحال المزري. لكن اهون الضرر ان امثالك الرائعين ما زالوا مصرين على قبض الجمر دفاعا عن هذا الشعب الطيب الذي انهكته حكومات متعاقبة همها الجباية

6) تعليق بواسطة :
23-08-2019 06:05 AM

رد من المحرر:
أي تنويه ؟

7) تعليق بواسطة :
23-08-2019 07:57 AM

مختصر مفيد وبدون عواطف للاسف لا يوجد ..والا اين هم ؟

8) تعليق بواسطة :
23-08-2019 05:18 PM

نعتذر

9) تعليق بواسطة :
23-08-2019 11:08 PM

التنويه الذى يقول عدم الاساءة او اثارة النعرات الطائفية او المذهبية او العنصرية .
اتمنى لمصلحة الاردن امام ما يمر به من ازمات وصفقة القرن ومكر اليهود فى اضعاف الجبهة الداخلية ان تتوقف هذه المهاترات والله من وراء القصد

10) تعليق بواسطة :
26-08-2019 12:21 PM

من يعتبر ان الاردني عندما يقول انه اردني انه ذو اجندات تآمريةعنصري اقليمي طائفي.
اقول : اللي في بطنه عظام تقرقع ..اما هو اذا تفاخر بأصله فهو مناضل يحافظ على هوية وطنه المغتصب.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012