أضف إلى المفضلة
الإثنين , 23 أيلول/سبتمبر 2019
شريط الاخبار
النقابات المهنية تقر توصياتها بشأن تعديلات نظام الخدمة المدنية الثلاثاء: تركيز على العلاوات الفنية إحباط تهريب 124 "كرتونة" تحوي 6200 "كروز" دخان عبر حدود جابر النواصرة : لن تضيع حصة على الطلبة، وهنالك إجراءات غير اعتيادية سنكشف عنها نظام حوافز موحد يشمل جميع كوادر الصحة مشعل احمد نهار المجالي "ابو احمد" في ذمة الله الرزاز يطلق المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للإسكان لذوي الدخل المتدني والمتوسط مذكرات "إبلاغ" بدل "الإحضار" للشهود وإتاحة الدفع الالكتروني لقضايا التنفيذ موظفون في اليرموك يطالبون بتنفيذ العفو قروض ميسرة بـ 100 مليون دينار للشباب الأردني لجنة عسكرية مصرية تزور الأردن لتصفية المواقف التجنيدية للوافدين المصريين الامن العام يصدر بياناً حول تفاصيل المداهمة الامنية لمنزل في مخيم حطين د . خيرو البقور العبادي مساعدا لمدير التنمية المحلية في وزارة الداخلية أ ف ب: مظاهرات في السويس مناهضة للسلطات المصرية هزة ارضية تضرب شمال العراق "إدارية الأعيان" تبحث رواتب القطاع العام ومطالب المُعلمين
بحث
الإثنين , 23 أيلول/سبتمبر 2019


خالد المجالي يكتب : التعيينات في المناصب العليا

05-09-2019 04:00 AM
كل الاردن -


لا شك ان الاردن لا يختلف كثيرا عن محيطه العربي في كثير من الامورالعامة في ادارة الدولة ، فما دام هناك فساد اداري قد يكون ناتجا عن فساد مالي وتداخل مصالح فاننا لن نستطيع معالجة الخلل ومكافحة الفساد كما يجب في ظل استمرار هذا النهج في التعيينات العليا خاصة من ترتبط مواقعهم في صناعة القرار السياسي او الاقتصادي .

الدولة الاردنية عندما تم اعلانها في بدايات عشرينيات القرن العشرين اعتمدت على العشائر الاردنية لتثبيت اركان الدولة فعمدت على استقطاب ابناء العشائر الاردنية ليكونوا نواة ' الجيش والامن العام ' ثم تقريب بعض رموز تلك العشائر من الديوان وهذا امر طبيعي في اي دولة ناشئة ما كانت في البدايات تملك مقومات بقاء حقيقية مثل الاقتصاد القوي والادارة العامة ذات الخبرة والتشريعات التي تنظم الحياة العامة في الدولة .

للاردن خصوصية عن باقي دول المنطقة عندما رفعت شعار ' الوحدة العربية ' ففتحت ابوابها للاشقاء حتى اصبحت معظم المواقع المتقدمة في الدولة تدار من اشخاص تم استقدامهم من خارج الاردن وبنفس الوقت كان الاقتصاد ايضا بيد كثير من سكان الاردن بغض النظر عن اصولهم واستمر هذا الحال عدة عقود حتى بدأ يتسلل للمواقع العامة بعض الاردنيين وهذا ما عزز توجه الاردنيين نحو المواقع العامة ونادرا ما تجد اسماء بارزة في القطاعات المالية او الاقتصادية .

بعد عام 1975 ودخول رأس المال نتيجة ثورة النفط والحرب الاهلية اللبنانية واستقبال الاردن لاعداد كبيرة من الاشقاء وخاصة اصحاب المال ، بدأ مسلسل الفساد المالي وبدأ تأثير ذلك في القرارات السياسية والاقتصادية ولم يتوقف الاردنيون كثيرا عندها كونهم وجدوا طفرة مالية بدات تنعكس ايجابا عليهم من خلال ارتفاع اسعار الاراضي التي يملكها الاردنيون ، وتناسوا الاثار السلبية للنفوذ المالي واثره على مستقبل الدولة .

تكرر المشهد عام 1990 وقد سبق ذلك ظهور بعض قضايا الفساد الكبيرة مثل قضية بنك البترا وموظفي ضريبة الدخل ،وغيرهما وكل الاردنيين شاهدوا كيف تم تصفية تلك القضايا ولم يستعاد اي من تلك الاموال ولم يتم محاسبة كبار المسؤولين عنها ، من هنا بدأ الفساد الاداري شيئا فشيئا حتى بلغ مستويات قياسية في السنوات الاخيرة.

من هنا بدا اختيار عدد كبير من شاغلي المواقع المتقدمة وليس صحيحا ان القضية فساد ' عشائري ' كما يعتقد البعض ، فشاهد المواطن الاردني كيف يتم اختيار الحكومات المتتالية وكيف تشرع القوانين وكيف يتم الانتخاب ، وكيف تدار الدولة حتى وصل الامر الى اقحام مؤسسات وطنية فرضت احترامها وتقديرها على كل مواطن اردني في قضايا تجارية وممارسات ادت الى المس بصورتها كما تم تشويه صورة العديد من مؤسسات الدولة والعشائر الاردنية .

منذ سنوات اختلط 'الحابل في النابل' كما يقول المثل فكثيرا لا يعرف المواطن من المسؤول عن اختيار بعض القيادات العليا ومن يتحمل مسؤولية فشلهم ؟ لا بل لعلي اكون اكثر صراحة بأن الكثير يتساءل كيف يتم احضار بعض الاسماء لتتولى مواقع متقدمة مع انها تدور حولها شبهات ، ومن المسؤول عن ابعاد كثير من الاسماء الوطنية لا بل وملاحقتها وتشويه صورتها ؟ .

وحتى نختصر الكلام فقد تم التعدي بشكل كبير على كثير من ثوابت الدولة الاردنية وهذا لم يكن لولا الفساد والخلل في التعيينات العليا وتقريب المحاسيب خاصة اصحاب النفوذ المالي لمصالح خاصة ، والنتيجة كما يشاهد المواطن الاردني اليوم مديونية وفساد وتهديد لمستقبل الاردن ،وهذا ما حذرنا منه سنوات طويلة ولكن ' ليس هناك من يتقبل النقد والنصيحة ..واليوم يذهب بنا من لم يصغوا لنصيحتنا الى المجهول وسندفع جميعا ثمن الفساد وسكوت الشعب وصبره على كل ذلك .

التعليقات

1) تعليق بواسطة :
04-09-2019 08:20 PM

الكومبرادور حاول طمس هويتنا الوطنية ثلاث مرات الاولى ايام محمد الانسي والثانية على يد المليشيات المسلحة التي كانت دولة داخل دولة عام 1969 والثالثة على يد من عبثوا باقتصادنا

2) تعليق بواسطة :
04-09-2019 11:58 PM

مراحل التفتيت بدات على مراحل الاولى:
استقبال لاجئين واعطائهم حقوق كابناء البلد الاصليين الثانيه:تمكنهم من الوصول الى مفاصل الدوله .
الثالثه خصخصة الموسسات والشركات الحكوميه التي كانت توظف مئات الالاف.رابعا:خلق مؤسسات مستقلة موازية للوزارات

3) تعليق بواسطة :
04-09-2019 11:58 PM

استقبال اللاجئين من الاخطاء الكارثيه التي حلت علينا. وسياسه التسامح فاقم من هذه المصيبه.

4) تعليق بواسطة :
05-09-2019 12:03 AM

رغم التجاوزات التي قد يرتكبها بعض من يتولى المناصب العليا, الا ان ابقاء سياسه التعيين بيد الدوله دون اجراء امتحانات تنافسيه يبقى افضل ضمان لعدم تغلغل الدخلاء في مفاصل الدوله.

5) تعليق بواسطة :
05-09-2019 12:05 AM

التركيبه السكانيه للاردن تتطلب سياسه خاصه تحافظ على ما تبقى من الهويه الاردنيه.

6) تعليق بواسطة :
05-09-2019 05:38 AM

اذا كان الشيء بالشيء يذكر فانت سيد عبندة طارىء على الولايات المتحدة ..اتمنى ان لا تؤجج الفتنة بين الناس لان الوضع لا يحتمل والناس فى ضائقة نفسية ومادية واسرائيل هى المستفيد الوحيد من االفتن .

7) تعليق بواسطة :
05-09-2019 09:52 PM

بكل صراحه اللاجئين والوافدين من مختلف الجنسيات سبب كل المشاكل السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه التي يعاني منها البلد.

8) تعليق بواسطة :
05-09-2019 10:02 PM

لا يوجد دوله في العالم عدد الوافدين واللاجئين فيها قد يزيد عن عدد ابناء البلد الاصليين, هذه التركيبه غير منطقيه نهائيا.

9) تعليق بواسطة :
05-09-2019 10:04 PM

التعيينات في المناصب العليا يجب ان تكون لابناء البلد فقط دون غيرهم والا فسنرى اسماء غريبه تتحكم بنا كابناء بلد.

10) تعليق بواسطة :
05-09-2019 10:10 PM

شاهدنا من تولوا مناصب عليا الى اين اوصلوا البلاد لعنة الخصخصه وعرابها فقد افقروا البلد

11) تعليق بواسطة :
05-09-2019 10:13 PM

ماليزيا استضافت اللاجئين الصينيين ايام الحرب وقدمت لهم العون والمساعده, والان يتفاخر الصينيون بانهم يتحكمون يهذا البلد, لا نريد خطا ماليزيا الوظائف العليا يجب ان تكون بالتعيين

12) تعليق بواسطة :
05-09-2019 10:16 PM

اتمنى ان يسمع ابناء البلد ماذا يقال عنهم من بعض من يعيشون بيننا انا على يقين انهم سيصابون بالصدمة ان من هؤلاءيتولون مناصب عليا ..لماذا لا تكون لابناء البلد بالتعيين

13) تعليق بواسطة :
06-09-2019 03:10 AM

اعتقد ان الولايات المتحدة استقبلت مهاجرين من شتى انحاء العالم و لم يتم تهديد وجود الشعب الامريكي و لا هويته, في الاردن الوضع مختلف لان المهاجرين ربما يصبحون اكثر من السكان الاصليين و هذا يهدد فلسطين والاردن وهو في صالح العدو المحتل لكامل فلسطين .ما رايك اخي بلبنان و كيفية تعامله مع المهاجرين ؟ الم يصب في صالح لبنان و فلسطين مثلا ؟؟؟

14) تعليق بواسطة :
06-09-2019 11:46 AM

الولايات المتحدة شعبها هو العالم باسرة فهى تتقبل الاخر لذلك اصبحت اقوى قوة على وجه الارض لان القانون هو الفيصل الحكم والعادل ببين الناس ولا لاحد فضل على الاخر فهم سواسية امام القانون .اما ل ب ن ا ن....................

15) تعليق بواسطة :
06-09-2019 12:10 PM

مشكلة الاردن الواسطة والمحسوبية .

16) تعليق بواسطة :
06-09-2019 01:39 PM

من يشبّه الولايات المتحدة بالاردن لا يختلف عن من يبرر هجرة اليهود الى فلسطين.
اليهود مغتصبون لفلسطين وهناك من يريدون الاستحواذ على الاردن من اهلها بحجج واهية وكأن الاردن هي الدولة الوحيدة العربية والمسلمة يبدو لانها الوحيدة من عقود قامت بتجنيس جماعي لللاجئين.
العالم الجديد كالقارتين الامريكتين واستراليا ونيوزلندا اراض شاسعة وغنية كان يسكنها نفر قلبل من السكان,فهاجر اليها من سائر انحاء العالم القديم ولهذا فليس لأي مهاجر ان يتباهى على مهاجر آخر بعد ان قضي على السكان الاصليين,والاردنيون ليسوا هنودا حمر.

17) تعليق بواسطة :
06-09-2019 05:28 PM

يبدو ان بعض المعلقين مصرين على نقاش بيزنطى ولا يريد ان يفهم الحقائق كان تعليقى الاخير ردا على استفسار رقم ١٣ وقبلها على تعليق عبنده .الحقائق تقول ان قسم من فلسطين احتلت سنة ١٩٤٨ وبقيت الضفة الغربية التى ضمت الى الاردن وشكلت المملكة الاردنية الهاشمية واصبح جميع المواطنين اردنيين حسب الدستور .

رد من المحرر:
تم منح الجنسية الاردنية للاشقاء الفلسطينيين خريف 1949 بعد تعديل قانون الجنسية بقرار من حكومة المرحوم توفيق ابو الهدى اي قبل اريحا نيسان 1950 .مؤتمر قمة الرباط 1974 اعطى منظمة التحرير صفة الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني .قرار فك الارتباط القانوني والاداري مع الضفة بناء على طلب المنظمة كان 31 / 7 / 1988 .وهذا اعطى المنظمة المجال لتعلن في 15 / 11 / 1988 في مؤتمر المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر اعلان دولة فلسطين في المنفى

18) تعليق بواسطة :
06-09-2019 06:31 PM

سيدى المحرر سؤالى بصراحة هو وارجو ان تجيبنى على هذا الموقع بنعم. او لا : هل فلسطينو الاردن والحاصلون على الجنسية الاردنية لغاية الان هم مواطنون اردنيون حسب الدستور ام لا واذا كان نعم فلا يحق لاحد مهما كان ان يتهمنا

رد من المحرر:
اخي فؤاد : تحياتي واحترامي حسب فهمي كل من يحمل الرقم الوطني هو اردني بدون اي جدال

19) تعليق بواسطة :
06-09-2019 08:58 PM

لقد شرح الاستاذ المحرر مشكورا تاريخ العلاقة الاردنية الفلسطينية بدقة متناهية يبقى الاصرار على انها عنزة ولو طارت.
الاردن اصبحت مملكة عام 1946 اي قبل لجوء الاشقاء الفلسطينيين بسنتين,والحقت الضفة الفلسطينية للمملكة عام 1950 اي بعد 4 سنوات من تأسيس المملكة ولم يعترف احد بهذا الالحاق.
الباقي شرحه Mr المحرر.

20) تعليق بواسطة :
06-09-2019 09:10 PM

اريد من المتسائل دائما تفسير هذا القرار النهائي لجامعة الدول العربية المعترف بقراراتها دوليا:
مؤتمر قمة الرباط 1974 اعطى منظمة التحرير صفة الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني
مع وضع الف خط تحت كلمة-الوحيد-

21) تعليق بواسطة :
06-09-2019 09:55 PM

الرقم الوطني يعني ببساطة التخلي عن حق العودة, وفي هذا ضرر جسيم للاردن وفلسطين على السواء.

22) تعليق بواسطة :
06-09-2019 09:59 PM

اقول للسيد زيدانى انا مواطن اردنى حسب الدستور والقانون واحمل رقما وطنيا سواء رضيت ام غضبت وارجو ان تخاطبنى باحترام وكما انك تقول انك لست هنديا احمر
وانا وغيرى لسنا عبيدا الا لله فلا يحق لك مخاطبنى بفوقية فكلنا سواء امام القانون وذكرتك اكثر من مرة بان ما تثيره خطأ.
.

23) تعليق بواسطة :
06-09-2019 10:13 PM

مقاومه الاحتلال والتمسك بالارض هما ما يحفظ فلسطين وليس الارقام الوطنية

24) تعليق بواسطة :
06-09-2019 10:19 PM

هل يستطيع احد الغاء ارقامنا الوطنية ...
نحن جميعا فى ضع صعب والاردن وفلسطين مستهدفان وليس لنا بعد الله الا ان نكون يدا واحدة وقلبا واحدا لمواجهة الاطماع الصهيونية نحن جميعا شعب واحد فلا تفرقوا بيننا لان في ذلك مصلحة عدونا الاوحد :الاحتلال الصهيوني "

25) تعليق بواسطة :
06-09-2019 10:26 PM

لا فرق بين اردني وفلسطيني الا بالتقوى والعمل الشريف لاننا اسرة اردنية واحدة تحت الراية الهاشمية المظفرة . ومن يدعي ومن ومن ومن اقول اذهبو الى ...... حفظ الله الاردن الغالي وبارك الاردن الغالي .

26) تعليق بواسطة :
06-09-2019 10:29 PM

الاستاذ محمد الزيداني معلوماتك قيمه تعليقاتك رائعه واتابعها باستمرار.

27) تعليق بواسطة :
06-09-2019 10:33 PM

ما في داعي للتشنج وانه بعض المعلقين يشدوا عا حالهم اكثر من اللازم, على راي المثل(ههه) الاختلاف بالراي لا يفسد للود قضيه.

28) تعليق بواسطة :
06-09-2019 10:37 PM

الواسطه والمحسوبيه تدل على معرفه كل سكان ابناء البلد بضعهم البعض اذا لم يكونوا من نفس العائله ممكن نسايب, الواسطه موجوده باي مكان بالعالم بين ابناء البلد الذين يعرفون بعضهم البعض. انا بالنسبه لي لا امانع من وجود الواسطه والمحسوبيه في الاردن.

29) تعليق بواسطة :
06-09-2019 10:46 PM

والله العظيم والله العظيم والله العظيم لما اكون في الاردن بحس حالي باي مكان بكون فيه في الاردن اني في بيتي لانه كل الاردن اولاد عشائر وعائلات معروفه, عشان هيك بحب من كل قلبي كل عائلات الاردن من طراونه والتل والمجالي والمعايطه والعلاونه والكوفحي والخصاونه والروابده والرجوب وبني حسن وحتر وحداد ورزوق..

30) تعليق بواسطة :
06-09-2019 10:48 PM

الاردن وشعبه منذ ولادته حمال الاسيه وكوارث الامه العربيه.

31) تعليق بواسطة :
06-09-2019 11:46 PM

الى سامي تعليق 24:
سأضرب لك مثلا حدث لجمهوريات يوغسلافيا السابقة.
عندما مات تيتو الذي وحّد جمهوريات يوغسلافياغصبا.انفرط
عقد الاتحاد وصار الكرواتي يطالب بدولته وكذلك الصربي والسلوفيني والمكيدوني..الخ ,ولم يبق الا مسلمو البوسنة
والهرسك متمسكين بالوحدة

32) تعليق بواسطة :
07-09-2019 02:04 AM

الشعب الاردني هو الشعب الصابر والمرابط والمناصر والداعم والمضحي بلقمه عيش ابنائه من اجل الغير, فمعظم كوارث الامه العربيه الشعب الاردني وحده من تحمل نتائجها.

33) تعليق بواسطة :
07-09-2019 02:09 AM

السعودي سعودي والكويتي كويتي والامارتي اماراتي والقطري قطري قطري والمصري مصري , والاردني اردني , والعراقي عراقي والفلسطيني فلسطيني. الكلام لن يذيب جنسيه اي من هولاء بجنسيه دوله اخرى.

34) تعليق بواسطة :
07-09-2019 02:13 AM

كل شخص يعرف من هو ومن اين اتى وكيف اتى وكل شخص من حقه الطبيعي ان يفتخر باصله بغض النظر من اين اتى.الاوراق والارقام لم ولن تغير واقع الحال.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012