أضف إلى المفضلة
الإثنين , 23 أيلول/سبتمبر 2019
شريط الاخبار
النقابات المهنية تقر توصياتها بشأن تعديلات نظام الخدمة المدنية الثلاثاء: تركيز على العلاوات الفنية إحباط تهريب 124 "كرتونة" تحوي 6200 "كروز" دخان عبر حدود جابر النواصرة : لن تضيع حصة على الطلبة، وهنالك إجراءات غير اعتيادية سنكشف عنها نظام حوافز موحد يشمل جميع كوادر الصحة مشعل احمد نهار المجالي "ابو احمد" في ذمة الله الرزاز يطلق المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للإسكان لذوي الدخل المتدني والمتوسط مذكرات "إبلاغ" بدل "الإحضار" للشهود وإتاحة الدفع الالكتروني لقضايا التنفيذ موظفون في اليرموك يطالبون بتنفيذ العفو قروض ميسرة بـ 100 مليون دينار للشباب الأردني لجنة عسكرية مصرية تزور الأردن لتصفية المواقف التجنيدية للوافدين المصريين الامن العام يصدر بياناً حول تفاصيل المداهمة الامنية لمنزل في مخيم حطين د . خيرو البقور العبادي مساعدا لمدير التنمية المحلية في وزارة الداخلية أ ف ب: مظاهرات في السويس مناهضة للسلطات المصرية هزة ارضية تضرب شمال العراق "إدارية الأعيان" تبحث رواتب القطاع العام ومطالب المُعلمين
بحث
الإثنين , 23 أيلول/سبتمبر 2019


خالد المجالي يكتب : الاحصاءات الفلسطينية " ارقام وحقائق " يجب التوقف كثيرا عندها

07-09-2019 08:00 PM
كل الاردن -


تابعت كغيري ما نشر حول اخر الاحصاءات الفلسطينية بشأن عدد ابناء فلسطين التاريخية واماكن توزيعهم ، وحقيقة فأن هذه الاقام يجب التوقف عندها كثيرا في عدة اتجاهات ومنها ما يخص ' الاردن 'ومستقبل القضية الفلسطينية في ظل ما يسمى صفقة القرن وتوطين الشعب الفلسطيني في الشتات وتهويد فلسطين والقضاء على حلم الدولة الفلسطينية كما جاء في اتفاقات اوسلو .

لنبدا من ارقام ابناء فلسطين الذين ما زالوا على ارض فلسطين التاريخية حيث تؤكد الارقام ان عددهم ما يقارب 7 مليون بمعنى عدد يساوي او يزيد على عدد الاسرائيليين'اليهود ' ، وهذا مؤشر يمكن التوقف كثيرا عنده خاصة اذا علمنا ان نسبة الزيادة السكانية من ابناء فلسطين اضعاف النسبة من اليهود وهو ما يشكل خطرا كبيرا على مستقبل الكيان الغاصب وهو ما يحرك هذا الكيان المسخ واميركا اليوم من اجل خلق وطن بديل للفلسطينيين حتى يتم تفريغ ما يمكن تفريغه من سكان فلسطين بكل الطرق ' ترهيب او ترغيب ' ، وهنا يجب ان يدرك الشعب الفلسطيني ان بقاءه على ارضه ورفضه التهجير والتجنيس اول عامل في هدم الكيان الغاصب .

الحقيقية الثانية تشير الى ان نصف ابناء فلسطين التاريخية او يزيد يعيشون خارج فلسطين موزعين في مختلف دول العالم ونصفهم يعيش ' في الاردن ' كما ذكرت الارقام الفلسطينية ' 4و4 ' مليون دون تحديد من يحمل رقما وطنيا اردنيا او غير ذلك ، بمعنى انهم فلسطينيون وهذا يبشر خيرا بعدم تنازلهم عن جنسيتهم واعتبارهم فلسطينيين يقيمون في الاردن حتى لو حملوا الارقام الوطنية الاردنية بمن فيهم ' قيادات السلطة في رام الله ' .

الحقيقية الثالثة بينت الارقام ' كذبة الاشاعات التي كان يرددها البعض في الاردن بأن غالبية سكان الاردن من اصول فلسطينية واذا تذكرنا تصريح سفيرة الولايات المتحدة السابقة في عمان قبل سنوات عندما قالت ان الاردنيين يشكلون فقط 27% من سكان الاردن فان الارقام الان تشير الى ان الاردنيين يشكلون حوالي نصف السكان مع ' تجاهلنا حقيقة وجود اكثر من' 2.2' مليون فلسطيني مقيم في الاردن لا يحملون الارقام الوطنية الاردنية وهم الذين يحاول البعض فرضهم على الاردن وتجنيسهم وتوطينهم خدمة للمشروع الصهيوني وتهويد فلسطين .

الحقيقة الرابعة ان عدد سكان الاردن ممن يحملون الارقام الوطنية يقارب 8.5 مليون مواطن منهم حسب الاحصاءات الفلسطينية ' 2.2' مليون من اصول فلسطينية بمعنى انهم يشكلون اقل من 30% من سكان الاردن وممن يحملون الارقام الوطنية وهنا لا بد من الاشارة الى وجود ما يقارب مليون مواطن من اصول غير اردنية وغير فلسطينية حصلوا على الجنسية الاردنية غالبيتهم من البادية العربية خلال العقود الاربعة الاخيرة .

الحقيقة الخامسة الارقام كشفت بشكل واضح ان السلطة الفلسطينية وهذا حقها لا تعترف بمن يحملون الجنسية الاردنية على انهم اردنيون ولا يدخلون ضمن احصاءات الشعب الاردني ، وهنا اؤكد ان هذه الخطوة لها دلالات سياسية يجب التوقف كثيرا عندها واعادة النظر بما يسمى الوحدة بين الضفتين التي فرضت على الشعبين فرضا والسير باتجاه قرار نهائي بدسترة قرار فك الارتباط واعتبارالسلطة الفلسطينية هي الممثل الوحيد والشرعي قولا وفعلا للشعب الفلسطيني، وعلى الجميع دعمها خاصة الاردن الذي بات مهددا بفرض التوطين والتجنيس عليه حتى يصبح وطنا بديلا بالامر الواقع سياسيا وماليا .

ساكتفي بهذه الحقائق واتوجه اليوم الى دائرة الاحصاءات العامة الاردنية والاحوال المدنية لاطالبها برد واضح وشفاف عن حقيقة الارقام الفلسطينية التي نشرت ، واطلاع الشعب الاردني على توزيعة سكانه ممن يحملون الارقام الوطنية الاردنية خاصة من اصول فلسطينية حتى ننهي ' المخاوف ' التي روجها البعض ردحا من الزمن وخلق حالة عدم الاطمئنان بين الاشقاء والتخوف من فرض وطن بديل لا يمكن ان يتم تحقيقه على الارض الاردنية بدون ان يحدث غدر بفلسطين والاردن وفرض تجنيس اكثر من 2 مليون فلسطيني يقيمون على الارض الاردنية بصفة لاجىء وغيرهم .

وللحديث بقية ...
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
07-09-2019 09:10 PM

وهذا دائما ما كنا نؤكد عليه وان النطق يقول ان اهل البلاد الأصليين دايم اكثر من عدد اللاجئين.

2) تعليق بواسطة :
07-09-2019 10:20 PM

نريد وصفي جديد

3) تعليق بواسطة :
07-09-2019 10:32 PM

خالد بيك المجالي,لا اشكك في مصداقيه دائره الاحصاءات الفلسطينيه,لكن عدد اللاجئين يشكل كارثه يجب معالجتها بشتى الطرق حفاظا على حق الشهداء الذين قدموا حياتهم من اجل قضية عادلةه وحفاظا على كرامة الاسرى القابعين في سجون الاحتلال واثروا الاسر على الحرية بلا وطن وحفاظا على الاردن وفلسطين

4) تعليق بواسطة :
07-09-2019 10:34 PM

الرقم خطير بكل معنى الكلمة, لكن السوال اين المسؤولين من الجانبين الاردني والفلسطيني من هذا الرقم الذي يعني تفريغ الاراضي المحتلة وعلى حساب الاردن .

5) تعليق بواسطة :
07-09-2019 10:38 PM

هنالك تقصير هائل للوصول لهذا العدد, المصيبه ان يتكرر مع اللاجئين السوريين .

6) تعليق بواسطة :
07-09-2019 10:41 PM

للتذكير ارى كأنه يراد للاردن ان يكون مستودعا بشريا, ولهذا نرى تصريحات الحكومه بالنسبه للاجئين السوريين : نريد عوده طوعيه لهم ولن نجبر احد للرجوع الى بلاده. مثل هذه التصريحات لا تخدم الاردن باي شكل من الاشكال ولا تخدم عوده سوريا الى ما كانت عليه. يجب تغيير هذه السياسيه عديمة الجدوى

7) تعليق بواسطة :
07-09-2019 10:45 PM

هل يدرك المسوولون خطورة ما يجري ؟ الجواب لا , لانهم لو كانوا مدركين لخطوره الوضع لما وصلنا لمثل هذه الارقام الخياليه.

8) تعليق بواسطة :
07-09-2019 10:46 PM

يجب على الحكومه ان تتخذ الاجراءات المناسبه لمواجهه هذه المخططات, ويجب عليها تغيير لهجتها اتجاه اللجوء السوري الذي انهك الارض ومن فوق الارض.

9) تعليق بواسطة :
07-09-2019 10:50 PM

وماذا عن اللجوء السوري؟؟ من يظن انهم سيرجعون الى ديارهم فهو يحلم طالما تصريحات الحكومه الخجوله اتجاه عودتهم,مثل هذه التصريحات غير الجازمة وهذا فيه ضرر هائل على الاردن وسوريا ايضا يجب عليها تغيير سياساتها وتشجيعهم على العوده والكف عن نغمه العوده الطوعيه للاجئين والتظاهر بمظهر الملائكه على حساب الشعب الاردني

10) تعليق بواسطة :
07-09-2019 10:51 PM

اللاجئون في الاردن يجب ان يعاد النظر بوجودهم وخاصة الليبيين واليمنيين والسوريين.

11) تعليق بواسطة :
07-09-2019 10:54 PM

اذا لم تتخذ الحكومه اجراءات فعليه اتجاه اللاجئين الجدد مثل الليبيين واليمينين فلن تستطيع بعد ذلك نزعهم من المجتمع وسنرى جيلا جديدا من اللاجئين وابنائهم يطالب بالجنسيه الاردنيه.

12) تعليق بواسطة :
07-09-2019 11:00 PM

اللاجئون الذين اتوا حديثا الى الاردن مثل السوريين والليبيين واليمنيين انتجوا الجيل الاول من اللاجئين الجدد كيف سيرجع هولاء الى بلادهم بوجود حكومه ملائكيه لا تشجع عوده اللاجئين, بل تتغنى بما تقدمه على حساب ابناء الوطن وعلى حساب لقمه عيشهم وهو ما اوصل الحياه في الاردن لهذا الحد الذي لا يطاق.

13) تعليق بواسطة :
07-09-2019 11:04 PM

عدد لا بأس به من اللاجئين واللاجئات الذين اتوا الى الاردن انصهروا بالمجتمع الاردني من خلال الزواج لضمان بقائهم في الاردن.

14) تعليق بواسطة :
07-09-2019 11:07 PM

بدي أسأل سؤال: وهو لو فرضنا ولأسباب ما قبل الفلسطينيون الذين خارج فلسطين اللاجئين والنازحين وفي كل دول العالم العودة الى الضفة الغربية دون اراضي 48 هل مساحة الضفة الغربية تتسع لهم وكم ستكون الكثافة السكانية في الكيلو المتر المربع، وهل يبقى صحراء للدولة وريف واراضي زراعية وأمكنة للمصانع والمحاجر

15) تعليق بواسطة :
08-09-2019 12:23 AM

مسؤول احصائي سابق قالها من سنين ان عدد الاردنيين اكثر ..وحتى لو كان العدد قليل تبقى الاردن للاردنيين

16) تعليق بواسطة :
08-09-2019 01:20 AM

مع استعمال اسماء عائلات اردنية وغالبا نفس اسماء المعلقين على ما كتبه السيد خالد المجالي التعيينات في المناصب العليا
اجمع "الذباب الالكتروني "على التغاضي عن موضوع العدد الهائل للفلسطينيين في الاردن وركّزوا على اللاجئين العراقيين والليبيين السوريين خاصة لتغيير اتجاه الموضوع.
التزموا بالموضوع المطروح

17) تعليق بواسطة :
08-09-2019 10:44 PM

السؤال للجانبين الاردني والفلسطيني : لماذا وكيف ومن سمح بوصول هذا العدد الكارثي وهذا في صالح الكيان الصهيوني الذي امنيته تفريغ فلسطين من اهلها

18) تعليق بواسطة :
08-09-2019 10:45 PM

ماذا تفعل دائره الاحصاءات في المملكه الاردنيه الهاشميه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

19) تعليق بواسطة :
08-09-2019 10:47 PM

عندما نقرأ تصريحات بعض المسؤولين بان عدد القادمين من الضفه هو نفس عدد المغادرين, لكن يبدو انه معلوماتهم غير دقيقه.

20) تعليق بواسطة :
08-09-2019 10:48 PM

هذا الرقم الخيالي صحيح ميه ميه ومن يشكك فيه معناته انه ما عمره طلع من بيته

21) تعليق بواسطة :
08-09-2019 10:49 PM

بعد ما ذاب الثلج وبان المرج شو رايحين تعملوا يا حكومه ويا مسوولين ؟؟؟؟؟؟

22) تعليق بواسطة :
08-09-2019 10:50 PM

يا حبيبييييييييييييييييييييييييي كل يوم بنصحى على مصيبه

23) تعليق بواسطة :
08-09-2019 10:55 PM

الاردن بلد المهاجرين والانصار

24) تعليق بواسطة :
08-09-2019 11:00 PM

الموضوع كل اللاجئين بدون استثناء

25) تعليق بواسطة :
09-09-2019 02:37 AM

ما هي واجبات دائرة المتابعة و التفتيش؟؟؟ و لماذا تم تهميشها و لصالح من ؟؟؟ سؤال برسم الاجابة
اليست تلك الدائرة الوطنية عملت و بشكل كبير على منع تفريغ المزيد من اهلنا في فلسطين و منعت توطينهم ؟؟؟

26) تعليق بواسطة :
09-09-2019 11:24 AM

دولة فلسطينية وتهجير السكان الاصلين الى الصحراء هذا المطلوب .

27) تعليق بواسطة :
09-09-2019 01:03 PM

الى تعليق 23 محمد:كان على رأس المهاجرين النبي محمد وكان ذلك قبل 1441 عاما واستلموا الحكم.
الى تعليق 24 فراس:اللاجئون الذي تعنيهم سيعودون الى اوطانهم عندما تهدأ الاوضاع عندهم,كما انهم لا يطالبون بالاستيلاء على الاردن.
على بعض المعلقين التركيز على تحرير وطنهم من اليهود لا المطالبة بالجنسية الاردنية او اي جنسية اخرى

28) تعليق بواسطة :
09-09-2019 03:33 PM

اي شخص يبيع ارضه للمحتل في اي بلد محتل في العالم لن يفكر بتحريرها

29) تعليق بواسطة :
09-09-2019 10:40 PM

الشعب هو السبب الرئيسيي لكثره اللاجئين بسبب معاملته الطيبه اكثر من اللازم للغريب لدرجة انه الغريب بحس انه عن جد البلد بلده واحنا ضيوف عنده, صحيح الضيف مرحب فيه وضيافته 3 ايام , بس مش عقود

30) تعليق بواسطة :
09-09-2019 11:11 PM

نعم لعوده جميع اللاجئين الى بلدانهم ..اذا ميه نحن مش رويانين لويش هالكرم الحاتمي ونحن غارقون بالبطالة والفقر والمديونية

31) تعليق بواسطة :
10-09-2019 01:56 PM

كلام سليم و مقال ممتاز استاذ خالد، و بالفعل على دائرة الاحوال نشر الارقام الدقيقة و على الدولة الاردنية توضيح موقفها الحالي و المستقبلي من اكثر من مليون فلسطيني لا يحمل جنسية اردنية و يعيش في الاردن وهذا استحقاق وطني اردني و خدمة لقضية الفلسطينيين

32) تعليق بواسطة :
10-09-2019 10:17 PM

ما نرجوه من خالد بيك المجالي ترك هذه المقاله القيمه لاكبر وقت ممكن, لانها وثيقه هامه جدا جدا جدا ومن الضروري ان يطلع عليها كل شباب وشابات الاردن لانها تهتم بمستقبل الوطن

33) تعليق بواسطة :
12-09-2019 02:21 PM

مقال وتحليل رائع جدا

لكن لا يعقل أن يكون نصف الفلسطينين في الأردن فقط يحملون أرقاما وطنية حسب ما ورد في الاحصاء فكلنا يعلم أن الرقم أكثر بكثير ويزيد عن ثلاثة ارباع الفلسطينيين في الأردن يحملون أرقاما وطنية لذلك أعتقد أن الأرقام الصادرة عن مركز الاحصاء الفلسطيني غير دقيقة بالمجمل.

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012