أضف إلى المفضلة
الإثنين , 23 أيلول/سبتمبر 2019
شريط الاخبار
النقابات المهنية تقر توصياتها بشأن تعديلات نظام الخدمة المدنية الثلاثاء: تركيز على العلاوات الفنية إحباط تهريب 124 "كرتونة" تحوي 6200 "كروز" دخان عبر حدود جابر النواصرة : لن تضيع حصة على الطلبة، وهنالك إجراءات غير اعتيادية سنكشف عنها نظام حوافز موحد يشمل جميع كوادر الصحة مشعل احمد نهار المجالي "ابو احمد" في ذمة الله الرزاز يطلق المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للإسكان لذوي الدخل المتدني والمتوسط مذكرات "إبلاغ" بدل "الإحضار" للشهود وإتاحة الدفع الالكتروني لقضايا التنفيذ موظفون في اليرموك يطالبون بتنفيذ العفو قروض ميسرة بـ 100 مليون دينار للشباب الأردني لجنة عسكرية مصرية تزور الأردن لتصفية المواقف التجنيدية للوافدين المصريين الامن العام يصدر بياناً حول تفاصيل المداهمة الامنية لمنزل في مخيم حطين د . خيرو البقور العبادي مساعدا لمدير التنمية المحلية في وزارة الداخلية أ ف ب: مظاهرات في السويس مناهضة للسلطات المصرية هزة ارضية تضرب شمال العراق "إدارية الأعيان" تبحث رواتب القطاع العام ومطالب المُعلمين
بحث
الإثنين , 23 أيلول/سبتمبر 2019


الملتقى الأول للتحالف الوطني يدعو إلى الوقوف صفاً واحداً للتصدي لـ"صفقة القرن"

11-09-2019 11:13 AM
كل الاردن -
أكد المشاركون في الملتقى الأول للتحالف الوطني لمجابهة صفقة القرن، والذي عقد أمس في مجمع النقابات المهنية، ضرورة الوقوف صفاً واحداً للتصدي لصفقة القرن، والتحرك العربي والإسلامي بشكل جاد لمواجهة هذه الصفقة وإحباطها والتصدي الحازم لكل مواقف التطبيع الرسمية من قبل أي نظام مع الكيان الصهيوني.
المشاركون في الملتقى الذي أقيم بمشاركة حشد من الأمناء العامين للأحزاب والشخصيات النقابية والعشائرية والوطنية وأعضاء مجلس النواب وقيادات الحركة الإسلامية، أعلنوا عن تشكيل نواة التحالف الوطني لمجابهة صفقة القرن، موجهين الدعوة للقوى السياسية ومؤسسات المجتمع المدني والرموز الوطنية للانضمام إلى هذا التحالف الذي سيتحرك على مختلف الاصعدة النيابية والنقابية والحزبية محليا وعربيا ودوليا للتصدي للصفقة.
كما طالب المشاركون الحكومة بترجمة اللاءات الملكية الثلاث إلى قرارات عملية لمجابهة هذه الصفقة التي تستهدف تصفية القضية الفلسطينية على حساب الأردن كياناً وشعباً، والمطالبة بإغلاق سفارة الكيان الصهيوني في عمان، وطرد السفير الصهيوني، واستدعاء السفير الأردني لدى الكيان الغاصب، ووقف كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني، وإلغاء اتفاقية الغاز، وتنفيذ قرار استعادة أرض الباقورة والغمر من الكيان الصهيوني.
وأكد المشاركون في البيان الختامي الصادر عن الملتقى ضرورة تشكيل حكومة إنقاذ وطني، تكون قادرة على مواجهة التحديات الداخلية والخارجية، لتوحيد الموقف الرسمي مع الموقف الشعبي، وبناء جبهة داخلية صلبة، والسعي لتوسيع المجال الحيوي للأردن عربيا وإسلاميا ودوليا، بالتحرك نحو خيارات متنوعة، وتحالفات جديدة، لمواجهة الأزمات الداخلية والخارجية.
كما دعا المشاركون في البيان الختامي للملتقى البرلمان الأردني إلى طلب عقد جلسة طارئة للاتحاد البرلماني العربي لاتخاذ قرارات حاسمة في هذه المرحلة تطالب الحكومات العربية بعقد قمة عربية طارئة لبحث خطورة المرحلة، واتخاذ القرارات اللازمة بشأنها، والطلب من الحكومة الدعوة إلى عقد قمة طارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، للبحث في خطورة المرحلة، واتخاذ التدابير اللازمة لمواجهتها.
وطالب المشاركون الشعب الفلسطيني بتحقيق المصالحة الوطنية لمواجهة الخطر المشترك، مع التأكيد على ضرورة دعم المقاومة الفلسطينية بكل الوسائل المتاحة والممكنة، لتمكين الشعب الفلسطيني الذي ينوب عن الأمة بأسرها من مواصلة الجهاد والمقاومة للخطر الصهيوني، والاحتلال الاستيطاني، حتى زوال الاحتلال.
وأضاف البيان: 'إن سخافة اختزال القضية الفلسطينية بما يسمى بالحلول الاقتصادية وتحسين الأوضاع المعيشية للفلسطينيين لن يغير شيئا من واقع القضية التي هي قضية شعب ووطن، ودولة وهوية، واختزالها من قبل التحالف الصهيوني الأمريكي إلى البعد الإنساني والإقتصادي إنما يعكس الطبيعة الإجرامية لهذا التحالف الاستعماري، واستخفافه بحقوق الأمة وشعوبها وهوانها على أعدائها'.
فيما أكد رئيس كتلة الاصلاح النيابية الدكتور عبدالله العكايلة أن الصفقة ولدت ميتة ولن يكتب لها النجاح في هدفها لتصفية القضية الفلسطينية على حساب الاردن من خلال مشاريع اقتصادية يتم التزيين لها كعلاج للحالة الانسانية التي يعيشها الشعب الفلسطيني.
واعتبر العكايلة ان الصفقة تعد تمزيقاً لاتفاقية وادي عربة والاتفاقيات، وإلغاء لما يسمى بحل الدولتين وحق العودة للاجئين، مؤكداً ضرورة وضع خطة عملية للتصدي لصفقة القرن يساهم فيها الجميع، بحيث يتم تشكيل كتلة تكون رأس الحربة في وجه الصفقة، وتحويل المحنة الى منحة، والصفقة الى صفعة في وجه اعداء الأمة.
من جهته أكد الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي مراد العضايلة ان الصفقة لا تعني نهاية القضية الفلسطينية بحسب بل تمثل تهديداً وجوديا للأردن، ونظامه السياسي وتغيير الهوية السياسية للاردن.
واضاف العضايلة: 'التوحد أصبح فريضة للتصدي لهذا الخطر الداهم، وخاصة بين القوى السياسية، وهذا التحالف منصة جديدة للجميع ليكون شريكا للحفاظ على الاردن وحمايته'.
وتحدث خلال الاجتماع شخصيات حراكية ووطنية اكدت ضرورة توحيد الجهود والمواقف للتصدي لصفقة القرن، مشيرين الى انه تم تنفيذ الجزء الاكبر منها.
وقال نقيب المحامين مازن رشيدات، نائب رئيس مجلس النقباء، ان صفقة القرن المقصود بها تصفية الامة العربية، وليس المقصود فقط الاردن وفلسطين، وذلك بداية بقرار نقل السفارة الامريكية للقدس الصادر عام 1995.
واضاف ان الخطوات العملية للصفقة بدأت منذ العام 2018، وان اضراب النقابات في رمضان قبل الاخير عطل الجزء المتعلق بالاردن بصفقة القرن التي تريد خنق الشعب الاردني.
فيما حذر الناطق الاعلامي لجماعة الاخوان المسلمين معاذ الخوالدة من صفقة القرن لما تمثله من تصفية للقضية الفلسطينية وفق المشروع الصهيوني وتهديد وجودي للاردن ونظامه السياسي ومصالحه العليا واستهداف دوره في القدس ووصايته على المقدسات ودوره السياسي في المنطقة.
وأكد الخوالدة ان جماعة الاخوان المسلمين ستظل في الصف الاول بالشراكة مع كل أحرار الأمة لمواجهة هذه الصفقة المشؤومة واسقاطها انطلاقا من الواجب الوطني والديني والقومي.
وأضاف الخوالدة أن كل محاولات تمرير هذه الصفقة او الترويج لها بالتعاون مع بعض الأنظمة العربية التي تهرول للتطبيع مع الاحتلال، ستفشلها الشعوب التي ستبقى بوصلتها نحو القضية الفلسطينية وسيبقى الكيان الصهيوني عدوها الاول.
التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012