أضف إلى المفضلة
الأحد , 27 أيلول/سبتمبر 2020
شريط الاخبار
الجيش اللبناني يتصدى لإرهابي حاول تفجير نفسه داخل أحد مراكزه إرادات ملكية بحل مجلس الأعيان واعادة تشكلية برئاسة فيصل الفايز- أسماء حل النواب يحتم استقالة حكومة الرزاز خلال اسبوع الفراية نائبا لرئيس المركز الوطني للأمن وادارة الازمات إرادة ملكية سامية بحل مجلس النواب وفاتان و425 إصابة كورونا محلية جديدة في الأردن و6 من الخارج هل فقدنا السيطرة على الوباء؟ %74 من الأردنيين يرون الامور تسير باتجاه سلبي و59% لن يشاركوا بالانتخابات مقتل عسكريين لبنانيين جراء هجوم مسلح على مركز تابع للجيش مع انطلاق قطار التطبيع : إسرائيل تُطالِب دولا عربيّة “طردت” اليهود بدفع تعويضات قيمتها" 250 مليار دولار" تحذير من الامن العام حول نشر معلومات ومنشورات قديمة إغلاق قسم العناية الحثيثة في مستشفى أبي عبيدة اثر إصابة كورونا "التربية ": لا نية لتأجيل امتحانات برنامج الثقافة العامة البريطانية الأردن والعراق يوقعان عقد ربط شبكة الكهرباء بين البلدين الصرايرة : "همّة وطن" يخصص مليون دينار إضافية لحساب وزارة الخارجية " برنامج عودة آمنة"
بحث
الأحد , 27 أيلول/سبتمبر 2020


الطراونة: لن نتردد بالضغط على الحكومة لإعادة النظر باتفاقية السلام

15-09-2019 06:46 PM
كل الاردن -
قال رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة: إن المنطقة لن تنعم بالأمن والاستقرار ما دام الاحتلال يتمادى في تجاوزه على قرارات الشرعية الدولية، ويمارس شتى صنوف الإجرام والبطش بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

حديث الطراونة جاء لدى استقباله في دار مجلس النواب اليوم الأحد وفداً برلمانياً ألمانياً، يمثله رئيس الكتلة البرلمانية عن الحزب الديمقراطي الحر الكستندر غراف لامبسدورف، وعضو البرلمان أولاف دير بيك، بحضور السفير الألماني لدى المملكة.

وأكد الطراونة أن ما يقوم به الاحتلال من تجاوز على قرارات الشرعية الدولية وبناء المستوطنات واقتحام المقدسات، والزج بالأطفال والنساء والشيوخ في السجون، والتهديد والتلويح بتوسيع رقعة الاستيطان، وآخره ما صدر عن رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بفرض سيادة الاحتلال على غور الأردن وشمال البحر الميت، إنما يدلل على تفاقم حالة إرهاب دولة الاحتلال، ويبرهن دون أدنى شك على أن المحتل لا يقل بهذا تطرفاً وإرهاباً عن سواه.

وأضاف الطراونة إن المنطقة ستبقى على صفيح ساخن، طالما هناك تنكر لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة، لافتاً إلى أن حل الدولتين وحده هو الكفيل بإنهاء التوتر وضمان حق الأشقاء في نيل حقوقهم المشروعة والتاريخية.

وأكد أن محاولات فرض واقع جديد على الأرض الفلسطينية لن يتم القبول به مطلقاً، مشيراً إلى أن مسار السلام مع المحتل بات مهدداً ومجلس النواب لن يتردد أبداً في الضغط على الحكومة لإعادة النظر بالاتفاقية.

وجدد الطراونة التأكيد على أننا في الأردن نقف صفاً واحداً متماسكاً خلف جلالة الملك عبد الله الثاني في وصايته على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مؤكداً أن الأردنيين قد يختلفون على ملفات، لكنهم يلتقون بثبات وصلابة خلف قيادتهم في دعمها للقضية الفلسطينية والدفاع عن القدس.

وفي ملف آخر، عبر الطراونة عن تقدير الأردن عالياً للدعم الذي تقدمه ألمانيا للمملكة في ملف رعاية اللاجئين، مؤكداً أن الدول المستضيفة للاجئين ما زالت بحاجة إلى إيفاء المجتمع الدولي بالتزاماته الأخلاقية والإنسانية، حيث الأعباء والكلف في تزايد.
وتابع الطراونة: في وقت ضاقت دول كبرى ببضع آلاف من اللاجئين من سوريا الشقيقة، كان الأردن يقدم نموذجاً من التآخي والإنسانية، باستقباله نحو مليون و300 ألف لاجئ، تقاسمنا معهم المسكن والعمل والمورد.

وعبر الوفد الألماني عن تقديره عالياً للأردن، ولجهوده في تحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة، واستضافة اللاجئين، وتقديم نموذج إصلاحي متقدم رغم ما يحيط المنطقة من اضطرابات.

وأكد رئيس الكتلة البرلمانية عن الحزب الديمقراطي الحر الكستندر غراف لامبسدورف، أن الشعب الألماني يقدر الدور الكبير الذي قدمه الراحل الملك حسين في السعي لأمن واستقرار المنطقة، وينظر باحترام وتقدير كبيرين للجهود التي يبذلها جلالة الملك عبد الله الثاني في الدفع نحو تحقيق السلام ومحاربة التطرف والإرهاب.


بترا
التعليقات

1) تعليق بواسطة :
15-09-2019 09:12 PM

الدول التي تلتزم الدستور والقانون البرلمان لا يضغط على الحكومات ببساطة لان قرارات البرلمان تعتبر أمرا غير قابل للنقاش , والحكومة التي لا تلتزم بقرارات مجلس النواب ببساطة تقال ويستمر البرلمان لانهاء مدتة كاملة

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012