أضف إلى المفضلة
الأربعاء , 16 تشرين الأول/أكتوبر 2019
شريط الاخبار
"الضريبة": يتوجب إصدار فاتورة أصولية لقاء تقديم أي خدمة أو بيع أي سلعة الخارجية: أرسلنا الصور التي قدمها والد ورد الربابعة إلى مصر.. ولم ننفِ صحتها الأرصاد الجوية تقدم إرشادات للمواطنين اثناء البرق والرعد روسيا تكشف عن "حوار مستمر" بين سوريا وتركيا اخماد حريق 700 دونم في اربد "المياه" تنفذ مشاريع لتعزيز المصادر المائية في الكرك والبلقاء بلدية بلعما تتلف مواد غذائية غير صالحة Orange الأردن شريك وراعي المتحف الرقمي الأول في المملكة محافظ العاصمة: توقيف كل من يحتكر غاز او كاز او ديزل او مواد غذائية خلال الشتاء الاردنية.. تحويل (4) طلاب احتجوا على رفع رسوم الدكتوراة وسكن الطالبات للتحقيق - صور البيئة ترسل فريقا الى العقبة للتحقيق في تسرب الامونيا.. والمجالي يحذّر.. والفوسفات تصدر بيانا 100 إصابة في حرائق لبنان وزير الدفاع القبرصي:طائرتان أردنيتان للمساعدة باخماد الحرائق في لبنان الملك يوجه بتقديم مساعدات عاجلة للبنان طالب مصري مدفوعا بشهامته منع زملاءه من التحرش بفتاة .. فأردوه قتيلاً
بحث
الأربعاء , 16 تشرين الأول/أكتوبر 2019


إضراب يجب أن ينتهي

بقلم : عمر العياصرة
18-09-2019 05:56 AM

من غير المقبول شعبيا ان يرفض اي طرف «الحكومة والنقابة» الجلوس الى طاولة الحوار، والاتفاق ضمن الحد الادنى على انهاء الازمة وعودة المعلمين لغرفهم الصفية.
اشتراط الجلوس مع رئيس الوزراء مبرر، فالازمة كبيرة، وتستحق من الرئيس ان يهتم اكثر بالموضوع، ومن الواجب عليه قيادة سفينة الحوار نحو بر الامان.
الدكتور عمر الرزاز يدرك ان المعلمين يريدون الحوار، ويعرف انهم تعرضوا لمضايقات جسيمة يوم خروجهم للرابع، ومن النباهة ان يعرف انه بجلوسه معهم واهتمامه بمشاعرهم سيخفف الكثير من الاحتقان وسيجعل الشجرة التي صعد عليها الجميع اقصر طولا واقل وعورة.
على الوسطاء ان يتحركوا بكل الاتجاهات، ان لا يصيبهم الاحباط، فمجرد ترك اطراف الازمة دون وساطة وحوار، سيجعل من زحزحتهم عن مواقفهم امر صعب.
امد الازمة يجب ان لا يطول، ولعله من المناسب الآن التوقف عن حملات الشيطنة، لا بل من المناسب ان تتوقف كل الاطراف عن الحوارات التلفزيونية ذات الصوت العالي والتي تعتمد الانشاء طريقا للتوتير.
اولا، لابد من حوار يقوده الرزاز، ومن غير المقبول غيابه، ومن ثم لابد ان تطرح الاقتراحات العملية الواضحة لإنهاء الازمة.
فمن جهة، على الحكومة الاعتراف بعلاوة الخمسين بالمائة، وعلى النقابة بعد ذلك تقدير امكانات مالية الحكومة، ثم القبول بتدرج منصف لاستحقاق العلاوة.
التأخير ليست بمصلحة الجميع، فالاهالي غير راضين عن البرود الحكومي في التعامل مع الازمة، كما ان النقابة قد تفقد تعاطف الناس في حال استمر الاضراب.
لذلك، ارى انه من المنصف ان تنتهي الازمة قبل نهاية الاسبوع، والمنصف ان لا تكسر شهامة المعلمين ولا شوكة الحكومة.
من هنا، يجب الجلوس الى طاولة الحوار، ويجب ان تكون القناعات بضرورة خروج جميع الاطراف رابحين، فالوطن اكبر من الشخصنة واكبر من برود الحكومة.السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012