أضف إلى المفضلة
الجمعة , 05 حزيران/يونيو 2020
شريط الاخبار
العضايلة يوضح عبر "تويتر" مستويات الخطورة الصحية إصابة عسكريين أمريكيين بصاعقة قرب البيت الأبيض التنمية: الحضانات تتحمل مسؤولية اجراء فحص كورونا للأطفال والعاملين "سانا": استشهاد وجرح مدنيين بانفجار سيارة مفخخة في مدينة رأس العين السورية إنطلاق العمل لإنشاء أول محمية بحرية في المملكة تحت شعار "التنوع الحيوي" في العقبة زيادة بحالات كورونا في دول خففت القيود 50 ألف مصل يؤدون صلاة الجمعة بالمسجد الأقصى الطراونة: ذكرى حرب حزيران تدفعنا للتمسك بحق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير والعودة والتعويض الصحة : 19 اصابة غير محلية جديدة بفيروس كورونا في الأردن و5 حالات شفاء الأوقاف: إيقاف ترديد صلوا في بيوتكم ابتداء من أذان فجر السبت تحديد موعد مباراتي المنتخب الوطني لكرة القدم امام منتخبي الكويت واستراليا البلقاء: التزام المصلين بتعليمات السلامة العامة مع اول صلاة جمعة جرش تعطي نموذجا فريدا في صلاة الجمعة التزام كبير من المصلين بالإجراءات الوقائية في الكرك مع اقامة اول صلاة جمعة التزام المصلين في مادبا بتعليمات السلامة العامة والاوقاف توزع الكمامات على المصلين
بحث
الجمعة , 05 حزيران/يونيو 2020


إضراب يجب أن ينتهي

بقلم : عمر العياصرة
18-09-2019 05:56 AM

من غير المقبول شعبيا ان يرفض اي طرف «الحكومة والنقابة» الجلوس الى طاولة الحوار، والاتفاق ضمن الحد الادنى على انهاء الازمة وعودة المعلمين لغرفهم الصفية.
اشتراط الجلوس مع رئيس الوزراء مبرر، فالازمة كبيرة، وتستحق من الرئيس ان يهتم اكثر بالموضوع، ومن الواجب عليه قيادة سفينة الحوار نحو بر الامان.
الدكتور عمر الرزاز يدرك ان المعلمين يريدون الحوار، ويعرف انهم تعرضوا لمضايقات جسيمة يوم خروجهم للرابع، ومن النباهة ان يعرف انه بجلوسه معهم واهتمامه بمشاعرهم سيخفف الكثير من الاحتقان وسيجعل الشجرة التي صعد عليها الجميع اقصر طولا واقل وعورة.
على الوسطاء ان يتحركوا بكل الاتجاهات، ان لا يصيبهم الاحباط، فمجرد ترك اطراف الازمة دون وساطة وحوار، سيجعل من زحزحتهم عن مواقفهم امر صعب.
امد الازمة يجب ان لا يطول، ولعله من المناسب الآن التوقف عن حملات الشيطنة، لا بل من المناسب ان تتوقف كل الاطراف عن الحوارات التلفزيونية ذات الصوت العالي والتي تعتمد الانشاء طريقا للتوتير.
اولا، لابد من حوار يقوده الرزاز، ومن غير المقبول غيابه، ومن ثم لابد ان تطرح الاقتراحات العملية الواضحة لإنهاء الازمة.
فمن جهة، على الحكومة الاعتراف بعلاوة الخمسين بالمائة، وعلى النقابة بعد ذلك تقدير امكانات مالية الحكومة، ثم القبول بتدرج منصف لاستحقاق العلاوة.
التأخير ليست بمصلحة الجميع، فالاهالي غير راضين عن البرود الحكومي في التعامل مع الازمة، كما ان النقابة قد تفقد تعاطف الناس في حال استمر الاضراب.
لذلك، ارى انه من المنصف ان تنتهي الازمة قبل نهاية الاسبوع، والمنصف ان لا تكسر شهامة المعلمين ولا شوكة الحكومة.
من هنا، يجب الجلوس الى طاولة الحوار، ويجب ان تكون القناعات بضرورة خروج جميع الاطراف رابحين، فالوطن اكبر من الشخصنة واكبر من برود الحكومة.السبيل

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012