أضف إلى المفضلة
الإثنين , 14 تشرين الأول/أكتوبر 2019
شريط الاخبار
الرئيس التونسي قيس سعيد ..سيرة ذاتية مسؤول روسي: عدد المسلحين المرتبطين بـ"القاعدة" في إدلب أكثر من 35 ألف التلفزيون الرسمي التونسي يعلن فوز قيس سعيد برئاسة تونس بنسبة 75% أ ف ب: اتفاق بين الأكراد والحكومة السورية يسمح بنشر الجيش السوري على الحدود مع تركيا إخماد حريق في "هنجر" للإسفنج ومواد التنظيف بالموقر التلهوني: إجراءات سريعة لحل قضايا النزاعات البسيطة أمام المحاكم قريباً الطراونة يؤكد خلو الجامعات والكليات والمدارس من ظاهرة المخدرات عبيدات: لجنة فنية لجمع الملاحظات حول كتابي الرياضيات والعلوم للصفين الأول والرابع الناصر: النقابات المهنيّة ستسلّم ملاحظاتها حول تعديل "الخدمة المدنية" يوم الإثنين خالد المجالي يكتب من تركيا : لا سياسة ولا حضور 28 مهنة مغلقة ومقيده أمام العمالة الوافدة الملك: تحقيق النمو يتطلب العمل بإيمان وإيجابية حماية وحرية الصحفيين: 6 مقالات تضمنت خطاب كراهية وتحريضا مباشرا على المعلمين الصحة تطلب من المدينة الطبية تقارير الغنميين لتقييم امكانية زراعة رئة له الرزاز: الأردن يقدر دور بلغاريا ومواقفها تجاه دعم التوجهات التي تفضي إلى حلول للأزمات في المنطقة
بحث
الإثنين , 14 تشرين الأول/أكتوبر 2019


سيدتي.. إذا كانت إجابتك نعم فابنك في خطر

09-10-2019 08:00 AM
كل الاردن -
الإنترنت لم يعد جزءاً من عالم الكبار فقط...فقد أصبح يشكل أهمية للطفل الذي لم يتعد الخامسة من عمره بعد! الموبايل والتابلت في متناول أيديهم طوال ساعات اليوم، حيث يصلون للألعاب الإلكترونية بنقرة ذر واحدة، ومعه تكون المتعة والانسجام التام...لساعات طويلة تمر...تصل بالطفل إلى مرحلة الإدمان والانصراف و... و...عن ملامح المشكلة وطرق علاجها وتقدير درجة إدمان الطفل نتحدث والدكتورة إبتهاج طلبة بكلية الطفولة المبكرة.

هل تعلمين أن الإلكترونيات تصل إلى 90 في المائة من اهتمامات الطفل مما يصل به إلى حد الإدمان، وبالتالي يؤثر نفسياً عليه، ويعيق نموه العقلي والجسماني بشكل صحي سليم؟

متعة الإلكترونيات ترفع مستوى الأدرينالين بشكل كبير عند الطفل؛ مما يفقده الإحساس بأي متعة عند القيام بأنشطة أخرى رياضة، أعمال يدوية، فنية؟

هل لدى طفلك تابلت أو موبايل، وهو أقل من 3 سنوات؟ وهل يتعدى وقت اللعب به ساعة زمن يومياً؟...هل تبتعدين عن تقديم الألعاب العنيفة أو سباقات السيارة أو أي لعبة توفر إثارة عالية؟

هل بدأ طفلك يفقد الاهتمام بأي أنشطة أخرى، وأصبح غير مهتم باللعب مع أصدقائه، أو أطفال آخرين مثل السابق...مفضلاً الإمساك بالموبايل أو التابلت؟

هل بدأ طفلك يشعر بعدم الراحة والضيق إذا كنتم خارج المنزل، أو في أي وقت لا يلعب فيه هذه الألعاب؟ وبدأت تلاحظين انخفاض مهارات طفلك الاجتماعية ومستوى ذكائه، وقلة نشاطه البدني وزيادة الأمراض؟

إذا كانت إجابتك «نعم» على أربعة من هذه الأسئلة فابنك في خطر كبير وعليك معالجته.

وإذا كانت معظم إجابتك «لا» فأنت في أمان ونعمة...حافظي عليها.

طرق علاج إدمان الإنترنت

1 - اسعي جاهدة لتقليل الوقت الذي يقضيه طفلك مع التابلت بشكل تدريجي، مع اتخاذ بدائل مختلفة للأنشطة التي تقدم تسلية للطفل. 2 - تحدثي مع طفلك عن اللعبة التي يفضلها لتكتشفي سر تعلقه بها، واحضري ألعاباً جماعية ليتشارك بها كل أفراد الأسرة؛ مما يخلق جواً عائلياً وروح مشاركةٍ جميلة.

3 - حاربي حجة طفلك في استخدام التابلت أو الموبايل لسماع الأغاني، وسجليها له على سي دي ليستمع إليها بعيداً عن الوسائل التكنولوجية.

4 - قومي بتحديد مكافآت لطفلك إذا استطاع تحقيق إنجاز ما في القراءة أو الرياضة أو الرسم، وقومي بتنظيم رحلات أسرية تعوضه، وتساعده على العيش بطريقة صحية بعيدة عن إدمان التكنولوجيا.

5 - علمي طفلك رياضيات مختلفة ليخرج من خلالها طاقته، ويحصل على المتعة من إنجازاته... واسمحي له بساعة واحدة فقط على مدار اليوم لاستخدام التكنولوجيا، وطبقي الأمر بصرامة من دون تراجع.

6 - لا بد من وجود كومبيوتر بالمنزل يلجأ إليه الطفل في حالة البحث عن شيء أو القيام بمهمة أخرى بعيداً عن الموبايل والتابلت.

7 - في النهاية يفضل اللجوء إلى الطبيب النفسي؛ لتقديم إرشادات سليمة للتعامل مع الأمر إن لم تتمكن الأسرة من علاج إدمان طفلها من الإلكترونيات، وما لها من تأثيرات خطرة في المستقبل.

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012