أضف إلى المفضلة
الجمعة , 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2019
شريط الاخبار
والدة مدير المخابرات الأسبق الباشا محمد الرقاد في ذمة الله ديبي: تدخل الناتو في ليبيا كارثة ينبغي ألا تتحملها إفريقيا وحدها نائب ديمقراطي بارز: التّهم المنسوبة لترامب "أخطر بكثير" مما فعله نيكسون في اشارة الى فضيحة "ووترغيت" هبوط اسعار النفط اجواء باردة نسبيا اليوم وغدا الملك يتسلم جائزة رجل الدولة الباحث لعام 2019 الملـك يـهـنـئ بعيـد استـقــلال الجمهورية اللبنانية الوزير العضايلة ينعى الزميل علي الصفدي مدير عام " بترا " الأسبق المتعطلون المعتصمون في محيط الديوان الملكي يفضون اعتصامهم عون: الصفقات والتسويات التي تعد لمنطقتنا ومحاولات فرضها تهدد استقلال وكيان ووجود دولها نتنياهو يدعي ان اتهاماته بالفساد محاولة انقلاب ضده خالد عبد الحميد سلامة الجبور المجالي" ابو محمد " في ذمة الله الملك يؤكد موقف الأردن الثابت والرافض للمستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية إقليم البترا يعفي الزائرة رقم مليون الأمريكية من رسوم الدخول للمدينة مدى الحياة "أمن الدولة" توقف شخصين أصابا عنصرين من مرتبات الجمارك بالرصاص لمدة أسبوعين
بحث
الجمعة , 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2019


درس الاحتجاجات الشعبية العربية

بقلم : محمد داودية
24-10-2019 04:58 AM

اندلاع الاحتجاجات في الجزائر والسودان والعراق ولبنان، تعيدنا الى با با بوباية وإلى لثغة الدرس الأول: لا يمكن بعد اليوم استمرار الفساد والنهب والقمع والاستبداد.
تساءلت مستغربا منذ سنوات: كيف يعلنُ أفولَ الربيع العربي، من لم يتمكن من التنبؤ بتكوّنه وتشكّله وتوقع لحظة انفجاره ؟!
وظنا منهم انه بالإمكان تشويه هبّة الشعوب العربية، طلبا للخبز والكرامة والحريات، ودفعا للفساد والاستبداد، شوّه الفلولُ ثورةَ الربيع العربي فأسموها مؤامرةً، ونفخوا مؤامرة الطغم الفاسدة على ثورة الربيع العربي، فأسموها ثورةً.
وقلت ان الأمن كل لا يتجزأ، فالأمن في الإقليم كالأواني المستطرقة، يفيض أمن كل قطر فيه على الآخر، حتى يحدث التساوي ويقع التماثل والتكامل.
والأمن كل لا يتجزأ: الاقتصادي والسياسي والعسكري. فالهشاشة الاقتصادية لقُطر ما، تولد احتجاجات يصل تأثيرها، إلى كل دول الجوار.
ولأن الأمن كل لا يتجزأ، لا تنجو دولة من التفاعلات والمؤثرات العابرة للحدود التي تحدث في الإقليم.
لقد امتدت نار الحرب على سورية الى كل دول الإقليم، والى اوروبا واميركا وكندا واستراليا، على شكل مهاجرين، يحملون معهم ثقافاتهم وغضبهم وتطرفهم وتهيبهم واحتجاجهم ورعبهم وانغلاقهم.
وما جرى في الإقليم من عنف وارهاب، أصابنا في أدنى مستوى من الضرر، وكان يمكن للإرهاب أن يتوغل في لحمنا واعراضنا واستقرارنا، لولا الجهود الجبارة التي بذلها ابناؤنا الصناديد، فرسان الحق طيور شلوا، الذين اخمدوا اندفاعة الأشرار وردوها.
وقد رأى أبناء شعبنا كيف ان قوات داعش، كانت تربض وترابط في الاراضي السورية، على مسافة 800 متر على حوض اليرموك، ملاصقة لحدودنا الشمالية متحينة فرصة مناسبة.
علاوة على قيام نشامى المخابرات العامة، بتعشيب وتجريف اوكار الإرهابيين أولا بأول، في اكثر من بؤرة ومن خلية. وهو ما تحقق بتضحيات جسام قدمها شبابنا الابطال.
النظام العربي مدعو الى تدارك الصيغة المتهتكة الراهنة في التعامل مع مطالب الناس، قطاعية كانت أو عامة. والاستجابة الى التطلعات وتلبية الحاجات، التي يقف الفساد اول سد في مواجهتها.
لا استقرار ولا استمرار على الإطلاق مع الفساد.الدستور

التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012