أضف إلى المفضلة
الجمعة , 07 آب/أغسطس 2020
شريط الاخبار
ماكرون من بيروت: لبنان يواجه أزمة ومعاناته ستستمر ما لم يتم إجراء الإصلاحات لبنانية لماكرون : أناشدك ألا تقدم المال لحكامنا الفاسدين السفيرة اللبنانية في الاردن تقدم استقالتها احتجاجا على الفساد وصول طائرة إلى عمّان من بيروت على متنها عدد من الأردنيين باسيل لـRT: لا يجوز إزالة العمل التخريبي من حسابات انفجار بيروت الصرايرة: 93 مليوناً و378 ألف دينار حجم التبرعات لـ "همة وطن" العراق: الأولوية في إعادة الإعمار للمقاول والمستشار الأردني نقابة المواد الغذائية: مستوردات الغذاء تخضع لرقابة مشددة الأندية القرآنية الصيفية التابعة للأوقاف تواصل برامجها عبر تقنية الاتصال المرئي 805 جولات تفتيشية على منشآت غذائية خلال أسبوع متحف الأردن يستقبل زواره في أيلول المستشفى الميداني الأردني يتجه الى بيروت ويستقبل المصابين الجمعة الانتهاء من تصحيح امتحان الثانوية العامة وزارة العمل تحدد الموعد النهائي لمغادرة العمالة الوافدة في الأردن تمديد عمل المحلات التجارية حتى الواحدة ليلا وحظر التجول 2 فجرا
بحث
الجمعة , 07 آب/أغسطس 2020


إبتزازات إعلامية

بقلم : د. محمد طالب عبيدات
05-11-2019 06:04 AM

اﻹعلام غير المهني من الممكن أن يعمل كل شيء ولا يخاف بالله ولا بالوطن إلا ولا ذمة، فاليوم بتنا تحت وطأة بعض وسائل اﻹعلام المأجورة والتي تشوه الصورة وتقلب الحقائق، لا بل تبتز يمنة ويسرة:
1. اﻹعلام المأجور وغير المهني يمارس كل أنواع اﻹبتزاز من حيث إغتيال الشخصية وتلبيس التهم الجزاف والتشويه والقرصنة واﻹنتفاع بالمال والبيع والشراء وغيرها.
2. اﻹعلام المأجور بحفنة من الفلوس يرفع أشخاصا غير معروفين ويعتم على أبناء وطن كلهم إنتماء وهمة ونشاط.
3. اﻹعلام المأجور 'إبتزازي وإنتهازي وقرصنجي'نلا يؤمن إلا بمقدار المال في جيب صاحبه ويبيع اﻷوطان بثمن بخس.
4. بعض من يدّعون اﻹعلامية في بعض المواقع اﻹلكترونية لا يؤمنوا بثوابت الوطن ولا مكتسباته ولا إنجازاته لكنهم يتطلعون فقط للتلميع اﻹعلامي والظهور على حساب الوطن دون الدفاع عنه في الأوقات الحالكة.
5. اﻹعلام النظيف يمتلك الرسالة المهنية والتي تدافع عن الحق وفق المعلومة الصحيحة، ومعظم اﻹعلاميين في هذا الجانب، لكن حفنة رخيصة تشوه صورة اﻹعلام.
6. نحتاج ﻷن يكون الضمير حاضراً وليس غائباً عند كتابة أي خبر إعلامي، فاﻹعلام رسالته الدفاع عن الحق لا تغليب المصالح الضيقة على مصالح الوطن.
7. الكثير من الممارسات اﻹعلامية على اﻷرض ينأى لها الجبين والمطلوب تجريم أشباه اﻹعلاميين وأن يكون لنقابة الصحفيين التي نحترم دور لتعرية من يشوه صورتها.
8. حفنة من بعض من يدّعون أنهم إعلاميون لكنهم من الرخيصين من الممكن أن يسيئوا للجسم اﻹعلامي المحترم برمته بإبتزازهم مؤسسات وطنية مشهود لها واﻹساءة إليها وتشويه صورتها ومسيرتها.
بصراحة: غياب المهنية باﻹعلام بتنا نلمسه بوضوح، وممارسات اﻹبتزاز اﻹعلامي وسيلة للحصول على المال بثمن بخس، والمطلوب تضافر الجهود لتنظيف الجسم اﻹعلامي من المبتزين وأن نميز الغث من السمين.صباح الوطن الجميل.



التعليقات

لا يوجد تعليقات
تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط. ويحتفظ موقع كل الاردن بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع كل الاردن علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
بقي لك 300 حرف
جميع الحقوق محفوظة © كل الاردن, 2012